تسجيل 15 حالة تعافي و17 اصابة جديدة بفيروس كورونا في اليمن     بخطأ تحكيمي .. ريال مدريد يتجاوز بلباو بصعوبة ويعزز صدارته في الدوري الإسباني     إيران توجه ضربة قاتلة للاقتصاد المصري .. ممر تجاري جديد بدلا من قناة السويس     إنسايد أرابيا: الإمارات تشن حربا على المسلمين حول العالم     الشرطة العسكرية تغادر مدينة التربة إلى تعز     اقتحامات ونهب.. حملة جديدة لمليشيا الانتقالي في جزيرة سقطرى     قاعدة عسكرية إماراتية بـ«جزيرة سقطرى».. هل اكتملت أركان التحالف لـ«احتلال اليمن»؟     قرع طبول الحرب بين القبائل في مأرب .. إليكم التفاصيل     الحوثيون : دعوة مجلس الأمن لاجتماع بشأن خزان "صافر" مسألة سياسية بالدرجة الأولى     حكومة اليمن تعيد فتح المساجد في مناطق سيطرتها     مسؤول العلاقات والتواصل الخارجي لاعتصام المهرة : مخرجات اجتماع المجلس العام في الغيضة لم تكن محل توافق     مشايخ وأعيان المهرة يرفضون ما جاء في بيان المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى     بالأسماء.. كل ما تريد معرفته عن حكومة الإمارات الجديدة     «اليمن» دولة تم تمزيقها من قِبل التحالف «السعودي الاماراتي» وليس استعادتها     كيف اعادة الأزمة الخليجية رسم خطوط الصراع في حرب اليمن؟ (ترجمة خاصة)    
الرئيسية > عربي و دولي

أمريكا ترصد 3 مليون دولار مقابل القبض على محمد رمضان


الخارجية الأمريكية ترصد مكافأة للقبض على رمضان

المهرة بوست - وكالات
[ الجمعة, 29 مايو, 2020 - 02:55 مساءً ]

قال برنامج المكافآت من أجل العدالة التابع لوزارة الخارجية الأمريكية أنه سيقدم مكافأة تصل إلى 3 ملايين دولار مقابل المعلومات التي تقود إلى القبض على محمد خضر موسى رمضان أو تؤدّي إلى تحديد مكانه.

وُلِد رمضان، وهو قائد بارز وداعية رئيسي لداعش والمعروف أيضًا باسم أبو بكر الغريب، في الأردن.

وذكرت الوكالة، أن رمضان احد أقدم مسؤولي الإعلام في داعش ويشرف على العمليات الإعلامية اليومية للمجموعة، بما في ذلك إدارة المحتوى الذي يقدّمه تنظيم داعش.

ولعب رمضان دورًا رئيسيًا في عمليات الدعاية التي يقوم بها تنظيم داعش من أجل دفع الأفراد للتطرّف وتجنيدهم وتحريضهم حول العالم.

كما أشرف على التخطيط للعديد من مقاطع الفيديو الدعائية والمنشورات والمنصات عبر الإنترنت وتنسيقها وإنتاجها لتتضمّن مشاهد وحشية وقاسية للتعذيب والإعدام الجماعي للمدنيين الأبرياء.

وبرنامج المكافآت من أجل العدالة أداة فعالة لإنفاذ القانون تحت إدارة خدمة الأمن الدبلوماسي بوزارة الخارجية الأمريكية. منذ إنشائه عام 1984.

ودفع البرنامج ما يزيد عن 150 مليون دولار لأكثر من 100 شخص قدموا معلومات عملية ساعدت في تقديم الإرهابيين إلى العدالة أو أسهمت في منع أعمال الإرهاب الدولي في جميع أنحاء العالم.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات