أسعار النفط تشهد صعودا بدعم زيادة الطلب على الخام     خلال نومهم.. شاحنة تقتل 15 شخصاً دهساً في الهند     قيادي: وقوف أبناء المهرة إلى جانب الشيخ محمد آل عفرار أتى من منطلق وطني بحت     سقطرى.. شركة إماراتية تواصل نهب مؤسسة الكهرباء بحماية فصائل الانتقالي     إضراب عمال شركة مصافي عدن يسبب أزمة وقود خانقة بالمحافظة     كورونا اليمن.. تسجيل حالتي إصابة وحالة شفاء واحدة     استمرار التوتر.. هادي يؤكد تمرير قراراته والانتقالي يقول إن الجنوب لن يكون مسرحاً لأي اجراءات أحادية     لقاء مع وفد أممي يناقش المشاريع المنفذة والمستقبلية بالمهرة     اسعار صرف العملات الأجنبية في عدن وصنعاء     المكتب السياسي الحوثي يعلق على القرار الأمريكي بتصنيفهم منظمة إرهابية     السفير الإيراني لدى صنعاء يقول إن المنظمات العاملة باليمن تمارس أنشطة مشبوهة     انقطاع الكهرباء في عدن نتيجة خلل فني في محطة الحسوة     مسؤول سابق: هادي يغلق حالة الهرج والمرج الذي أحدثته الإمارات عبر وكلائها     ميسي يضع شرطا واحدا للبقاء في برشلونة     النائب العام يؤدي اليمين القانونية والرئيس هادي يوجهه بسرعة البت في كافة القضايا    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

تنفيذا لتوجيهات أبو ظبي.. مليشيا الانتقالي تفرض على اليمنيين تصاريح إقامة في سقطرى

المهرة بوست - خاص
[ الثلاثاء, 03 نوفمبر, 2020 - 09:23 مساءً ]

تستمر أدوات الإمارات في جزيرة سقطرى اليمنية الواقعة على المحيط الهادي، بتصرفاتها الخارجة عن القانونية ومارستها العنصرية ضد اليمنيين العمالة القادمين من المحافظات الأخرى إلى الأرخبيل.

وقالت مصادر محلية في الجزيرة لـ"المهرة بوست"، إن أدوات الإمارات في جزيرة سقطرى، فرضت على اليمنيين من غير أبناء الجزيرة، الحصول على تصاريح إقامة مقابل إبقائهم في المحافظة.

وأضافت المصادر، أن رئيس المجلس الانتقالي بالأرخبيل "رأفت الثقلي"، أصدر قرار، بإنشاء مكتب للعمالة الوافدة من خارج جزيرة سقطرى ومعاملة باقي اليمنيين على أنهم أجانب في جزيرتهم اليمنية.

وأشار إلى أن الهدف من خطوة الإمارات هو حصر أبناء المحافظات اليمنية الأخرى ومنعهم من ممارسة أي نشاط تجاري، ومنح الأنشطة التجارية للموالين للانتقالي وللإمارات.

وأوضح المصادر أن المدعو رأفت الثقلي كلف اللجنة الأمنية والعسكرية التابعة للمجلس الانتقالي، بتشكيل فرقة عسكرية لحماية المكتب من أي أعمال شغب يتوقع حدوثها احتجاجا، المخالف للقوانين اليمنية.

وتأتي هذه الخطوة ضمن الأطماع الإماراتية في السيطرة على جزيرة سقطرى الواقعة على المحيط الهادي، ذات الأهمية الاستراتيجية.

يذكر أن مليشيا الانتقالي المدعومة إماراتيًا، دفعت بعدد من الدوريات العسكرية والمدرعات، إلى مديرية قلنسية وميناء أرخبيل سقطرى، إضافة إلى نشر عربات أخرى في مديرية قلنسية. 

وحسب مصادر محلية أن هذه المستجدات تأتي في إطار مساعي المليشيا لتوسيع نفوذها وسيطرتها والإطاحة بالمسؤولين في الميناء الرافضين للانقلاب.

وفي وقت سابق تحدثت مصادر مطلة لـ"المهرة بوست"، أن خلية استخباراتية إماراتية يقودها الضابط المتقاعد "محمد علي أرحمه" وتضم اثنين آخرين وصلت إلى جزيرة سقطرى اليمنية يوم الخميس الماضي. 

وأشارت إلى أن الخلية دشنت الإشراف على حملة الاعتقالات بدأت بمدير ميناء سقطرى رياض سعيد سليمان من مقر عمله في الميناء الأرخبيل، مضيفة أن الخلية انضمت إلى الخلية الإماراتية الأوسع التي أشرفت على إسقاط سقطرى بيد مسلحي المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً في يونيو الماضي.

 وبدأت أبو ظبي المشاركة في التحالف (السعودي الإماراتي) في اليمن،منذ وقت مبكر بالاستحواذ على مواقع مهمة في المنطقة، منها جزيرة سقطرى اليمنية الواقعة على المحيط الهادي، ذات الموقع الاستراتيجي.

 ومؤخرا قالت تقارير دولية، إن وفدا من ضباط المخابرات الإسرائيلية والإماراتية وصل إلى الجزيرة مؤخرًا، وقام بفحص مواقع مختلفة لإنشاء قواعد استخباراتية، مهمتها جمع المعلومات عن خليج عدن، بدا من باب المندب (غرباً) وحتى سقطرى (جنوباً). 
 





مشاركة الخبر:

تعليقات