اللجنة الطبية: تأسيس مركز الأطراف الصناعية في عُمان إنجاز إنساني منقطع النظير     الأمم المتحدة تدعو الأطراف اليمنية لوقف الهجمات العشوائية على المدنيين     وزارة حقوق الإنسان تدين جريمة اغتيال عميد كلية التربية بالضالع     حياة اليمنيين في خطر.. انطلاق تظاهرة الكترونية تنديدا بانهيار العملة الوطنية     الحوثيون يقولون إن بعثة الأمم المتحدة لديها خطة جديدة لإعادة نشر القوات بالحديدة     اليمن ترحب بجهود حل الأزمة الخليجية     تدريب نحو 54 استشاري واستشارية في التمكين وتشغيل الشباب بالمهرة     الحوثيون: إصابة 9 مواطنين بقصف سعودي على صعدة     مجلة دولية: مخططات الإمارات في "سقطرى" تتوسع تحت مزاعم إنسانية     تنفيذ دورات تدريبية للعاملين الصحيين في حملة التحصين بالمهرة     "رايتس رادار" تدين اغتيال عميد كلية التربية بالضالع     منظمة دولية: أكثر من 20 ألف طفل في اليمن سيواجهون المجاعة العام المقبل     تعرف على فوائد البطاطا ومتى تكون ضارة؟     قيادي في اعتصام المهرة: فشل إعلان الحكومة يكشف مدى الضغوطات السعودية لفرض مليشيا الانتقالي     بريطانيا: تعرض سفينة لهجوم قرب شواطئ اليمن    
الرئيسية > أخبار اليمن

وقفة احتجاجية غاضبة في حضرموت تنديدًا بالإساءة للرسول الكريم محمد

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الثلاثاء, 27 أكتوبر, 2020 - 02:03 مساءً ]

نظم العشرات من أعضاء هيئة التدريس والطلاب بجامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية بوادي حضرموت، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية تنديدا بالإساءة للرسول الكريم محمد.

 

وفي الوقفة، حمل المحتجون لافتات وشعارات تضامناً ودفاعاً عن الرسول الكريم، كتب على بعضها "كلنا فداك يا رسول الله".


وفي وقت سابق، أدانت الحكومة اليمنية الإساءة إلى الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، معتبرة إياها إساءة لمشاعر المسلمين. 

وقال وزير الخارجية محمد الحضرمي في تغريدة على حسابه بتويتر:" ندين ونستنكر استمرار الإساءة للرسول الكريم محمد (صلى الله عليه وسلّم) والتي تعد إساءة لمشاعر كل مسلم ومسلمة".

 

وأضاف أن:" الإساءة تغذي الكراهية وتشجع العنف والتطرف والارهاب؛ وهو ما لا يمكن تبريره أو تشجيعه، بأي شكل من الأشكال، بحجة حرية التعبير".

 

والأربعاء، قال ماكرون، في تصريحات صحفية، إن فرنسا لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية" (المسيئة للإسلام والنبي محمد)، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

ويأتي ذلك بعد حادثة قتل مدرس تاريخ في باريس، 16 أكتوبر الجاري، على يد مواطن فرنسي غضب من قيام الأول بعرض رسومات كاريكاتورية على طلابه "مسيئة" للنبي محمد، بدعوى حرية التعبير.

واستنكرت العديد من الهيئات الإسلامية حادثة قتل المدرس، لكنها شددت على أن ذلك لا يمكن أن ينفصل عن إدانة تصرفه المتعلق بعرض الرسوم "المسيئة" للنبي.
  





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات