السفارة اليمنية بالقاهرة تصادر المنحة الدراسية الوحيدة لمحافظة المهرة وتمنحها لإبن أحد النافذين في السفارة     شركات صرافة في المهرة تغلق أبوابها جراء انهيار العملة المحلية     الوكيل بن عليان يفتتح مركز ذي النورين التعليمي بمدينة الغيضة     منظمتان دوليتان: الإمارات استأجرت مرتزقة لتنفيذ اغتيالات رفيعة المستوى جنوبي اليمن     الريال يواصل الإنهيار مقابل العملات الإجنبية وغياب أي دور للتحالف السعودي الإماراتي     بعد دخولها بطريقة مخالفة.. السفينة الإماراتية تفرغ حمولتها في ميناء حولف بسقطرى وتمنع تفتيش الحاويات     وزير الأوقاف.. التطبيع مع الكيان الصهيوني وصمة عار في جبين المطبعين     مقتل امرأة وإصابة 11 مدنيا بقصف حوثي بتعز     "أبو ظبي" في مهمة إقناع دولة عربية جديدة للتطبيع مع إسرائيل     مصر: تحذيرات من فيضان نهر النيل     مدير عام شرطة المهرة يناقش العمل الأمني خلال النصف الأول من 2020     في الدوري التصنيفي لأندية المهرة.. "سيحوت والمسيلة" يتعادلان بهدف لكل منهما     لمنع استخدام أدوات الصيد الممنوعة.. محافظ المهرة يوجه بتشديد الرقابة على الشريط الساحلي     تدعمهم الإمارات.. ناشط سياسي: مسؤولين سابقين أنشأوا مصانع بمئات الملايين من الدولارات خارج اليمن (أسماء)     الكويت تجدد تأكيد موقفها الداعم لوحدة اليمن وإنهاء الحرب وفقًا للمرجعيات    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

إعتبرها مغردون خطوة تمهيدية لتسليم سقطرى للصهاينة...الإمارات تطلق أغنية بعنوان خذني لتل أبيب بصوت فنانين إماراتيين من أصول سقطرية

المهرة بوست -
[ الخميس, 17 سبتمبر, 2020 - 12:33 صباحاً ]

اطلقت الإمارا أغنية تطبيعية عنوانها (خذني إلى تل أبيب) لفنانين إماراتيين أصولهم من محافظة أرخبيل سقطرى، كتمهيد وتهيئة الرأي العام لمخطط إماراتي  يقضي بتسليم الأرخبيل السقطري للمخابرات الصهيونية.

وأثارت الأغنية الإماراتية الجديدة "خذني زيارة لتل أبيب" التي تحتفي بالتطبيع مع الكيان الصهيوني، وتم بثها اليوم الأربعاء على موقع يوتيوب ومنصات التواصل الاجتماعي، جدلا واسعا بين المغردين.

وقال نشطاء أن إختيار الإمارات لفنانين من أصول يمنية يعملون في المخابرات الإماراتية وتنتهي أسماؤهم بلقب "المهري" هي محاولة إماراتية لتهيئة الرأي العام اليمني للقبول بالتواجد الصهيوني في جزيرة سقطرى، والذي بدأ بالفعل بحسب ما أوردته وسائل إعلام غربية وتصوير العلاقة مع الكيان الصهيوني على أنه يحضى بقبول شعبي.

وتأتي هذه الخطوة بالتزامن مع إرسال السعودية  مبالغ مالية كبيرة إلى سقطرى في محاولة  منها على ما يبدو لشراء المواقف السقطرية وتهيئتها للقبول بعزل الأرخبيل عن محيطه اليمني.

 

 





مشاركة الخبر:

تعليقات