المهرة.. المحافظ يطلع على أوضاع نادي حوف الرياضي ويعتمد عددا من احتياجاته     منظمات مجتمع مدني تدين احتجاز التحالف لسفن الوقود     السعودية تقترض 5 مليارات دولار لسد عجز الموازنة العامة     الأرصاد يتوقع استمرار تأثير الكتلة الهوائية "الباردة جداً"     قيادي حوثي: سيأتي يوم نسيطر فيه على الرياض ومكة والمدينة المنورة     قيادي جنوبي يدعو لتغيير رئيس مجلس النواب     وصول طائرة اليمنية الجديدة إلى عدن     تقرير أممي يتهم حكومة اليمن بالفساد وغسيل الأموال     حضرموت.. ندوة بسيئون تدعو لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني لإنهاء الخلاف والانقسام في البلاد     يقيم في الرياض منذ الإطاحة به.. مقربون من محافظ المهرة السابق راجح باكريت يروجون أخبارا عن منع السعودية له من السفر     الحديدة.. عودة الاتصالات والانترنت للعمل في حيس والخوخة بعد انقطاع دام يومين     سرقة 15 مليون ريال يمني من داخل مركز تجاري في عدن     متحدث الأمم المتحدة: القلق من التجارة مع اليمن قائم رغم السماح للحوثيين بإبرام صفقات     عرض أزياء في السعودية لتغيير ''وصمة العار حول العباءة والحجاب''     اسعار صرف السعودي والدولار مقابل اليمني في عدن وصنعاء    
الرئيسية > أخبار اليمن

جراء التصعيد الأخير.. البعثة الأممية بالحديدة تدعو لضبط النفس ووقف إطلاق النار

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الأحد, 29 نوفمبر, 2020 - 08:28 مساءً ]

دعت البعثة الأممية في الحديدة، مساء الأحد، الاطراف اليمنية إلى ضبط النفس ووقف إطلاق النار جراء التصعيد الأخير في المحافظة القوقعة غربي اليمن.

وقال رئيس البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة ورئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار أبيهجت هوغا، إن "التقارير التي تتحدث عن سقوط ضحايا مدنيين بينهم أطفال مقلقة بشكل خاص.

وأضاف غوها في بيان له اطلع عليه محرر المهرة بوست، أن خلال الأسبوع الماضي أُفيد بوقوع غارات جوية واستخدام العبوات الناسفة. ودعا إلى ضبط النفس بعد التصعيد في الانتهاكات الخطيرة، لوقف إطلاق النار بالحديدة.

وطالب غوها طرفي الصراع (الحكومة الشرعية والحوثيين) بالوفاء بالتزاماتهما وحل النزاعات من خلال الآليات المشتركة المناسبة وليس ساحة المعركة.. مشددا على أنه يتعين حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية.

وخلال الأسابيع الماضية الأخيرة، شهدت مدينة الحديدة مواجهات عنيفة بين جماعة الحوثي، والقوات المحسوبة على الحكومة الشرعية، سقط خلالها عدد من المدنيين وفقا لتقارير حقوقية.

ووقعت الحكومة اليمنية والحوثيين اتفاق ستوكهولم، في ديسمبر/ كانون الأول 2018، بعد مشاورات في العاصمة السويدية، برعاية الأمم المتحدة.

كان الهدف الرئيسي من الاتفاق حل الوضع المضطرب ووقف المواجهات العنيفة آنذاك في الحُديدة، التي تحوي ميناء استراتيجيا يسيطر عليه الحوثيون، ويستقبل قرابة 70 بالمائة من واردات اليمن، كأكبر منفذ حيوي في البلاد.

إلا أن ذلك الاتفاق لم يحقق أي تقدم على الأرض، سوى نشر مراقبون أمميون لوقف إطلاق النار بالمدينة، فيما لا تزال الخروقات تتكرر بين الحين والأخر.
 





مشاركة الخبر:

تعليقات