بايدن: ولايتي لن تكون "ولاية ثالثة لأوباما"     سيناتور أمريكي: الأسلحة المرسلة إلى الإمارات تنتهي بأيدي مليشيات متطرفة في اليمن     تعز..وقفة احتجاجية للعشرات من طلاب الجامعة للمطالبة بالقبض على متهمين بمحاولة اغتيال رئيس الجامعة     السعودية تطالب مجلس الأمن بوقف الهجمات الحوثية على منشآت الطاقة     توقيع مذكرة تعاون بين السلطة المحلية بالمهرة ومنظمة "شركاء اليمن"     جو بايدن: الولايات المتحدة ستقود العالم وستواجه الخصوم     مصدر مطلع يكشف عن خلافات عميقة بين السعودية وحليفتها الإمارات     مصدر في حكومة صنعاء يتحدث عن آخر المستجدات بشأن ناقلة "صافر"     الرياض تدعو مجلس الأمن الدولي التدخل لحمايتها من هجمات الحوثيين     مخاطر نقص فيتامين "ب 12".. تعرف عليها     بدء أعمال المؤتمر العلمي الثالث في محافظة شبوة     بعد استياء واسع.. جماعة الحوثي تعلن إلقاء القبض على قاتل مواطن في حجة     كورونا اليمن.. تسجيل حالة إصابة واحدة في عدن     التحالف يقتل اليمنيين.. منظمتان دوليتان تطالبان بريطانيا بالتوقف عن بيع الأسلحة للسعودية والإمارات     السلطة المحلية بالمهرة تناقش تفعيل تقارير اللجنة الاستشارية لتعزيز الحكم المحلي    
الرئيسية > أخبار اليمن

قال خطر على حياتهم.. مركز أمريكي يدعو الإمارات إلى توقيف ترحيل 18 معتقلا إلى اليمن

المهرة بوست - متابعات
[ الثلاثاء, 20 أكتوبر, 2020 - 10:42 مساءً ]

قال المركز الامريكي للعدالة، الثلاثاء إنه "يتابع بقلق بالغ واسف شديد عزم دولة الامارات العربية المتحدة ترحيل 18 معتقل يمني سابق و معتقل روسي واحد من معتقلي جوانتانامو وارسالهم الى اليمن الذي يعيش حالة حرب منذ عام 2014م".

ونقل المركز عن مصادر، أن "السلطات الاماراتية قامت بإبلاغ المعتقلين الـ 18عن قرار ترحيلهم إلى اليمن وترحيل معتقل روسي إلى بلده، مشيرا إلى أن أبو ظبي أخذت منهم موافقة خطية بقبولهم العودة إلى بلدانهم بدون ضمانات تحفظ حياتهم في بلد تطحنها الحرب.

وبرز ملف المعتقلين أواخر عهد الرئيس الامريكي السابق باراك اوباما الذي شكل لجنة من 6 أجهزة أمنية لدراسة ملفات معتقلي جوانتنامو تمهيداً لإغلاقه وفاءً بوعود حملاته الانتخابية الاولى والثانية.

 وحسب المركز فإن اللجنة أقرت أن اغلب المعتقلين لا يشكلون أي تهديد على أمن الولايات المتحدة، الأمر الذي دفع الحكومة الامريكية نحو الافراج عنهم واعادة توطينهم في عدد من البلدان نظراً لعدم إمكانية عودتهم إلى بلدانهم ومن بينها اليمن بسبب الحرب الدائرة في البلاد.

وكانت الامارات قد استقبلت في وقت سابق 23 معتقلا بينهم 18 يمني بطلب من الحكومة الأمريكية وباتفاق بين الحكومتين لم يتم الاعلان عن بنوده، إلا أن تصريح صادر عن مسؤول إمارتي قال حينها إن الامارات وضعت شروطها وقبلت الحكومة الامريكية بها، وفقا للمركز.

 وذكر  المصدر الإماراتي، أن أبو ظبي وضعت شروط منها: "المراقبة الأمنية على مدار 24 ساعة وقبول السجناء أن تكون تنقلاتهم محدودة وضيقة ومتفق عليها داخل الامارات وعدم السفر للخارج لفترة طويلة لاحقة وقبول المعتقلين طوعاً بمراقبة اتصالاتهم الهاتفية والشخصية والالكترونية"، كذلك خضوعهم لبرنامج اعادة تأهيلهم.

وأوضح المركز أن رغم تعهدات حكومة الامارات المعلنة بالسماح للمعتقلين اليمنيين العائدين من جوانتانامو بالإقامة في أراضيها بعد إعادة تأهيلهم ودمجهم في المجتمع، إلا أنها قامت بفرض ظروف اعتقال مشددة.

وقال المعتقل الأفغاني المفرج عنه "حمد الله تره خيل"، إن أبو ظبي ووضعتهم في زنازين انفرادية وعرضتهم للتعذيب والمعاملة القاسية، حيث أن هذا الأفغاني توفي بعد خروجه من معتقل اماراتي بوقت قصير من وعودته إلى بلده افغانستان.

وادان المركز الامريكي للعدالة استمرار اعتقال الحكومة الاماراتية 19 من أصل 23 من معتقلي جوانتنامو بينهم 18 يمني ومعتقل روسي واحد في ظروف اعتقال تعسفية وتعريضهم للتعذيب والمعاملة القاسية.

واعتبر المركز ما قامت به الحكومة الاماراتية في حق العائدين من جوانتنامو انتهاك صارخ لحقوقهم ومخالفة للدستور الاماراتي الذي تنص المادة 26 منه على حماية القانون للحرية الشخصية لكافة المواطنين، ولا يجوز القبض على أحد أو تفتيشه، أو حجزه، أو حبسه إلا وفق أحكام القانون.

ودعا المركز الامريكي للعدالة دولة الامارات وقف اجراءات ترحيل المعتقلين اليمنيين إلى اليمن لوجود مخاطر محققة تهدد حياتهم، والعودة إلى تنفيذ تعهداتها بالإفراج عن جميع المعتقلين ورعايتهم وإعادة تأهيلهم حتى يتم اعادة توطينهم في بلد أخر.

كما دعا الحكومة الامريكية تحمل مسؤوليتها القانونية والانسانية تجاه معتقلي جوانتانامو والحرص على إعادة توطين المعتقلين في بلدان تحترم حقوق الانسان.
 





مشاركة الخبر:

تعليقات