سعودي يطلق وابل من الرصاص على مصريين اثنين ويقتل أحدهما     قائد الحزام الأمني بعدن يتهم الحكومة بتنفيذ أجندة خارجية ويهدد بعدم حمايتها     المهرة.. تدشين افتتاح المركز الامتحاني للتعليم المفتوح     الهجرة الدولية: وفاة 8 أشخاص وإصابة 170 جراء حريق في مركز احتجاز بصنعاء     هيئة المصائد السمكية بالمهرة تناقش آلية حصر أسماك القرش وخيار البحر     الحوثيون ينفذون عملية عسكرية في العمق السعودي بـ 14 طائرة مفخخة وثمانية صواريخ بالستية     اليمن.. تسجيل 29 إصابة بفيروس كورونا وحالة وفاة واحدة     نقابة الصحفيين تدعو سفارة اليمن بإثيوبيا للتحقيق في واقعة الاعتداء على الصحفي الشاطبي     الرياض تعلن اعتراض صاروخين بالستيين والحوثي يتحدث عن عملية عسكرية في العمق السعودي     عدن.. سائقو شاحنات النقل الثقيل ينفذون وقفة احتجاجية رفضا لتعطيل عمل المكتب     الحوثيون: إصابة 4 مواطنين بقصف للطيران على صنعاء     النائب العام يطّلع على أوضاع النيابات والمحاكم في المهرة     الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة مقاتلة سعودية في الجوف     اليمن وقطر تتفقان على استئناف العلاقات الثنائية     رزق محفوف بالمخاطر في اليمن.. صيادو الحديدة في شباك الألغام وتجار الديزل    
الرئيسية > عربي و دولي

السودان.. مقتل وإصابة نحو 150 شخصا إثر هجوم في ولاية دارفور

المهرة بوست - وكالة رويترز
[ الأحد, 17 يناير, 2021 - 11:44 مساءً ]

قالت وكالة الأنباء السودانية نقلا عن نقابة أطباء محلية إن 48 شخصا على الأقل لقوا حتفهم وأصيب 97 آخرون في هجوم نفذته ميليشيات على مدينة الجنينة في ولاية غرب دارفور يوم السبت.

ووقع الهجوم بعد أسابيع قلائل من بدء انسحاب قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة (يوناميد) من المنطقة التي يشتد فيها العنف.

وقالت هيئة محامي دارفور في بيان إن الهجوم وقع بعد أن طعن أحد أفراد قبيلة المساليت أحد أفراد قبيلة عربية.

وجاء في البيان "استغلت المليشيات المسلحة المتربصة الحادث وهاجمت مدينة الجنينة من جميع الاتجاهات".

وهاجمت الميليشيات أيضا معسكر كريندق الذي يضم نازحين محليين والذي ذكرت وكالة الأنباء السودانية أن هناك موجة نزوح منه إلى المدينة.

واتهمت هيئة محامي دارفور الميليشيات بارتكاب عمليات نهب وانتهاكات لحقوق الإنسان.

ووقعت حوادث مماثلة في دارفور منذ بدء الصراع فيها عام 2003 عندما سلحت حكومة الرئيس السابق عمر البشير ميليشيات لمساعدتها في إخماد تمرد في المنطقة.

وقالت المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين إنها "حذرت مرارا من هذه الأوضاع الأمنية المتردية الخطيرة في إقليم دارفور والتي ازدادت انحدارا وسوءا بعد انسحاب بعثة يوناميد إذ أن المليشيات المسلحة لا تزال تشكل خطرا دائما".

واحتج سكان المعسكرات على خروج بعثة حفظ السلام التي كانت تسير دوريات في المنطقة إلى أن انتهت فترة عملها في الأول من يناير كانون الثاني.

ويوم السبت أعلن حاكم غرب دارفور حالة طوارئ تسمح باستخدام القوة لتحقيق الاستقرار وفرض حظر التجول.

وفي حين بدأ الجيش في الانتشار قالت هيئة محامي دارفور إن قائد المنطقة لم يستجب لتعليمات حاكم الولاية. ونقلت وكالة الأنباء السودانية قول نفابة أطباء غرب دارفور إنها طلبت المساعدة في حماية المنشآت الطبية والعاملين لكن النقابة وصفت الاستجابة بأنها "ضعيفة".

وقال مكتب رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك، وهو مدني، إنه أوفد مجموعة رفيعة المستوى يقودها النائب العام إلى الجنينة.





مشاركة الخبر:

تعليقات