أطنان مساعدات طبية من "يونيسيف" تصل عدن     اليمن .. مقتل وإصابة عشرات الحوثيين في الحشا شمالي الضالع     الحوثيون : التحالف يواصل احتجاز 15 سفينة نفطية     برنامج أممي: اليمن أكثر بلدان المنطقة شحة في المياه     منظمة الصحة العالمية تغير موقفها من ارتداء الكمامات في الأماكن العامة     فيروس كورونا.. مسقط تغلق سوقها المركزي حتى إشعار آخر     السعودية تحرم صحفي يمني معتقل من تشييع جنازة شقيقته     وصول 293 عالقاً يمنياً في الإمارات إلى حضرموت     إحباط محاولة تهريب أسلحة للانتقالي الجنوبي في شبوة جنوب اليمن     مدير مكتب الصحة في المهرة يدعو وزارة الصحة تزويد المحافظة بأجهزة فحص "PCR" ويناشد الأشقاء في سلطنة عمان بالتدخل والمساعدة     بينها 6 وفيات في تعز .. تسجيل 16 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد اليوم الجمعة     شاهد.. أول ظهور لـ"خليفة حفتر" بعد هزيمة قواته لأبراز معاقلها في ليبيا     بعد توسط الامارات ..الإفراج عن جنود إريتيريين تم احتجازهم في اليمن     إرتفاع جديد لسعر صرف الدولار في اليمن اليوم؟!     الأرصاد اليمني يطلق تحذيرات جديدة للمواطنين في السواحل الجنوبية والغربية    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

جريمة حات.. مخطط إماراتي لجر المهرة إلى مربع الفوضى أم مراوغة سعودية؟


آلية عسكرية للجيش استهدفت اليوم

المهرة بوست - خاص
[ الثلاثاء, 25 فبراير, 2020 - 10:59 مساءً ]

دخلت محافظة المهرة اليوم الثلاثاء منعطف خطير عقب استهداف جنود من الجيش اليمني بصحبة قوات سعودية في الطريق المؤدي إلى منفذ “شحن” الحدودي مع سلطنة عُمان.

وجاءت الحادثة بعد يومين من إقالة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، محافظ المهرة راجح باكريت، وتعيين محمد علي ياسر خلفا له، في إجراء جاء بعد اشتباكات منتصف الأسبوع الماضي في ذات الطريق بين قوة سعودية والقبائل أوقع جرحى من الطرفين.

قرار إقالة "باكريت" آثار حفيظة مايسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي الذي اعتبر القرار خرق جديد لاتفاق الرياض عبر نائب رئيس المجلس "هاني بن بريط".

وأضاف أن القرار دليل قوي جدا يكشف المتضرر من تحرك التحالف للسيطرة على المنفذ والحدود التي يتم من خلالها التهريب.

مراقبون اعتبروا تغريدة "بن بريك" تأكيد جديد للمعلومات التي تداولتها نشطاء وتقارير صحفية حول التنسيق الكبير بين "باكريت" والامارات ومساعيهما الرامية لتسليم المحافظة للمجلس الانتقالي مقابل مناصب واغراءات قدُمت للرجل.

شيوخ قبليون ونشطاء يمنيون يشيرون بأصابع الاتهام إلى الإمارات وأدواتها في المجلس الانتقالي الجنوبي بالوقوف خلف الحادثة التي استهدف الجيش وخلفت في أوساطهم قتلى وجرحى.

ونفت قبائل محافظة المهرة واللجنة المنظمة للاعتصام السلمي علاقتها وشددت القبائل على عدم مسؤوليتها عن الهجوم الذي حدث في مفرق فوجيت، وعبروا عن قلقهم البالغ إزاء ما يحدث من انفلات أمني سيتجه بالمحافظة الى مربع الفوضى.

واعتبر البيان أن الهجوم استهداف لقرار الشرعية؛ في إقالة محافظ المهرة المقال راجح باكريت وتعيين الشيخ محمد علي ياسر محافظا جديدا خلفا له.

ووصفت القبائل الهجوم بأنه نتاج تشكيل التكوينات المسلحة خارج إطار مؤسسات الدولة، وطالبت المحافظ الجديد بسرعة معالجة الاوضاع الأمنية.

