مؤكدا إبتعادهم عن الإحتكاك والصدام...رئيس لجنة إعتصام المهرة يتهم السعودية تستخدم أيادي يمنية لخلق فتنة واقتتال     صفقة تبادل أسرى مرتقبة بين مليشيا الإنتقالي والحكومة الشرعية     عودة مرتقبة لفعالياتها.. "رئيس لجنة اعتصام المهرة" يلمح إلى خطوات تصعيدية في الفترة القادمة     كيف نخفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟     اعتبرها امتدادا للاحتلال الإماراتي.. "رئيس لجنة اعتصام المهرة": لا تواجد لمليشيا الانتقالي في المهرة ولا يمكن السماح لها بالسيطرة على المحافظة     لوضع الحلول المناسبة.. لقاء في سيحوت يناقش مهددات الثروة السمكية     "النرويج" تدعو الأطراف اليمنية إلى وقف إطلاق النار والانخراط في مشاورات سياسية     رئيس لجنة اعتصام المهرة: الاحتلال السعودي سيرحل مهما كان     دعا لعقد اجتماع استثنائي.. "مسؤول حكومي" يطالب مجلسي النواب والوزراء لمناقشة محتوى رسالة محافظ سقطرى المرسلة للرئيس     لجنة اعتصام المهرة: رحيل أمير الكويت خسارة فادحة للمهرة واليمن والأقطار العربية     أزمة مشتقات نفطية في عدن عقب إغلاق الموانئ من قبل محتجين تابعين لمليشيا الإنتقالي     قتلى وجرحى في مواجهات بين مليشيا طارق محمد عبدالله صالح ومسلحين من أبناء تعز     "أعضاء في مجلس النواب" يرفضون إقحام المجلس في المماحكات السياسية ويحذرون من جره إلى "مستنقع خطير"     ارتفاع حالات الشفاء من فيروس كورونا ولا إصابات جديدة في اليمن     الكويت تعلن رسميا عن أميرها الجديد     
الرئيسية > أخبار اليمن

السفير البريطاني لدى اليمن يكشف عن مسودة أخيرة للحل الشامل بين الحكومة والحوثيين


السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون

المهرة بوست - متابعات خاصة
[ السبت, 08 أغسطس, 2020 - 04:30 مساءً ]

كشف السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون عن مسودة أخيرة للحل الشامل بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وجماعة انصار الله (الحوثي).

وقال آرون في حديثه لـ "الشرق الأوسط" إن زيارة مرتقبة للمبعوث الأممي الخاص باليمن إلى الرياض للقاء الحكومة اليمنية الأسبوع القادم، تهدف إلى مناقشة مسودة الحل الشامل وتبديد مخاوفهم على حد تعبيره.

ولفت السفير البريطاني إلى أن المبعوث الأممي بعد مناقشة الشرعية "سوف يضع هذه الآراء في مسودة أخيرة لأننا قريبون من النهاية ولا يمكن عمل مسودة بعد مسودة بعد مسودة من كل طرف، نحن قريبون من النهاية الآن".

وتابع "هم قبلوا واتفقوا مع المبعوث في أبريل (نيسان) الماضي، واتجه للمشاورات مع جماعة أنصار الله (الحوثيين) بعد ذلك"، مشيرا إلى استياء (الشرعية) من المسودة الجديدة، ويتمسكون بالمسودة التي وافقوا عليها، وهكذا تسير المفاوضات.

ومنتصف يوليو الماضي، أبلغت الحكومة الشرعية المبعوث الأممي رسمياً رفضها مقترحاته بشأن مسودة الحل الشامل، مشيرة إلى أنها تنتقص من سيادتها وتتجاوز مهمته، مبدية في الوقت نفسه استغرابها من إصرار المبعوث الأممي على تثبيت أعمال الميليشيا والتغطية عليها دولياً، والرضوخ المستمر لكل المطالب غير المشروعة للحوثيين.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات