ليفربول يهزم أياكس وأتلانتا يتصدر المجموعة الرابعة في دوري أبطال أوروبا.     اليمن يخسر أكثر من 88 مليار منذ بداية الحرب     المهرة.. السعودية تستحدث أبراج عسكرية جديدة ومعسكرا في شحن     المهرة.. نزول ميداني لمراقبة مقاصف مدارس سيحوت     محافظ المهرة يُشدّد على تسهيل الإجراءات الجمركية في منافذ المحافظة     اجتماع يناقش برامج محو الأمية وتعليم الكبار في المهرة     المهرة.. توزيع 1350حقيبة صحية على النازحين والمهمشين     مقتل وإصابة 3 مدنيين بانفجار لغم أرضي في الجوف     تركيا تدين الاعتداء المسلح على موظف الهلال الأحمر التابع لها في عدن وتطالب بتقديم الجناة للعدالة     وكالة روسية: قطر تدرس إرسال سفير لها إلى صنعاء     اعتصام شحن يتهم السلطة المحلية بشرعنتها للتواجد السعودي في المهرة     مستجدات كورونا.. تسجيل 6 حالات شفاء في حضرموت     أمريكا تتهم إيران بتهريب عضو في الحرس الثوري إلى صنعاء     قضية "خاشقجي" تعود للواجهة مجددا ودعوى قضائية ضد "ولي العهد السعودي" ومتهمين آخرين     عدن.. مليشيا الحزام الأمني تحرق دراجات نارية خاصة بمواطنين    
الرئيسية > أخبار اليمن

وول ستريت جورنال: انقسام بين الملك سلمان وولي عهده بشأن التطبيع مع إسرائيل

المهرة بوست - متابعات
[ السبت, 19 سبتمبر, 2020 - 02:38 مساءً ]

أفادت صحيفة وول ستريت جورنال، بأن العائلة المالكة السعودية منقسمة حول "احتضان محتمل" لإسرائيل، مشيرة إلى أن الملك وولي عهده على خلاف حول ما إذا كان ينبغي تسهيل العلاقات معها.

ولفتت الصحيفة إلى أن إعلان الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل فاجأ الملك سلمان، لكنه لم يفاجئ الأمير محمد، الذي كان يخشى من أن يعرقل والده الصفقة، وفق أشخاص مطلعين على الأمر، بمن فيهم مستشارون سعوديون، حيث أنه بحال عدم دعم ملك السعودية للاتفاق، فسيكون من الصعب على الإماراتيين المضي قدما.

وأضافت الصحيفة أن محمد بن سلمان لم يخبر والده عن الاتفاق، وقالت إن "العاهل السعودي كان على خلاف مع ابنه بشأن احتضانه إسرائيل"، وأضافت أن "الملك مؤيد قديم للمقاطعة العربية لإسرائيل ولمطالبة الفلسطينيين بدولة مستقلة، فيما يريد الأمير محمد تجاوز ما يراه صراعا مستعصيا للإنضمام إلى إسرائيل في الأعمال التجارية والوقوف ضد إيران".

ولفتت الصحيفة إلى أن الملك سلمان الغاضب أمر في وقت لاحق وزير خارجيته بإعادة تأكيد التزام المملكة بإقامة دولة فلسطينية، دون الإشارة إلى اتفاق التطبيع. وكتب أحد أفراد العائلة المالكة المقربين من الملك مقالة رأي في صحيفة مملوكة للسعودية أكد فيها هذا الموقف وأشار ضمنا إلى أنه كان على الإماراتيين الضغط على الإسرائيليين للحصول على مزيد من التنازلات.

وكتب الأمير تركي الفيصل، السفير السعودي السابق لدى الولايات المتحدة: "إذا كانت أي دولة عربية ستتبع الإمارات، فعليها أن تطالب في المقابل بسعر، ويجب أن يكون ثمنا باهظا".

واعتبرت الصحيفة أن "تطبيع العلاقات بين السعودية وإسرائيل قبل أي صفقة لإقامة دولة فلسطينية سيكون بمثابة تحول زلزالي في الشرق الأوسط، مما سيقلب موقفا عربيا دام لعقود"، وأضافت أن "التوترات على رأس الأسرة الحاكمة السعودية تشير إلى أن موقف المملكة من الصراع المركزي في المنطقة يمكن أن يتغير في وقت أقرب مما هو متوقع، لكن مثل هذا التحول قد ينطوي على مزيد من الاضطرابات".

  المصدر : RT





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات