غريفيث: مقتل نحو 11 طفلا خلال الأيام الأخيرة في الحديدة وتعز أمر مفزع     الأمم المتحدة: 110 مدنيين سقطوا بين قتيل وجريح في تعز خلال شهرين     الحراك الثوري يحيى الذكرى الـ 53 للاستقلال في المكلا     وزير يمني: ذكرى يوم الجلاء تُعد تحفيزا كبيرا للدفاع عن سيادة اليمن     فنانة يمنية تستخدم البن المطحون في أعمالها الفنية     توقيع اتفاقية مع جامعة حضرموت لافتتاح مركز امتحاني للتعليم المفتوح بالمهرة     حصيلة مُخيفة لعدد القتلى من النساء والأطفال منذ بداية الحرب في اليمن     الأرصاد ينبه المواطنين من الأجواء الباردة خلال الـ 24 الساعة القادمة     سياسي يمني يتحدث عن رحيل القوات السعودية والإماراتية قريبًا     قيادي في اعتصام المهرة يعتبر زيارة السفير الأمريكي للمحافظة "سابقة خطيرة"     المهرة.. تدشين العمل بجهاز تحميض الأشعة ديجيتال بمركز السلطان قابوس الصحي     هذا ما سيحصل لجسمك حال تناولك البيض يوميا     المهرة.. السلطة المحلية تدشن ورشة عمل بناء السلام وفض النزاعات في الحارات     جماعة الحوثي: طيران التحالف يستهدف قاطرة وقود بالجوف     إقامة أول حفل زفاف يهودي رسمي بالإمارات    
الرئيسية > أخبار اليمن

غنائم وأسرى بالعشرات.. القوات الحكومية تحقق تقدمات في أبين وتكبد مليشيا الانتقالي خسائر فادحة

المهرة بوست - متابعات
[ السبت, 21 نوفمبر, 2020 - 03:55 مساءً ]

أعلنت القوات الحكومية اليوم السبت أنها سيطرت على مواقع جديدة في محافظة أبين وغنمت معدات عسكرية، عقب تصديها لهجوم عنيف شنته مليشيا الانتقالي المدعومة من الإمارات أمس الجمعة .

وقال قائد اللواء الرابع مدرع العميد مهران قباطي - في بلاغ صحفي - "إن ما قامت به مليشيا المجلس الانتقالي من هجوم أمس الجمعة هو خرق جديد يضاف لسجل التجاوزات الساعية لإفشال اتفاق الرياض".

وكشف أن مواقع القوات الحكومية في ميمنة محور الطرية تعرضت صباح أمس الجمعة لهجوم شنته عناصر المجلس بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة وبمشاركة العربات المدرعة وتغطية سلاح المدفعية واستمر حتى مساء ذات اليوم دون ان يحقق اي نتائج ميدانية.

وأكد البلاغ أن قوات الجيش تمكنت من كسر الهجوم ومحاولة الالتفاف الفاشلة وأسر العشرات من عناصر الانتقالي بينهم قائد العملية الهجومية وجلهم من مناطق معينة لا يعرفون حتى اتجاهات المنطقة التي جيء بهم إليها كتعزيز.

وأضاف: كما تم اغتنام ثمانية أطقم عسكرية ومعدات عسكرية وآليات وأسلحة بمختلف العيارات تركها المهاجمون خلفهم بعد انكسار هجومهم وتراجعهم لنتمكن بعدها من إعادة التمركز في مواقع متقدمة جديدة سقطت عقب انكسار الهجوم.

وأكد قباطي أن ما جرى من هجوم يكشف وبما لا يدع مجالات للشك سوء نوايا الطرف الآخر الساعي لإفشال الجهود السياسية وتفجير الوضع العسكري.

وبين أن خروقات "الانتقالي" تأتي في الوقت الذي ما زالت فيه قوات الجيش الوطني تمارس أقصى درجات ضبط النفس تنفيذا لتوجيهات القيادة العليا بوقف إطلاق النار والاكتفاء بالرد على مصادر النيران وصد اي هجمات كما جرى يوم أمس الجمعة.

ومنذ أيام، زادت وتيرة الموجهات بين القوات الحكومية ومليشيا الانتقالي في أبين، وسط تقدم للأولى.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات