دراسة: الريال اليمني سيفقد نصف قيمته خلال 2020     أطنان مساعدات طبية من "يونيسيف" تصل عدن     اليمن .. مقتل وإصابة عشرات الحوثيين في الحشا شمالي الضالع     الحوثيون : التحالف يواصل احتجاز 15 سفينة نفطية     برنامج أممي: اليمن أكثر بلدان المنطقة شحة في المياه     منظمة الصحة العالمية تغير موقفها من ارتداء الكمامات في الأماكن العامة     فيروس كورونا.. مسقط تغلق سوقها المركزي حتى إشعار آخر     السعودية تحرم صحفي يمني معتقل من تشييع جنازة شقيقته     وصول 293 عالقاً يمنياً في الإمارات إلى حضرموت     إحباط محاولة تهريب أسلحة للانتقالي الجنوبي في شبوة جنوب اليمن     مدير مكتب الصحة في المهرة يدعو وزارة الصحة تزويد المحافظة بأجهزة فحص "PCR" ويناشد الأشقاء في سلطنة عمان بالتدخل والمساعدة     بينها 6 وفيات في تعز .. تسجيل 16 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد اليوم الجمعة     شاهد.. أول ظهور لـ"خليفة حفتر" بعد هزيمة قواته لأبراز معاقلها في ليبيا     بعد توسط الامارات ..الإفراج عن جنود إريتيريين تم احتجازهم في اليمن     إرتفاع جديد لسعر صرف الدولار في اليمن اليوم؟!    
الرئيسية > أخبار اليمن

سلط الضوء على واقع الإغاثة..تقرير يتهم الأمم المتحدة بالتخلي عن مسؤوليتها الإنسانية في اليمن

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ السبت, 29 فبراير, 2020 - 03:51 مساءً ]

قال مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية، إن وكالات الإغاثة الدولية أصبحت أسيرة للحرب في اليمن ، مع تحول جهودها من المساعدة في معالجة معاناة البلاد لإطالة أمدها.

وأضاف في تقرير نشره على موقعه الإلكتروني، أن تحالف السعودية والإمارات الذي يقود الحرب في اليمن ويروج بأنه يقدم الإغاثة الإنسانية، هو في الوقت نفسه يدمر الاقتصاد والبنية التحتية التي قد تغذيها البلاد بنفسها.

وتابع: إذا وقع اليمن في مجاعة واسعة النطاق، فستصبح الحرب غير محتملة بين "المجتمع الدولي"، وبالتالي فإن توفير أموال الإغاثة هو خدمة ذاتية لهؤلاء المتحاربين، مما يسمح لهم بمواصلة مقاضاة النزاع بحثًا عن غاياتهم المرجوة.

وأشار إلى أن أموال الإغاثة التي سيطر عليها الحوثيون في مناطقهم أصبحت تشكل مصدراً حاسماً للتأثير في المجهود الحربي الذي تبذله الجماعة، نتيجة تنازل الأمم المتحدة ومنظمات الإغاثة تدريجياً، حيث يملي الحوثيون كل الشروط من لحظة وصول المساعدات إلى مناطقهم.

وأوضح أن التهديدات الدولية الأخيرة لسحب أموال المساعدات من المناطق الشمالية، إذا لم تخفف سلطات الحوثيين من خنقهم لجهود الإغاثة أظهرت درجة من النجاح، وهذا الأمر يظل محدوداً رغم تدخل المانحين أنفسهم، بعد صمت المنظمات التي تتلقى الدعم لتوجيهه إلى اليمن.

واتهم التقرير الأمم المتحدة بالتخلي عن مسؤوليتها في اليمن، واعتبر أن تدخل المانحين الذين يشاركون في الحرب، يشكل سابقة جديدة وخطيرة ويزيد من قدرة الأمم المتحدة على توجيه جهود الإغاثة القائمة على الاحتياجات.





مشاركة الخبر:

تعليقات