تغريدة بن بريك دليل واضح للجريمة

ودعا شيخ مشايخ سقطرى "عيسى سالم بن ياقوت" قوات الجيش إلى ردع كل من تسول له نفسه العبث بامن واستقرار محافظة المهرة بشكل خاص واليمن بشكل عام

وقال "بن ياقوت" في المداخلة التلفزيونية التي أجرتها معه قناة "بلقيس" الفضائية، إن محافظة المهرة من المحافظات المسالمة والتي نأت بنفسها طوال الوقت عن جميع الصراعات التي دارت في البلاد بالإضافة إلى احتضانها لأبناء الوطن قبل وبعد الحرب.

وأشار إلى أن التصعيد الذي شهدته المحافظة اليوم أكبر دليل على الجهة التي تقف خلفه تغريدة القيادي في المجلس "هاني بن بريك" حول الحادثة.

وأضاف أن تغريدة "بن بريك" كشفت الستار عن حقيقة باكريت الذي يعمل لصالح الامارات وأدواتها، مشيرا إلى أن ماجرى اليوم محاولة بائسة لخلط الأوراق للزج بأيناء المهرة في الصراع مع التحالف.

وقال الشيخ القبلي إن أبناء المهرة بريئون من الجريمة التي حصلت في حات ويقيمون منذُ عامين اعتصامات سلمية ضد الوجود السعودي لم تهدر خلالها قطرة دم واحدة.

وجدد "بن ياقوت" اتهام المجلس الانتقالي بالوقوف وراء الحادثة، محذرا في الوقت ذاته من مساعي الامارات عبر أدواتها إلى نقل سيناريوهات الفوضى بمحافظة عدن وشبوة وغيرها من المحافظات إلى المهرة الآمنة الواقعة إلى جوار الشرعية ودولة الدستور والقانون.

سياسة التحالف القبيحة

من جانبه قال عضو لجنة اعتصام المهرة "علي بن مبارك" إن جريمة استهداف الجيش ناتجة عن السياسات القبيحة التي تنتهجها دول التحالف في كل أقطار اليمن.

وأفاد "بن مبارك" في تصريح تلفزيوني أن هذه الدولتين دخلتا إلى اليمن بإعلانهما عاصفة الحزم وبهدف معلن لكن بعد دخولهما ظهرت أمور وفروقات والتفافات أخرى خلافا على ما اعلنوه.

وأكد أن تلك الالتفافات أصبح واضحة وهم يلعبون بأمن البلاد وسيادتها من عدن إلى شبوة إلى سقطرى إلى المهرة يحاولون تأجيج فتيل الفتنة في كل أرجاء اليمن من أجل أن يكون لهم بقاء فيها.

وأكد بن مبارك أن التواجد السعودي مرهق لابناء المهرة لكنهم منذُ عامين وحتى اللحظة يحتجون ويتظاهرون ضد هذه الوجود سلميا.

واستنكر ما أسماها بالسياسة القذرة التي دفعت بالتحالف نحو التضحية بالجنود والقوات الموالية له من أجل اثبات وجودهم في هذا الظرف الصعب.

ولفت إلى أن السعودية تحاول السيطرة على المهرة في كل الاتجاهات من خلال الضغط على الشرعية بان تجعل لها وجود في المهرة في المقابل تقاضيهم السعودية في أماكن ضعف الشرعية.

وأضاف أن الشرعية حست بالخطر في الأخير وأصدرت قرار مفاجئ بإقالة "راجح باكريت" الذي رأت انه يخطط مع الامارات لتسليم المحافظة للانتقالي الجنوبي.

وأشارت إلى أن الشرعية تداركت الامر قبل فوات الأوان واطاحت براجح باكريت وعينت محافظ جديد يحظى بقبول واسع وهو برلماني وشيخ قبلي.

وأكد أن المحافظ الجديد سيحظى بقبول واسع والتفاف كبير من قبل كافة شرائح المجتمع وسوف يكون حلقة صلبة وصماء لن يستطيع أحد أن يعرض محافظة المهرة للخطر سوآءا كان من السعودية او الامارات العربية المتحدة.

وقال كل المعطيات السابقة جعلتهم يشعرون بالخطر الأمر الذي دفعهم إلى  تفعيل أزمة المهرة وخلط الأوراق وكانت حادثة اليوم خير دليل على ذلك.

 





مشاركة الخبر:

تعليقات