مؤكدا إبتعادهم عن الإحتكاك والصدام...رئيس لجنة إعتصام المهرة يتهم السعودية تستخدم أيادي يمنية لخلق فتنة واقتتال     صفقة تبادل أسرى مرتقبة بين مليشيا الإنتقالي والحكومة الشرعية     عودة مرتقبة لفعالياتها.. "رئيس لجنة اعتصام المهرة" يلمح إلى خطوات تصعيدية في الفترة القادمة     كيف نخفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟     اعتبرها امتدادا للاحتلال الإماراتي.. "رئيس لجنة اعتصام المهرة": لا تواجد لمليشيا الانتقالي في المهرة ولا يمكن السماح لها بالسيطرة على المحافظة     لوضع الحلول المناسبة.. لقاء في سيحوت يناقش مهددات الثروة السمكية     "النرويج" تدعو الأطراف اليمنية إلى وقف إطلاق النار والانخراط في مشاورات سياسية     رئيس لجنة اعتصام المهرة: الاحتلال السعودي سيرحل مهما كان     دعا لعقد اجتماع استثنائي.. "مسؤول حكومي" يطالب مجلسي النواب والوزراء لمناقشة محتوى رسالة محافظ سقطرى المرسلة للرئيس     لجنة اعتصام المهرة: رحيل أمير الكويت خسارة فادحة للمهرة واليمن والأقطار العربية     أزمة مشتقات نفطية في عدن عقب إغلاق الموانئ من قبل محتجين تابعين لمليشيا الإنتقالي     قتلى وجرحى في مواجهات بين مليشيا طارق محمد عبدالله صالح ومسلحين من أبناء تعز     "أعضاء في مجلس النواب" يرفضون إقحام المجلس في المماحكات السياسية ويحذرون من جره إلى "مستنقع خطير"     ارتفاع حالات الشفاء من فيروس كورونا ولا إصابات جديدة في اليمن     الكويت تعلن رسميا عن أميرها الجديد     
الرئيسية > أخبار اليمن

بالصور والأدلة .. الجبري يقاضي بن سلمان بتهمة محاولة اغتياله


محمد بن سلمان و سعد الجبري

المهرة بوست - وكالات
[ الجمعة, 07 أغسطس, 2020 - 12:25 صباحاً ]

قام مسؤول الاستخبارات السعودية السابق، اللواء سعد الجبري برفع دعوى قضائية ضد محمد بن سلمان وعدد من المسؤولين السعوديين أمام المحكمة الجزائية في واشنطن متهماً إياهم بالترتيب لاغتياله على غرار ما حدث مع جمال خاشقجي.

وبالإضافة إلى ابن سلمان، ضمت الدعوة كلا من مدير مكتبه بدر العساكر، والمستشار السابق بالديوان الملكي سعود القحطاني، وهو أبرز المتورطين بجريمة اغتيال الصحفي المعارض جمال خاشقجي، كما شملت نائب مدير الاستخبارات السابق أحمد عسيري، وخالد إبراهيم الغانم، ومشعل فهد، وبندر الحقباني، وإبراهيم الحميد، وسعود الراجحي، ومحمد الحمد، وبجاد الحربي.

واتهم الجبري في دعواه أمام القضاء الأمريكي محمد سلمان مباشرة بتشكيل فرق من المرتزقة لاغتيال معارضيه بمن فيهم "سعد الجبري" نفسه، حيث تم تشكيل فرقة تُسمى بـ "مجموعة النمر" لتنفيذ عملية اغتيال الجبري، وقد سافرت بالفعل إلى كندا في 15 أكتوبر/تشرين الأول 2018 إلا أن السلطات الكندية افشلت العملية حيث منعت المجموعة من الدخول إلى البلاد بعد اشتباهها بهم.

وأضاف الجبري أن أفراد "مجموعة النمر" الذين سافروا لاغتياله كانوا يحملون حقيبتين بها أدوات الطب الشرعي وأفراد متخصصين في الطب الشرعي، رغم سفرهم بتأشيرات سياحية، وإنكارهم معرفتهم ببعضهم البعض، وهو ما أثبتت السلطات الكندية عكسه فمنعتهم من الدخول

وبين الجبري أن محمد بن سلمان والقحطاني وأحمد عسيري تولوا عملية التخطيط لاغتياله، في حين تولى بدر العساكر تنفيذ العملية عبر مجموعة النمر التي ضمت مدربا في نفس قسم الادلة الجنائية الذي تخرج منه الرجل الذي قطع اوصال جمال خاشقجي وأشرف على تنظيف مسرح الجريمة، مضيفاً أن السلطات الكندية لديها كافة تفاصيل العملية.

كما اتهم الجبري محمد بن سلمان باستخدام بدر العساكر ومؤسسته لصيده في الخارج واستخدام منظمة مسك الخيرية للتجسس على معارضيه وتحديد اماكنهم في الولايات المتحدة.

وبحسب الصحف الأمريكية والكندية، فإن الدعوى المكونة من 107 صفحة تتضمن أسراراً عن مداولات الحكومة السعودية في السنوات التي سبقت فرار الجبري من المملكة، منها ابلاغ محمد بن سلمان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي ان لا اعتراض لديه لدخوله إلى سوريا، ما أصاب الجهات الاستخباراتية الأمريكية بغضب شديد.

وفقاً للدعوى القضائية، فإن الجبري يقول إن قرار محمد بن سلمان بتصفيته يرجع إلى اعتقاده أن الجبري يقف وراء الاستنتاج الذي توصلت له المخابرات الاميركية بأن محمد بن سلمان هو من أصدر الأمر بقتل جمال خاشقجي.

وأكد الجبري في دعواه أنه رفعها لعدم توقف محمد بن سلمان عن محاولة قتله وانه رفعها بموجب قانون حماية ضحايا التعذيب وقانون الحماية من الضرر الاجنبي.

يُذكر أن الجبري قام بتسجيّل فيديوهات مهمة ستُنشر في حال تم اغتياله بالفعل، وفقاً لما تناقلته الصحف الكندية.

وبحسب الدعوى فإن عملاء في مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، حذروا نجل الجبري مطلع 2018 من وجود تهديدات حقيقية تطال أسرتهم.

ويرى الجبري أن اختطاف نجليه من قبل السلطات السعودية منذ عدة أشهر، هو دليل على تعسف سياسة ابن سلمان تجاه معارضيه، واحتجاز ذويهم كرهائن دون أي مسوغ قانوني.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات