أسعار النفط تشهد صعودا بدعم زيادة الطلب على الخام     خلال نومهم.. شاحنة تقتل 15 شخصاً دهساً في الهند     قيادي: وقوف أبناء المهرة إلى جانب الشيخ محمد آل عفرار أتى من منطلق وطني بحت     سقطرى.. شركة إماراتية تواصل نهب مؤسسة الكهرباء بحماية فصائل الانتقالي     إضراب عمال شركة مصافي عدن يسبب أزمة وقود خانقة بالمحافظة     كورونا اليمن.. تسجيل حالتي إصابة وحالة شفاء واحدة     استمرار التوتر.. هادي يؤكد تمرير قراراته والانتقالي يقول إن الجنوب لن يكون مسرحاً لأي اجراءات أحادية     لقاء مع وفد أممي يناقش المشاريع المنفذة والمستقبلية بالمهرة     اسعار صرف العملات الأجنبية في عدن وصنعاء     المكتب السياسي الحوثي يعلق على القرار الأمريكي بتصنيفهم منظمة إرهابية     السفير الإيراني لدى صنعاء يقول إن المنظمات العاملة باليمن تمارس أنشطة مشبوهة     انقطاع الكهرباء في عدن نتيجة خلل فني في محطة الحسوة     مسؤول سابق: هادي يغلق حالة الهرج والمرج الذي أحدثته الإمارات عبر وكلائها     ميسي يضع شرطا واحدا للبقاء في برشلونة     النائب العام يؤدي اليمين القانونية والرئيس هادي يوجهه بسرعة البت في كافة القضايا    
الرئيسية > أخبار اليمن

يرفض الاعتراف بحوادث أخرى.. الجيش الأمريكي يعترف بإصابة مدنيين اثنين بغارة جوية في اليمن

المهرة بوست - متابعات
[ السبت, 07 نوفمبر, 2020 - 06:05 مساءً ]

اعترفت القيادة المركزية الأمريكية بإصابة اثنين من المدنيين اليمنيين بقصف لطائرات بدون طيار، رافضة الاعتراف بـ23 حادثة أخرى محتملة نشرها تقرير منظمة "إير وورز" البريطانية.

وقال الرائد جون ريسي المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، الجمعة، إن الجيش راجع تقرير " Airwars"، وأقرَّ بغارة جوية عام 2017 وتسببت بإصابة اثنين من المدنيين.

وكتبت المنظمة البريطانية في تغريدة على تويتر: " بعد أسبوع من تقريرنا عن الضربات الأمريكية في اليمن تحت قيادة دونالد ترامب، القيادة المركزية تعترف بحدوث ضرر مدني جديد".

وأشارت إلى أن القيادة اعترفت الآن بأنها تسببت في إصابة مدنيين اثنين في 14 سبتمبر 2017" لافتةً إلى أنه تم رفض 23 حادثة أخرى صنفتها " Airwars"على أنها محتملة.

من جهته قال المتحدث باسم البحرية الأمريكية الكابتن بيل أوربان لموقع المونيتور الأمريكي: "معظم المعلومات التي أكدتها Airwars لا تتوافق مع تواريخ ومواقع الضربات العسكرية الأمريكية أو الغارات في اليمن".

بدورها،  قالت المنظمة في تغريدات على صفحتها الرسمية في تويتر: تدعي القيادة المركزية الأمريكية أن جزء أكبر من بياناتنا لا تتوافق مع البيانات الأمريكية، تشير أبحاثنا إلى أنه من بين 41 حدثًا محتملاً تم الإبلاغ عنها، من المحتمل أن يتوافق 25 مع البيانات الأمريكية المؤكدة”.

وفي 29 أكتوبر الماضي، أعلنت منظمة "إير وورز" البريطانية (غير حكومية)، مقتل 86 مدنيا جراء هجمات أمريكية في اليمن منذ 2017.

وذكرت المنظمة في تقرير أن الولايات المتحدة شنت 190 هجوما معظمها غارات جوية في اليمن منذ 2017، راح ضحيتها 86 مدنيا.

وأشار التقرير إلى إعلان القيادة المركزية الأمريكية "سنتكوم" عن مقتل 12 مدنيا خلال مداهمة لقواتها في اليمن، ضد مسلحي تنظيم "القاعدة" في جزيرة العرب، وذلك بعد تولي الرئيس دونالد ترامب مهامه بفترة قصيرة (في 2017).

وشدد تقرير المنظمة البريطانية على أن العدد الحقيقي للقتلى المدنيين في المداهمة كان 20 مدنيا؛ ليس كما ذكرت "سنتكوم".

جدير بالذكر أن "سنتكوم" تقدم تقريرا سنويا للكونغرس عن الضحايا المدنيين؛ وفي كلا تقريريها لعامي 2018 و2019 قالت إنه لم يقع ضحايا مدنيين في اليمن.

كما أن "سنتكوم" قالت إن آخر هجوم لها في اليمن، كان في يونيو/ حزيران 2019؛ إلا أن منظمة "إير وورز" البريطانية أكدت أن القوات الأمريكية شنت العديد من الغارات الجوية في اليمن، مشيرة إلى احتمال تنفيذها من قبل وكالة المخابرات المركزية.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات