قرار يقضي بتعيينات أمنية جديدة في حضرموت (الأسماء)     بعد اتهامات لها بالفساد.. شركة نفط شبوة تدعو النائب العام إلى إجراء تحقيق عاجل     لحج.. القوات الحكومية تبسط سيطرتها على مناطق واسعة في طور الباحة     وكالة أمريكية تكشف عن خطة لنقل معتقلي "غوانتانامو" من الإمارات إلى اليمن     كلاب تحتضن متشرداً بعد موته في مدينة إب     عدن.. مليشيا الانتقالي تعتدي على قاضٍ في محكمة البريقة     التحالف السعودي الإماراتي يفرج عن 4 سفن نفطية للحوثيين     لندن تدعو أطراف الصراع في اليمن إلى الموافقة على مقترحات المبعوث الأممي     بن عديو: شبوة باتت مكان آمن للمستثمرين ورجال الأعمال     المهرة.. نحو 120 طالب من أبناء وادي المسيلة محرومين من التعليم     السلطة المحلية بالمهرة تُسلِّم مولدا كهربائياً لمديرية حات     المهرة.. توزيع 100 شتلة مانجو على المزارعين في حوف     وزارة التربية لدى الحوثيين تعلن نتائج الثانوية العامة     "تويتر" يغلق حسابات إماراتيين رافضين للتطبيع     حريق مهول في غابات محافظة تنومة السعودية    
الرئيسية > أخبار اليمن

الهيئة الإقليمية تحذر من تسرب نفطي شمال ميناء الحديدة


ناقلة النفط «صافر» (غيتي)

المهرة بوست - متابعات خاصة
[ الإثنين, 22 يونيو, 2020 - 05:52 مساءً ]

حمّلت الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن، اليوم الإثنين، جماعة انصار الله (الحوثيين) كامل المسؤولية عن أي أضرار قد تتعرض لها البيئة البحرية في الإقليم جراء حدوث تسرب من ناقلة النفط / الخزان (صافر)، وذلك لرفضها المستمر السماح بتنفيذ أعمال الصيانة للخزان.

وبحسب وكالة انباء "سبأ" التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، أوضح أمين عام الهيئة الدكتور زياد أبو غراره، أن تعنت الحوثي المستمر، وعدم السماح للفرق الفنية الأممية بفحص خزان (صافر)، ومنع اتخاذ الإجراءات اللازمة لصيانة أنظمته الحساسة، قد أدخل الأزمة في وضع شديد التعقيد، حيث يصعب توقع ما قد يحدث مستقبلاً.

وحذر أبو غراره، من كارثة بيئية قد تنتج بسبب حدوث تسرب نفطي من الخزان العائم (صافر) والموجود أمام منصة راس عيسى إلى الشمال من ميناء الحديدة، خصوصاً بعد حدوث تآكل شديد في هيكل الخزان الذي يحتوي على أكثر من مليون برميل من النفط الخام، جرّاء منع ميليشيات الحوثي الجهات المختصة وفرق الأمم المتحدة من معاينته وصيانة أنظمة تشغيله.

وبيّن أن استمرار التآكل في بدن الخزان (صافر)، قد ينتج عنه تسرب أكثر من مليون برميل نفطي، الأمر الذي سيتسبب في كارثة بيئية غير مسبوقة.

وأكد أن وقوع مثل هذا الحادث سيكون له تأثير كبير خصوصاً على الجزر اليمنية الغنية بتنوعها البيولوجي والتي ستكون هي أكبر المتضررين مثل (جزيرة كمران)، وقد ينتج عنه توقف العمل في مينائي الحديدة والصليف لعدة أشهر، إضافة إلى تأثير هذا الحادث على بيئية البحر الأحمر ككل وعلى حركة الملاحة الدولية.

ولفت أبو غراره، إلى أن الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن قد قامت من جانبها بالتنسيق المسبق وبعقد الاجتماعات اللازمة مع الدول الأعضاء، وقامت بالتواصل مع المنظمات الدولية ذات العلاقة وبإعداد التصورات ووضع السيناريوهات المحتملة للتعامل مع هذه المشكلة من جانبها البيئي.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات