المهرة.. السعودية تستحدث أبراج عسكرية جديدة ومعسكرا في شحن     المهرة.. نزول ميداني لمراقبة مقاصف مدارس سيحوت     محافظ المهرة يُشدّد على تسهيل الإجراءات الجمركية في منافذ المحافظة     اجتماع يناقش برامج محو الأمية وتعليم الكبار في المهرة     المهرة.. توزيع 1350حقيبة صحية على النازحين والمهمشين     مقتل وإصابة 3 مدنيين بانفجار لغم أرضي في الجوف     تركيا تدين الاعتداء المسلح على موظف الهلال الأحمر التابع لها في عدن وتطالب بتقديم الجناة للعدالة     وكالة روسية: قطر تدرس إرسال سفير لها إلى صنعاء     اعتصام شحن يتهم السلطة المحلية بشرعنتها للتواجد السعودي في المهرة     مستجدات كورونا.. تسجيل 6 حالات شفاء في حضرموت     أمريكا تتهم إيران بتهريب عضو في الحرس الثوري إلى صنعاء     قضية "خاشقجي" تعود للواجهة مجددا ودعوى قضائية ضد "ولي العهد السعودي" ومتهمين آخرين     عدن.. مليشيا الحزام الأمني تحرق دراجات نارية خاصة بمواطنين     برشلونة يمدد عقود أربعة من نجومه     غوتيريش: النزاع في اليمن تطور من صراع محلي إلى إقليمي    
الرئيسية > أخبار اليمن

الجيش اليمني يندد ب”صمت لجان المراقبة السعودية” في أبين أمام خروقات حلفاء الإمارات

المهرة بوست - متابعات
[ الأحد, 27 سبتمبر, 2020 - 11:32 مساءً ]

ندد الجيش الوطني اليمني في محافظة أبين (جنوب)، يوم الأحد، بصمت لجان المراقبة العسكرية التابعة للسعودية تجاه استخدام مليشيات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات للطائرات المسيرة في شن هجمات على مواقعهم. متهماً قوات “طارق صالح” بمساعدة المجلس الانتقالي.

وقال بيان للقوات في أبين، “لازالت تصرفات مليشيات الإنتقالي الطائشة مستمرة في خروقاتها من قصف المواقع العسكرية للجيش، بالاسلحة الثقيلة بشكل يومي، ولجان المراقبة تعلم ذلك وعلى علم بتلك الخروقات والاخطر من كل ذلك عندما تستعين مليشيا الإنتقالي بالطائرات المسيرة”.

واتهم البيان، القوات التابعة ل”طارق صالح” القائد العسكري التي تنتشر قواته في الساحل الغربي للبلاد والمدعوم من الإمارات بمساعدة “مليشيات المجلس الانتقالي”.

وحذر الجيش اليمني “من تمادي مليشيا الانتقالي في غيها واستمرار مدها بالطائرات المسيرة والتي لا يملكها إلا قوات الانقلابيين الحوثيين وقوات طارق عفاش وتطالب لجان المراقبة العسكرية السعودية بتدوين تلك الخروقات المستمرة”.

وقال البيان إن القوات المشتركة التابعة للجيش والأمن في محور أبين “تتصرف وفقاً لتوجيهات الرئاسة اليمنية ووزارة الدفاع وهيئة الأركان في الحكومة الشرعية”.

وأضاف: أن القوات تدرك أن انجرار الانتقالي إلى تلك الاختراقات بعدم تنفيذها هدنة اتفاق الرياض وتعطيل تنفيذ ذلك الاتفاق لأنها تعي عدم وجود قيادة لتلك القوات الانتقالية المنفلتة والتي تمادت كثيرا”.

وتوعدت بالرد على مصدر النيران و”أبعد من ذلك لكون قوات الجيش الوطني والأمن تمثل الدولة وحريصة على عدم تعرض المواطنين لأي رد”.

وفي يوليو الماضي وقعت الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي اتفاقاً لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض الذي وقع العام الماضي بين الطرفين، ويتضمن وقفاً لإطلاق النار في محافظة أبين مع سحب القوات، لكن القوات استمرت في التمركز واندلاع اشتباكات بين الطرفين بين وقت آخر رغم وجود لجنة مراقبة عسكرية سعودية.





مشاركة الخبر:

تعليقات