وقفة احتجاجية غاضبة في حضرموت تنديدًا بالإساءة للرسول الكريم محمد     مجددًا.. التحالف السعودي الإماراتي يعلن اعتراض طائرة حوثية مفخخة     العين الإماراتي يدعو فريقا إسرائيليا لإجراء مباراة ودية     حالته الصحية "حرجة".. محاولة اغتيال القيادي الحوثي "حسن زيد" في صنعاء     اليمن يدين الإساءة للرسول الكريم     السلطة المحلية بالمهرة تدشن الحملة التوعوية الصحية للطلاب     المهرة..ترتيبات لإقامة بطولة الشطرنج لأندية المحافظة     الأجهزة الأمنية بشبوة تحبط محاولة تفجير أنبوب نفط في بيحان     الأمم المتحدة تصف هجوم الحوثيين على مستشفى الأمل في تعز بـ" الأمر البغيض"     الحوثيون يشنون هجمات عسكرية على مواقع القوات الحكومية شمال مأرب     تعز: إصابة 5 مواطنين نتيجة انفجار عبوة ناسفة غربي المدينة     رابطة حقوقية تلتقي الصحفيين اليمنيين المفرج عنهم في مأرب     الحوثيون: مقتل مواطن بنيران حرس الحدود السعودي في صعدة     وزير الخارجية يناقش مع سفير البرتغال قضية خزان صافر     السعودية تعترض طائرة مفخخة ثانية أطلقها الحوثيون تجاه المملكة    
الرئيسية > تقارير

ورقة القاعدة.. محاولة سعودية لتبرير تواجد قواتها في المهرة وأبناء المحافظة يسخرون ويكشفون الحقيقة (تقرير)


ورقة القاعدة.. محاولة سعودية لتبرير تواجد قواتها في المهرة وأبناء المحافظة يسخرون ويكشفون الحقيقة (تقرير)

المهرة بوست - تقرير خاص
[ الجمعة, 02 أكتوبر, 2020 - 06:41 مساءً ]

رفض مراقبون ونشطاء من أبناء المهرة محاولة السعودية إلصاق تهمة القاعدة والإرهاب بمحافظة المهرة, وذلك عقب إعلان القوات الموالية للاحتلال السعودي مداهمة وكر لتنظيم القاعدة, صباح اليوم, في الغيضة.

وقال النشطاء إن السعودية وبكل استغفال تحاول ترويج ورقة القاعدة في المهرة لتبرير تواجدها بعد فشلها تحت ذريعة التهريب.

وكانت قوات موالية للاحتلال السعودي أعلنت صباح اليوم الجمعة, مداهمة وكر لتنظيم القاعدة في الغيضة.

مصادر مطلعة قالت لـ"المهرة بوست" إن القوات الموالية للسعودية نفذت العملية التي تحدثت عنها دون علم الأجهزة الأمنية ولا الأمن السياسي أو القومي ولا حتى النيابة ولا أيٍ من مؤسسات الدولة".

وأكدت المصادر أن "قوات الاحتلال ‎السعودي تحاول إلصاق تهمة الارهاب بمحافظة ‎المهرة لتضليل الرأي العام المحلي والدولي".

ومنذ 2017, تتواجد القوات السعودية في المهرة رغم أن الحرب لم تصل المحافظة, في محاولة للسيطرة عليها وتنفيذ أجندة خادشة للسيادة اليمنية, حيث تسيطر حاليا على مطار الغيضة ومنفذي شحن وصرفيت الحدوديين وميناء نشطون.

وتبرر السعودية تواجد قواتها في المهرة بأنها تهدف لمحاربة الإرهاب ومكافحة التهريب, غير أن أهالي المهرة فضحوا أهدافها غير المعلنة, ووقفوا رافضين لها منذ وقت مبكر.


ويؤكد أهالي المهرة أن "القاعدة لم تظهر في المهرة إلا بعد التواجد السعودي في المحافظة, وهذا يفسر أن السعودية هي من استقدمت وفرخت خلايا إرهابية وذلك لتثبت ادعاءها بأنها جاءت لمحاربة الإرهاب".

ويروا أن "السعودية هي الإرهاب و المفرخة للجماعات المتطرفة, تحركها وفق مصالحها واطماعها بالمنطقة, والان تقوم بتحريكها في ‎المهرة لاستبدال المحافظ الحالي ( محمد علي ياسر ) وجلب آخر من نوع راجح باكريت الذي كان أداة لها".


واعتبر مراقبون أن ‏العملية التي أعلن عنها الاحتلال السعودي صباح اليوم فيها تناقض كبير".

وأضافوا أنه "لا توجد عناصر ارهابية في ‎المهرة غير التي تمولها ‎الرياض".

مؤكدين أن القوات السعودية "لم تسمح للجيش والامن بالمشاركة في العملية بشكل مباشر".

مشيرين إلى أن الاحتلال "اكتفى بعناصر من مليشيا الشرطة العسكرية التي تواليه".

وتساءل الناشط احمد باعمر باعمر " هل نحن في زمن استيراد القاعدة والإرهابيين إلى المهرة من أجل إثبات ادعاء وجود القوات السعودية في المهرة من أجل مكافحة التهريب ومحاربة الإرهاب".

وأضاف في منشور بصفحته بالفيسبوك: "هل هذه هي الخطوة الأولى لجر الصراع إلى المهرة من إبقاء السعوديين وتنفيذ مخططهم الاحتلالي للمهرة؟ ".

في حين قال الناشط رشيد كلشات المهري, "افتراضًا, لو أنها قاعدة, ماذا تريد من المهرة وهي تعلم أن المجتمع المهري متماسك ومترابط وتعلم أنها لن تحقق هدفها ولا توجد لها أرض خصبه فيها !!.


وأضاف "ولو أنه الحوثي كما يقول البعض, هل يستطيع الحوثي القفز إلى المهرة وهو لم يتعد مأرب والمحافظات التي تليها ؟. مضيفًا "كيف تحكمون ؟"

وأكد "والله ما هي إلا الكوبرا ( السعودية ) تحاول تمد نفوذ سيطرتها. مشيرًا "وموضوع قاعدة المكلا ومن ثم سيطرة الامارات ليس ببعيد".


من جانبه, علق الناشط عزان القميري, ساخرًا "عمليات الأمن ما عندهم علم، وعمليات المحور ما عندهم خبر، واحتمال الأمن السياسي والقومي كمان".

وأضاف "واللي وصلني، حتى النيابة برضوا ما أعطت تصريح بالمداهمة".

وتابع "فقط مرصع والمنتصر وعمليات المطار هم الدولة والصوت العالي في البلاد".

وأعتبر القميري أن الحادثة "شغل هوشيلة وعصابات ليس إلا, وسياسة ترهيب, وتدبيس سمعة البلاد بالارهاب، لأن محاربة التهريب لم تعد تخارجهم، والتهريب موجود في جميع البلدان والعواصم".


ورغم المحاولات السعودية الرامية لإقناع الرأي العام بوجود خلايا إرهابية في المهرة, يؤكد ابناء محافظة المهرة أن محافظتهم متماسكة ولا وجود فيها للإرهاب.

وتشهد المهرة احتجاجات مستمرة تطالب برحيل القوات السعودية من المحافظة.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات