أغنى 10 عائلات في العالم زادت ثروتها رغم "كورونا" (إنفوغراف)     مجتهد: ابن سلمان سيضطر لمواجهة حدث خطير قريبا     وزير الخارجية اليمني يحذر من كارثة أسوأ بعشرات المرات من انفجار بيروت     اشتعال المعارك بين مليشيا الانتقالي والجيش اليمني بأبين     لجنة رئاسية تبدأ بالتحقق من وجود مادة نترات الامونيوم في ميناء عدن     مسؤول محلي: "MTN" مستمرة في اليمن حتى 2024     الحكومة اليمنية تنتقد تقريراً أممياً بشأن انعدام الأمن الغذائي في مناطق سيطرتها     مسيرة في لندن للمطالبة بوقف بيع الأسلحة للسعودية والإمارات ووقف الحرب على اليمن     حقيقة النوايا السعودية لامتلاك سلاح نووي     مستشفيات مأرب تستقبل 23 حالة وفاة غرقاً خلال إسبوع     محافظ المهرة يلتقي بمسؤولي مركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث ويطلع على نشاطه     وزير دفاع أمريكا: كنا نظن أن انفجار بيروت سببه أسلحة حزب الله     «تركوه يغرق حتى الموت» .. القصة كاملة لغريق نفق "دار سلم" في صنعاء التي أثارت غضب اليمنيين     دعوات لإنشاء مركز وطني للطوارئ المناخية في اليمن     احتجاجات في عدن بسبب عدم توفر المياه    
الرئيسية > أخبار اليمن

منظمة "سام" تطالب أطراف الحوار في الرياض بمعالجة ملف المخفيين قسرياً في الجنوب

المهرة بوست - متابعات
[ الاربعاء, 08 يوليو, 2020 - 04:39 مساءً ]

دعت منظمة "سام" للحقوق والحريات، اليوم الأربعاء، الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات إلى عدم تكرار خطأ اتفاق الرياض العام الماضي بتجاهل ملف حقوق الإنسان في المحافظات الجنوبية وخاصة ملف المعتقلين والمخفيين قسرياً.

وحذرت المنظمة -في بيان لها- أطراف الحوار في الرياض من تجاهل ملف المعتقلين جنوب البلاد في حوارهما الجاري في العاصمة السعودية الرياض.

وطالبت "سام" أطراف الصراع في اليمن إلى التحلي بالشجاعة التامة في معالجة هذا الملف بعيداً عن أي حسابات سياسية ودعاوى كيدية باطلة خاصة في ظل المخاوف من تفشي فيروس كورونا وانعدام أي ضمانات صحية وقانونية للمعتقلين في السجون.

وقال توفيق الحميدي رئيس منظمة "سام" إن المنظمة تلقت العديد من الشكاوى من أهالي المعتقلين تعسفياً تؤكد جميعها أن إدارة سجن "بئر أحمد" منعت الزيارات عن المعتقلين منذ أكثر من ثلاثة أشهر، وتتجاهل أوامر الإفراج القضائية لبعض المعتقلين، إضافة إلى أوضاعهم الصحية في ظل الحرارة المرتفعة داخل السجون.

وأكد الحميدي أن أهالي المعتقلين يتطلعون إلى أن يشمل اتفاق الرياض الجديد مخرجاً عادلاً لانتهاكات حقوق الإنسان وأن يخفف من آلام ضحايا جرائم الإخفاء القسري والاعتقال التعسفي وأولياء دم ضحايا جرائم الاغتيال السياسي في مدينة عدن تحديداً وبقية مدن المحافظات الجنوبية في الجمهورية اليمنية.

 





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات