محافظ المهرة يعزي محافظ حضرموت بوفاة الدكتور رياض الجريري     مصادر لـ"المهرة بوست" : اشتباكات واندلاع حريق في معسكر تابع للتحالف السعودي بمديرية سيحوت     الحكومة توجه بتشكيل غرف عمليات تحسبا للمنخفض المداري     محافظ المهرة يستقبل اتصالاً هاتفياً من محافظ سقطرى للاطمئنان على سلامة طاقم وركاب السفينة المفقود     فريق طبي أممي يصل عدن لعلاج حالات الإصابة بكورونا     وصول أول طائرة تقل اليمنين العالقين في الأردن إلى مطار سيئون     شاهد .. وصول ركاب السفينة المفقودة إلى المهرة .. (فيديو)     محافظ المهرة يدعو المواطنين لأخذ الحيطة والحذر بسبب تغيرات الطقس .. (الحساب الرسمي)     سلطنة عمان تعلن عن ارتفاع الإصابات بـ"كورونا"     الحوثيون: احتجاز التحالف العربي لسفن الغذاء والوقود مؤشر وحشية مفرطة     السعودية تفرج عن "عبدالكريم ثعيل" بعد 3 أشهر من اعتقاله     "صفقة جديدة".. السعودية تريد قنابل أمريكية دقيقة لإنهاء حرب اليمن     الحكومة توجه بفتح منفذ الوديعة البري مع السعودية لعودة اليمنيين العالقين في الخارج     الرئيس هادي: لا خلاص للشعب اليمني إلا بتحرير كامل أراضيه وبناء الدولة الاتحادية     صحيفة : اتفاق وشيك بين الحكومة اليمنية والحوثيين    
الرئيسية > منوعات

أناس لا يمسهم الفيروس التاجي!! ..من هم؟


أناس لا يمسهم الفيروس التاجي!! ..من هم؟

المهرة بوست - وكالات
[ الثلاثاء, 19 مايو, 2020 - 11:58 مساءً ]

 توصلت دراسة مثيرة إلى أن الأشخاص الذي أصيبوا بالسارس أثناء تفشي هذا الوباء في عام 2003، يمكن أن يكونوا محصنين ضد الفيروس التاجي المسبب لوباء "كوفيد – 19" .

واكتشف خبراء أمريكيون وسويسريون أن الإصابة بفيروس "سارس - كوف" المسسبب لمتلازمة الجهاز التنفسي الحادة، تحفز إنتاج الاجسام المضادة التي تستهدف بروتين سبتيك، أو "بروتين إس"، المسؤول عن التحام الفيروس التاجي بالمستقبلات على سطح الخلية البشرية.

واستنتج العلماء أن "S309"، أحد أصناف هذه الأجسام المضادة، يمكن أن يقضي بشكل فعال على جزيئات بروتين "سارس – كوف -2"، وبالتالي قد يكون الأشخاص الذين نجوا من متلازمة الجهاز التنفسي الحادة، محصنين ضد الفيروس التاجي الجديد.

وأفاد الباحثون بأن خليطا مكونا من مثل هذه الأجسام المضادة يمكن استخدامها في علاج الأشكال الحادة من وباء "كوفيد – 19"، وتحصين الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى، من المرض.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات