بينهم قيادات.. مصرع وإصابة العشرات من عناصر مليشيا الانتقالي بنيران القوات الحكومية في أبين     أندية المهرة.. ضبوت ينتصر على شروين قشن ويلحق بالساحل إلى نهائي الدوري التصنيفي     أجواء مشحونة بالغضب.. مصدر يكشف عن طبيعة اللقاء بين هادي وبن سلمان     امرأة تهاجم متجرا وتحطم 500 زجاجة كحول     تجدد المواجهات بين الحوثيين ورجال القبائل في البيضاء     نتنياهو يضع صحفي إماراتي في موقف محرج.. تعرف على السبب؟     الحوثيون يردون على مجلس الأمن بعد أن حملهم مسؤولية تجاهل جهود السلام     تظاهرة في حضرموت ضد التطبيع والتواجد الإسرائيلي الإماراتي في سقطرى     صحيفة: بريطانيا زودت السعودية بقوات دفاعية لحماية حقول النفط بالمملكة     مقتل مواطن ونفوق عدد من الخيول بضربات لطيران التحالف على صنعاء     مؤسسة حقوقية تطالب نيابة عدن بالقبض على قتلة الضابط "جمال تينه" واحالتهم للتحقيق     وكالة: مكتب نتنياهو يمتنع عن التعليق على مقتل عالم نووي إيراني     الرياض تعلن تدمير لغمين زرعهما الحوثيون في البحر الاحمر     الخدمة المدنية تعلن الاثنين إجازة رسمية     اغتيال عالم نووي إيراني قرب طهران    
الرئيسية > أخبار اليمن

وزير الخارجية يناقش مع سفير البرتغال قضية خزان صافر

المهرة بوست - متابعات
[ الإثنين, 26 أكتوبر, 2020 - 08:53 مساءً ]

بحث وزير الخارجية محمد الحضرمي، في لقاء مع سفير البرتغال لدى اليمن لويس ألميدا، العلاقات الثنائية بين البدلين والتطورات السياسية في اليمن والجهود الاممية المبذولة لتحقيق السلام الدائم وفقا للمرجعيات.

وذكرت وكالة سبأ الرسمية أن وزير الخارجية تطرق لقضية خزان النفط صافر وضرورة فصل هذه القضية عن القضايا السياسية نظرا للخطر البيئي والإنساني الذي يشكله الخزان والحاجة الملحة لمعالجته.

وأدان الحضرمي استمرار جماعة الحوثي استخدام هذه القضية كورقة تفاوض سياسية واستمرار مماطلتهم وتلاعبهم بهذا الملف وعدم السماح للفريق الفني الأممي بالوصول إلى الخزان لتقييم حالته تمهيدا لتفريغه من النفط والتخلص منه وتجنيب اليمن والمنطقة كارثة إنسانية وبيئية قد تمتد لعقود.

أكد سفير البرتغال لدى اليمن لويس ألميدا، الاثنين، دعم بلاده للحكومة المعترف بها دوليا، وللحل السلمي في اليمن وللجهود الأممية في هذا الاطار.

ويحمل الخزان "إف إس أو صافر" على متنه أكثر من مليون برميل من النفط الخام عرض البحر الأحمر، ويحذر خبراء من وقوع كارثة بيئية في حال تحطمه، ولم يخضع لأي أعمال صيانة منذ اندلاع الحرب المدمرة في اليمن قبل خمسة أعوام.
 





مشاركة الخبر:

تعليقات