إصابة الرئيس السوري بشار الأسد وزوجته بفيروس كورونا     الغارديان: اليمن مكان مذهل يعيش حربا لا نهاية قريبة لها     توزيع 5 سيارات لتعزيز دور الرقابة الميدانية لعمال النظافة في المهرة     المهرة.. إقرار صرف مستحقات الطلاب في الخارج بإجمالي 146 مليون ريال وزيادة مخصص النقل للطلبة بالداخل     في اليوم العالمي للمرأة.. غريفيث يدعو إلى تمثيل المرأة اليمنية في العملية السياسية     ما الذي تغير.. شهر على معركة مأرب باليمن؟     الاتحاد العام لطلبة جامعة حضرموت يعلن مشاركته في الاحتجاجات الشعبية     الريال ينجو من الخسارة أمام غريمه أتلتيكو     واشنطن تدعو رعاياها في السعودية لتوخي الحذر من هجمات محتملة شرقي المملكة     الإندبندنت: ترامب يخطط لعودة قوية لمواقع التواصل رغم حظره     السعودية: استهداف ميناء نفطي وأرامكو بطائرة مسيرة وصاروخ باليستي     سعودي يطلق وابل من الرصاص على مصريين اثنين ويقتل أحدهما     قائد الحزام الأمني بعدن يتهم الحكومة بتنفيذ أجندة خارجية ويهدد بعدم حمايتها     المهرة.. تدشين افتتاح المركز الامتحاني للتعليم المفتوح     الهجرة الدولية: وفاة 8 أشخاص وإصابة 170 جراء حريق في مركز احتجاز بصنعاء    
الرئيسية > تقنية

رغم الانتقادات.. واتساب يمضي بتحديث سياسة الخصوصية

المهرة بوست - وكالات
[ الجمعة, 19 فبراير, 2021 - 04:54 مساءً ]

أكد تطبيق "واتساب" التابع لشركة "فيسبوك" عزمه على المضي في تحديث مثير للجدل لسياسة الخصوصية.

 

وفي تدوينة عبر موقعه الإلكتروني، أوضحت إدارة التطبيق أنها ستتيح للمستخدمين قراءة التحديثات "على مهل" وستعرض إشعارات تقدم معلومات إضافية.

 

واعتبر التطبيق أن تحديثاته المقترحة واجهت موجة كبيرة من "المعلومات المضللة".

 

وكان تطبيق التراسل قد أبلغ المستخدمين في كانون الثاني/يناير أنه يجهز سياسة جديدة للخصوصية، قد يتبادل بموجبها بيانات المستخدمين مع فيسبوك والشركات التابعة لها.

 

وأثار ذلك انتقادات عالمية ودفع المستخدمين للنزوح إلى تطبيقات منافسة، منها "سيغنال" و"تليغرام"، مما جعل واتساب يؤجل تطبيق السياسة الجديدة إلى أيار/ مايو، ويوضح أن التحديث يركز على السماح للمستخدمين بمراسلة الشركات التجارية ولن يؤثر على المحادثات الشخصية.

 

وقال واتساب في أحدث تدوينة إنه سيبدأ في تذكير المستخدمين بمراجعة التحديثات والموافقة عليها لمواصلة استخدام المنصة.

 

وأضاف: "أرفقنا المزيد من المعلومات لمحاولة معالجة المخاوف التي نسمعها".

 

وجاء في التدوينة: "نحن نعلم أن بعض المستخدمين يتفقدون حاليا تطبيقات أخرى للتعرف على طبيعة الخدمات التي تقدمها. فلقد شاهدنا بعض منافسينا وهم يحاولون الادعاء أنه ليس بإمكانهم الاطلاع على رسائل مستخدمي خدماتهم".

 

وتابعت: "ولكن إذا كان ثمة تطبيق لا يستخدم خاصية التشفير التام بين الطرفين بصورة افتراضية، فإن هذا يعني أنه بإمكانهم قراءة رسائل المستخدمين والاطلاع عليها".





مشاركة الخبر:

تعليقات