اللجنة الطبية: تأسيس مركز الأطراف الصناعية في عُمان إنجاز إنساني منقطع النظير     الأمم المتحدة تدعو الأطراف اليمنية لوقف الهجمات العشوائية على المدنيين     وزارة حقوق الإنسان تدين جريمة اغتيال عميد كلية التربية بالضالع     حياة اليمنيين في خطر.. انطلاق تظاهرة الكترونية تنديدا بانهيار العملة الوطنية     الحوثيون يقولون إن بعثة الأمم المتحدة لديها خطة جديدة لإعادة نشر القوات بالحديدة     اليمن ترحب بجهود حل الأزمة الخليجية     تدريب نحو 54 استشاري واستشارية في التمكين وتشغيل الشباب بالمهرة     الحوثيون: إصابة 9 مواطنين بقصف سعودي على صعدة     مجلة دولية: مخططات الإمارات في "سقطرى" تتوسع تحت مزاعم إنسانية     تنفيذ دورات تدريبية للعاملين الصحيين في حملة التحصين بالمهرة     "رايتس رادار" تدين اغتيال عميد كلية التربية بالضالع     منظمة دولية: أكثر من 20 ألف طفل في اليمن سيواجهون المجاعة العام المقبل     تعرف على فوائد البطاطا ومتى تكون ضارة؟     قيادي في اعتصام المهرة: فشل إعلان الحكومة يكشف مدى الضغوطات السعودية لفرض مليشيا الانتقالي     بريطانيا: تعرض سفينة لهجوم قرب شواطئ اليمن    
الرئيسية > أخبار اليمن

اليمن يخسر أكثر من 88 مليار منذ بداية الحرب

المهرة بوست - متابعات
[ الخميس, 22 أكتوبر, 2020 - 12:27 صباحاً ]

قال وزير التخطيط والتعاون الدولي في الحكومة الشرعية الدكتور نجيب العوج، إن خسارة اليمن الاقتصادية التراكمية منذ بداية الحرب بلغت أكثر من 88 مليار دولار.

جاء ذلك اثناء لقاء العوج، عبر الاتصال المرئي، بنائب رئيس البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فريد بلحاج، يوم الأربعاء, وفقا لوكالة الأنباء اليمنية سبأ.

وأشار الأعوج إلى أن سعر صرف العملة الوطنية تدهور بأكثر من 180%، إلى جانب ظهور أزمة النازحين التي تشكل عبئا اضافيا على الدولة، لافتا إلى أن بلغ عدد النازحين داخليا إلى 3.6 مليون نازح وأكثر من مليون نازح خارجيا.

ولفت إلى أن نتيجة لظروف الحرب والصراع انكمش الناتج المحلي الإجمالي بحوالي 50% خلال الخمس السنوات الماضية.

ودعا وزير التخطيط البنك الدولي إلى إعادة فتح مكتب البنك في العاصمة المؤقتة عدن.

وشدد على ضرورة توحيد قنوات تحويل المساعدات عبر البنك المركزي اليمني ومصارفتها بالريال اليمني لتعزيز قدرات البنك النقدية وتمكينه من الإيفاء بدوره في دعم العملة والحفاظ على استقرار الصرف مع الأخذ بالاعتبار مراعاة معايير المانحين والمنظمات الدولية في الشفافية والرقابة الائتمانية.

وتحدث عن أهمية التركيز على الانتقال التدريجي من التدخلات الإغاثية الى مشاريع التعافي الاقتصادي والتنمية المستدامة التي ستساهم على رفع وتيرة الاقتصاد.
 





مشاركة الخبر:

تعليقات