الصين ترسل قوات بحرية إلى خليج عدن     مسؤول حكومي: رفض مليشيا الانتقالي لقرارات الرئيس محاولة للهروب من تنفيذ الشق العسكري والأمني من اتفاق الرياض     برشلونة يخسر لقب السوبر وميسي يخرج بالبطاقة الحمراء     المهرة.. صندوق النظافة ينفذ حملة إغلاق للمحلات التجارية والمطاعم المخالفة     السعودية تعلن إصابة ثلاثة اشخاص في قصف حوثي جنوب المملكة     السودان.. مقتل وإصابة نحو 150 شخصا إثر هجوم في ولاية دارفور     المهرة.. تدشين البدء بدراسة الفصل الثاني من العام الجديد     لقاء يناقش آلية تنفيذ مشاريع خدمية في المهرة     سقوط جرحى نتيجة انقلاب مركبة عسكرية غربي عدن     البعثة الأممية تجدد دعوتها للأطراف المتحاربة بالحديدة إلى ضبط النفس     قيادي: الرئاسة تجاهلت ما يحدث بسقطرى وذهبت لتوقيع اتفاق مع الانتقالي والذي يتهما اليوم بالانقلاب عليه     الأجهزة الأمنية بتعز تعلن القبض على عصابة بحوزتها سيوف أثرية     أسعار صرف العملات الأجنبية في عدن وصنعاء مساء الأحد     الانتقالي يجدد رفضه للقرارات الجمهورية ويهدد باتخاذ خطوات تصعيدية في حال عدم المعالجة     وقفة احتجاجية لموظفي قناة عدن للمطالبة بعودة البث من داخل البلاد    
الرئيسية > منوعات

تعرف على أضرار المواد الغذائية الخالية من الدسم

المهرة بوست - وكالات
[ الجمعة, 04 ديسمبر, 2020 - 02:29 مساءً ]

كشف الدكتور أليكسي كوفالكوف، أخصائي التغذية الروسي، لماذا تناول المنتجات الغذائية الخالية من الدسم حصرا، يمكن أن يلحق الضرر بالجسم.


ووفقا له، مثل هذا النظام الغذائي يسبب اضطراب كل شيء في الجسم، من الخلفية الهرمونية إلى عمل الجهاز العصبي المركزي.

وقال، "يصبح طعم الأغذية الخالية من الدسم سيئا. لذلك لتحسين طعمها، يضيف المنتجون إلى هذه المواد كمية أكبر من السكر والنشاء والمكثفات ومواد أخرى غير صحية. صحيح نسبة الدسم في هذه المواد منخفضة جدا ولكن هذا لا يعني أنها تحتوي على سعرات حرارية وكربوهيدرات قليلة".

ووضح الدكتور، لماذا لا ينصح بتناول كميات كبيرة من منتجات الألبان الخالية من الدسم أو منخفضة الدسم.

وقال، "إذا كان الشخص يهدف من تناولها الحصول على الكالسيوم فعليه أن ينسى جميع منتجات الألبان الخالية من الدسم أو منخفضة الدسم، لأن امتصاص عنصر الكالسيوم يتطلب وجود أحماض دهنية. لذلك فإن نسبة الدسم المثالية في هذه منتجات الألبان يجب أن تكون 4-7%".

وأضاف، من المهم جدا مراقبة ليس كمية الدهون المستهلكة فقط، بل نوعيتها وجودتها، حيث يفضل الحصول عليها من الزيوت النباتية والمكسرات والأفوكادوا والأسماك وليس من رقائق البطاطا المقلية "التشبس" والوجبات السريعة والمعجنات.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات