قيادي حوثي يؤكد مضي جماعته في قصف العمق السعودي     بينهم قيادات.. مصرع وإصابة العشرات من عناصر مليشيا الانتقالي بنيران القوات الحكومية في أبين     أندية المهرة.. ضبوت ينتصر على شروين قشن ويلحق بالساحل إلى نهائي الدوري التصنيفي     أجواء مشحونة بالغضب.. مصدر يكشف عن طبيعة اللقاء بين هادي وبن سلمان     امرأة تهاجم متجرا وتحطم 500 زجاجة كحول     تجدد المواجهات بين الحوثيين ورجال القبائل في البيضاء     نتنياهو يضع صحفي إماراتي في موقف محرج.. تعرف على السبب؟     الحوثيون يردون على مجلس الأمن بعد أن حملهم مسؤولية تجاهل جهود السلام     تظاهرة في حضرموت ضد التطبيع والتواجد الإسرائيلي الإماراتي في سقطرى     صحيفة: بريطانيا زودت السعودية بقوات دفاعية لحماية حقول النفط بالمملكة     مقتل مواطن ونفوق عدد من الخيول بضربات لطيران التحالف على صنعاء     مؤسسة حقوقية تطالب نيابة عدن بالقبض على قتلة الضابط "جمال تينه" واحالتهم للتحقيق     وكالة: مكتب نتنياهو يمتنع عن التعليق على مقتل عالم نووي إيراني     الرياض تعلن تدمير لغمين زرعهما الحوثيون في البحر الاحمر     الخدمة المدنية تعلن الاثنين إجازة رسمية    
الرئيسية > عربي و دولي

يُعد "الذراع اليمنى" لصدام حسين.. حزب البعث يعلن وفاة عزت الدوري


العراق.. حزب البعث يعلن وفاة عزت الدوري

المهرة بوست - عربي 21
[ الإثنين, 26 أكتوبر, 2020 - 02:55 مساءً ]

أعلن حزب البعث العربي الاشتراكي، الاثنين، عن وفاة القيادي البارز، عزت الدوري، نائب الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، عن عمر يناهز الـ78 عامًا.


جاء ذلك في تسجيل صوتي عبر حساب الحزب المحظور بالعراق، على موقع "فيسبوك".

وقال الحزب: "على أرض العراق وأرض الرباط والجهاد، ترجل اليوم من على صهوة جواده فارس البعث والمقاومة الوطنية العراقية الرفيق عزت إبراهيم الدوري".


وأضاف الحزب: "إزاء هذا الحدث الجلل فإننا واثقون أيها الرفاق المناضلون أنكم ستعملون بوصية رفيقنا الراحل الذي ودعنا جميعا بالثبات على المبادئ والتحلي بالصبر والتمسك بمبادئ الحزب".

ولم تصدر السلطات العراقية بيانا بشأن وفاة الدوري حتى الساعة الـ6:50 ت.غ.


وكان الدوري، الذراع اليمنى لصدام حسين، ونائبه منذ توليه الحكم عام 1979 حتى سقوطه عام 2003.


والدوري أحد أبرز المطلوبين على قائمة الولايات المتحدة لشخصيات النظام السابق، وظل مختفيا طوال السنوات الماضية.


وكان آخر ظهور للدوري في نيسان/ أبريل 2019، عندما ألقى كلمة في تسجيل مصور، قدم فيها اعتذارا إلى الكويت جراء الغزو عام 1990، وأكد أن البلد الأخير لم يكن يوما جزءا من العراق.


واحتل الجيش العراقي دولة الكويت عام 1990، واعتبرها آنذاك المحافظة الـ19 التابعة للعراق، ولم يخرج منها سوى بضغوط تحالف عسكري دولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات