إصابة الرئيس السوري بشار الأسد وزوجته بفيروس كورونا     الغارديان: اليمن مكان مذهل يعيش حربا لا نهاية قريبة لها     توزيع 5 سيارات لتعزيز دور الرقابة الميدانية لعمال النظافة في المهرة     المهرة.. إقرار صرف مستحقات الطلاب في الخارج بإجمالي 146 مليون ريال وزيادة مخصص النقل للطلبة بالداخل     في اليوم العالمي للمرأة.. غريفيث يدعو إلى تمثيل المرأة اليمنية في العملية السياسية     ما الذي تغير.. شهر على معركة مأرب باليمن؟     الاتحاد العام لطلبة جامعة حضرموت يعلن مشاركته في الاحتجاجات الشعبية     الريال ينجو من الخسارة أمام غريمه أتلتيكو     واشنطن تدعو رعاياها في السعودية لتوخي الحذر من هجمات محتملة شرقي المملكة     الإندبندنت: ترامب يخطط لعودة قوية لمواقع التواصل رغم حظره     السعودية: استهداف ميناء نفطي وأرامكو بطائرة مسيرة وصاروخ باليستي     سعودي يطلق وابل من الرصاص على مصريين اثنين ويقتل أحدهما     قائد الحزام الأمني بعدن يتهم الحكومة بتنفيذ أجندة خارجية ويهدد بعدم حمايتها     المهرة.. تدشين افتتاح المركز الامتحاني للتعليم المفتوح     الهجرة الدولية: وفاة 8 أشخاص وإصابة 170 جراء حريق في مركز احتجاز بصنعاء    
الرئيسية > منوعات

دراسة: ثلث من شفي من كورونا يعانون من أعراضها بعد أشهر

المهرة بوست - عربي 21
[ الأحد, 21 فبراير, 2021 - 11:34 صباحاً ]

كشف بحث جديد نُشرت نتائجه، الجمعة، في مجلة JAMA " Network Open" أن 30 في المئة ممن أصيبوا بفيروس كورونا وكانت الأعراض لديهم خفيفة ولم يحتاجوا إلى دخول المستشفى، أبلغوا عن أعراض مستمرة. 

 

وتابع باحثون من جامعة واشنطن 177 شخصاً أُصيبوا بعدوى  فيروس كورونا مؤكدة مختبرياً لتسعة أشهر، وهي أطول متابعة حتى الآن.

 

والجدير بالذكر أن هذه المجموعة تضمنت 150 مريضاً خارجياً  عانوا من مرض "خفيف"، ولم يدخلوا إلى المستشفى.

 

ووجد الباحثون أن 30% من المستجيبين أبلغوا عن أعراض مستمرة، وفق شبكة "سي ان ان" الأمريكية.

 

وكانت الأعراض الأكثر شيوعاً هي التعب، وفقدان حاسة الشم، أو التذوق.

 

 وأفاد أكثر من 30% من المستجيبين بأن نوعية الحياة أصبحت أسوأ مقارنةً بما كانت عليه قبل المرض. 

 

وأفاد 14 مشاركاً (8%)، بما في ذلك 9 أشخاص لم يدخلوا إلى المستشفى، بأنهم يواجهون صعوبة في أداء نشاط معتاد واحد على الأقل، مثل المهام اليومية.

 

وكتب الباحثون أنه مع وجود 57.8 مليون حالة في جميع أنحاء العالم، سيؤدي الضعف طويل المدى، حتى لو كانت مجرد حالات قليلة، إلى "عواقب صحية واقتصادية هائلة".

 

وهناك الآن أكثر من 110 ملايين حالة في جميع أنحاء العالم، وفقاً لأحدث البيانات التي جمعتها جامعة "جونز هوبكنز".

 

ووجدت دراسة أكبر بكثير، نُشرت في أوائل كانون الثاني/ يناير في  مجلة "The Lancet" الطبية، أنه من بين 1،733 مريضاً بفيروس كورونا عولجوا في مدينة ووهان الصينية، لا يزال 76% منهم يعانون من عرض واحد على الأقل بعد ستة أشهر من بدء أعراضهم. 

 

ولكن، كانت هذه المجموعة مكونة بالكامل من مرضى أُدخلوا إلى المستشفى.





مشاركة الخبر:

تعليقات