أغنى 10 عائلات في العالم زادت ثروتها رغم "كورونا" (إنفوغراف)     مجتهد: ابن سلمان سيضطر لمواجهة حدث خطير قريبا     وزير الخارجية اليمني يحذر من كارثة أسوأ بعشرات المرات من انفجار بيروت     اشتعال المعارك بين مليشيا الانتقالي والجيش اليمني بأبين     لجنة رئاسية تبدأ بالتحقق من وجود مادة نترات الامونيوم في ميناء عدن     مسؤول محلي: "MTN" مستمرة في اليمن حتى 2024     الحكومة اليمنية تنتقد تقريراً أممياً بشأن انعدام الأمن الغذائي في مناطق سيطرتها     مسيرة في لندن للمطالبة بوقف بيع الأسلحة للسعودية والإمارات ووقف الحرب على اليمن     حقيقة النوايا السعودية لامتلاك سلاح نووي     مستشفيات مأرب تستقبل 23 حالة وفاة غرقاً خلال إسبوع     محافظ المهرة يلتقي بمسؤولي مركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث ويطلع على نشاطه     وزير دفاع أمريكا: كنا نظن أن انفجار بيروت سببه أسلحة حزب الله     «تركوه يغرق حتى الموت» .. القصة كاملة لغريق نفق "دار سلم" في صنعاء التي أثارت غضب اليمنيين     دعوات لإنشاء مركز وطني للطوارئ المناخية في اليمن     احتجاجات في عدن بسبب عدم توفر المياه    
الرئيسية > عربي و دولي

انهيار سد على نهر النيل يدمر 600 منزل في السودان.


السيول الناجمة عن انهيار السد دمرت المئات من المنازل في السودان - مواقع التواصل

المهرة بوست - وكالات
[ الجمعة, 31 يوليو, 2020 - 09:15 مساءً ]

أعلنت السلطات السودانية، الجمعة، انهيار سد بشكل مفاجئ في ولاية النيل الأزرق جنوب شرقي البلاد، ما أدى إلى تدمير 600 منزل، وفق إعلام محلي.

ونقلت وسائل إعلام بينها موقع "سودان تربيون" (خاص)، عن المديرة التنفيذية المكلفة لإدارية (محلية) "التضامن" بولاية النيل الأزرق "نسيبة فاروق كلول"، قولها إن "انهيار سد بوط الواقع في إدارية التضامن، تسبب بانهيار أكثر من 600 منزل قريب منه".

وأضافت "كلول" أن مياه السد حاصرت 600 أسرة أخرى في أحد الأحياء القريبة من السد، وتعذر الوصول إليها.

وحذرت من حدوث موجة نزوح كبيرة في المنطقة التي يمثل "سد بوط" عصب الحياة بالنسبة إليها.

وأشارت "كلول" إلى أن السد يستخدم لتخزين حوالي 5 ملايين متر مكعب من المياه القادمة من وديان جبال "الأنقسنا" في ولاية النيل الأزرق.

ولم يتم الإعلان عن وقوع أي خسائر بشرية جراء انهيار السد.

والأربعاء، اجتاحت سيول عارمة مناطق شمالي السودان، ما أسفر عن انهيار عشرات المنازل، دون إعلان رسمي بشأن حصيلة الخسائر.

وحذرت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، الخميس، من هطل أمطار غزيرة مصحوبة برياح شديدة في عدد من ولايات البلاد.

ويبدأ موسم الأمطار والسيول بالسودان، خلال الفترة من يونيو/حزيران، حتى أكتوبر/تشرين الأول من كل عام.

وفي السنوات الماضية، تسببت السيول في مصرع العشرات، وتدمير آلاف المنازل والمرافق الخدمية في أنحاء البلاد. 

ويأتي الحادث في وقت لم تتوصل السودان ومصر إلى اتفاق مع إثيوبيا بشأن سد النهضة، والذي تبدي القاهرة والخرطوم تخوفات منه لسببين الأول إمكانية حدوث انهيار مفاجئ للسد يدمر قطاع كبير من البلدين، والثاني أنه سيتسبب في حالة شح مائي في مصر والسودان. 





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات