تعادل الشهادات الجامعية.. شركة "جوجل" تعلن عن 100 ألف منحة دراسية     مليشيا "الانتقالي" تشن حملة إعتقالات ضد قيادات أمنية في محافظة أرخبيل سقطرى     المؤتمر الشعبي العام في المهرة يصدر بياناً يؤيد فيه تعيين الشيخ محمد بن عبدالله رئيساً لمجلس أسرة "آل عفرار"     أمين منظمة العالم الإسلامي يفسر آية "ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى".. وأفيخاي أدرعي يتدخل     رئيس الحكومة التونسية يقدم استقالته بعد لائحة حجب الثقة عنه     اليمن.. تسجيل 10 إصابة جديدة بفيروس كورونا في تعز وحضرموت     الإمارات تطلق البحسني والسعودية تسمى وفد المفاوضات لقطع الطريق على الانتقالي في حضرموت     القرصنة الالكترونية .. رسائل إحتيالية متقنة جدا ً     إستمرار إضراب موظفي مصافي عدن وتهديد بالاستمرار حتى تحقيق جميع المطالب     محافظ المهرة يطلع على مشاريع الصندوق الاجتماعي للتنمية بالمحافظة     السعودية تدرج 6 شخصيات وكيانات في قائمة عقوباتها بسبب تمويل "داعش"     إثيوبيا تعلن رسميا بدء ملء سد النهضة     «800 ريال لكل دولار».. إنهيار العملة يفاقم أزمة الاقتصاد اليمني (ترجمة خاصة)     حكومة اليمن تعلن إعادة تشغيل الرحلات التجارية     السعودية تستثمر ملف سقطرى لتقويض الشرعية قبل خروجها من مستنقع الحرب في اليمن    
الرئيسية > عربي و دولي

حكومة الوفاق الليبية تعلق على "إعلان القاهرة": نحن من يحدد زمان ومكان نهاية الحرب


حكومة الوفاق الليبية تعلق على "إعلان القاهرة": نحن من يحدد زمان ومكان نهاية الحرب

المهرة بوست - وكالات
[ السبت, 06 يونيو, 2020 - 05:10 مساءً ]

علقت حكومة الوفاق الليبية ، على إعلان مصر مبادرة جديدة لحل الأزمة الليبية ، نحن من يحدد زمان ومكان نهاية الحرب

وجاء ذلك في تصريحات أدلى بها المتحدث باسم حكومة الوفاق، محمد قنونو، اليوم السبت، ردا على المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح في القاهرة.

وقال قنونو إن حكومة الوفاق "ليس لديها وقت فراغ لمشاهدة هرطقات مجرم الحرب على الفضائيات" (في إشارة إلى حفتر)، وأشار إلى أنها تتابع تقدم قواتها "بقوة وحزم" لمطاردة قوات حفتر "الهاربة"، مضيفا: "والميدان ميدان".

وذكر: "نحن لم نبدأ هذه الحرب، لكننا من يحدد زمان ومكان نهايتها".

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن السيسي وحفتر وصالح عن مبادرة ليبية-ليبية جديدة تهدف إلى إنهاء النزاع في البلاد، وإخراج القوات الأجنبية منها وضمان سيادتها واستقرارها.

ويأتي ذلك في وقت تتقدم فيه قوات حكومة الوفاق نحو مدينة سرت، بعد أن أحكمت سيطرتها مؤخرا على كامل منطقة طرابلس الكبرى التي تضم العاصمة وضواحيها ومدينة ترهونة الاستراتيجية جنوبي العاصمة.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات