الأجهزة الأمنية بحضرموت تضبط مصنع بداخله 650 لتر من الخمر البدي     شركة حضرموت للكهرباء تبلّغ السلطة المحلية بتوقيف عمل محطتها بدءً من الخميس     عدن.. قائد لواء النقل يطالب بالقبض على قيادي في الانتقالي ارتكب عدة جرائم     الصحة اليمنية تسجل 46 إصابة جديدة بفيروس كورونا وست حالات وفاة     رسميا.. منح شارة قيادة منتخب "الفراعنة" لمحمد لصلاح     طهران تعلق على تقارير حول محادثات مع السعودية     إصابة 4 أشخاص في هجوم لمسلحين استهدف مقر شرطة بعدن     خلال شهرين.. نزوح أكثر من 24 ألف شخص في مأرب     السلطة المحلية بحضرموت تدشن الأمسيات الرمضانية     شركة تقنية إماراتية توقع عقدا مع "رفائيل" العسكرية الإسرائيلية     الأرصاد يتوقع هطول أمطار متفاوتة الشدّة على المرتفعات الجبلية الغربية     شبوة.. لجنة الطوارئ تشدد على مضاعفة الجهود لمكافحة كورونا     الوزير بحيبح يحذر من التجمعات بالأسواق ويدعو إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية     وزارة الصحة تطلق الثلاثاء حملة التحصين ضد فيروس كورونا     المهرة.. إنجاز 30% من أعمال مشروع مياه لأربع مناطق في ضواحي الغيضة    
الرئيسية > أخبار اليمن

الاتحاد الأوروبي: شهدنا مجددا زيادة مُقلقة في أعداد تجنيد الأطفال باليمن

المهرة بوست - متابعات
[ الاربعاء, 24 فبراير, 2021 - 10:22 مساءً ]

قالت بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن، يوم الأربعاء، إن خلال  العام المنصر 2020، شوهد مجددا زيادة مُقلقة في أعداد الجنود الأطفال في مختلف أنحاء البلاد.

جاء ذلك في بيان بعد اجتماع مشترك، لبعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، وسفارة سويسرا باليمن، في العاصمة الأردنية عمَّان، مع مجموعة أصدقاء اليمن لمناهضة إشراك الأطفال في النزاع المسلح.

وقال البيان المشترك، نرفع أصواتنا بشكل جماعي لإدانة الانتهاكات التي يتعرض لها أطفال اليمن في سياق هذا النزاع المطول.

وأضاف، أن "خلال عام 2020، شوهد مجددا زيادة مُقلقة في أعداد الجنود الأطفال في مختلف أنحاء البلاد". 

وتابع البيان: "خلال العام الماضي أيضا، سمعنا مجددا أن مدارس ومستشفيات هوجمت أو استخدمت لأغراض عسكرية"، مشيرا إلى أن هذا لا يمثل انتهاكا للقانون الإنساني الدولي فحسب، بل ويعتبر عملا يزدري حياة الإنسان.

وأشار مكتب الممثل الخاص المعني بالأطفال والنزاع المسلح للأمين العام للأمم المتحدة إلى أنه منذ بداية النزاع حتى سبتمبر 2020، قامت أطراف النزاع بتجنيد 3513 طفل.

ولفت إلى أن خلال الفترة ذاتها، قُتل 3256 طفل وتشوه 6000 طفل بشكل رئيسي جراء كل من الغارات الجوية والقتال على الأرض، مضيفا أن، تسبب الخوف من الألغام في رحيل مجتمعات ريفية عن مراعيها مما أدى إلى تعريض أمنهم الغذائي للخطر.

وأكد البيان أن في الغالب يتم تجنيد الأطفال في سياقات الفقر والاستضعاف الشديدين. 
 





مشاركة الخبر:

تعليقات