حكومة الوفاق الليبية تعلق على "إعلان القاهرة": نحن من يحدد زمان ومكان نهاية الحرب     دراسة: الريال اليمني سيفقد نصف قيمته خلال 2020     أطنان مساعدات طبية من "يونيسيف" تصل عدن     اليمن .. مقتل وإصابة عشرات الحوثيين في الحشا شمالي الضالع     الحوثيون : التحالف يواصل احتجاز 15 سفينة نفطية     برنامج أممي: اليمن أكثر بلدان المنطقة شحة في المياه     منظمة الصحة العالمية تغير موقفها من ارتداء الكمامات في الأماكن العامة     فيروس كورونا.. مسقط تغلق سوقها المركزي حتى إشعار آخر     السعودية تحرم صحفي يمني معتقل من تشييع جنازة شقيقته     وصول 293 عالقاً يمنياً في الإمارات إلى حضرموت     إحباط محاولة تهريب أسلحة للانتقالي الجنوبي في شبوة جنوب اليمن     مدير مكتب الصحة في المهرة يدعو وزارة الصحة تزويد المحافظة بأجهزة فحص "PCR" ويناشد الأشقاء في سلطنة عمان بالتدخل والمساعدة     بينها 6 وفيات في تعز .. تسجيل 16 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد اليوم الجمعة     شاهد.. أول ظهور لـ"خليفة حفتر" بعد هزيمة قواته لأبراز معاقلها في ليبيا     بعد توسط الامارات ..الإفراج عن جنود إريتيريين تم احتجازهم في اليمن    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

قصف بالطيران واقتحامات مسلحة.. السعودية تعلن حربها على "المهرة" المناهضة لمشاريعها الاستعمارية

المهرة بوست - خاص
[ الإثنين, 17 فبراير, 2020 - 11:25 مساءً ]

تصاعدت الأحداث في محافظة المهرة خلال الساعات الماضية بشكل متسارع عقب التحركات التي تقوم بها القوات السعودية في منافذ المحافظة البرية الحدودية مع سلطنة عمان.

ويرى مراقبون أن وتيرة التصعيد السعودي زادت عقب الفيلم الوثائقي الذي بثته قناة "الجزيرة" الفضائية في الـ 19 من شهر يناير الماضي والذي كشف بالوثائق والشهادات- الأجندة الخفية وراء ما يحدث في محافظة المهرة اليمنية، وسعي السعودية لتمرير أنبوب للنفط من أراضيها إلى شواطئ المحافظة.

وبدأت الحملة السعودية حملتها ضد المهرة وشيوخها وابناءها الرافضين لمشاريع الاستعمارية بحملة تشويه واسعة عبر وسائل اعلامها والحسابات المستعارة التي تديرها على شبكات التواصل الاجتماعي بعد ساعات من بث الفيلم.
 ويرجع المراقبون إلى أن الحملة السعودية تؤكد أن الحقائق التي بثها الفيلم حقيقة وازاحة الستار أكثر عن الهدف الذي تسعى إليه السعودية من خلال تواجدها بمحافظة المهرة البعيدة عن الصراع الدائر في اليمن وتنعم بالأمن والاستقرار.
وعقب حملاتها التحريضية عبر وسائل اعلامها والوسائل الإعلامية الأخرى المدفوعة الأجر أعطت السعودية للمحافظ "راجح باكريت" الموالي لها الضوء الأخضر لتعقب واعتقال بعض المسؤولين والوزراء داخل الحكومة الشرعية المناهضين لوجودها العسكري في المحافظة الحكومة الشرعية، والتي كانت آخرها توجيهات المحافظ باعتقال مستشار وزير الإعلام مختار الرحبي.  

وأول أمس السبت جدد قبائل محافظة "المهرة" خلال وقفة احتجاجية التأكيد على رفضها التام للتصعيد الذي تقوم به السعودية وميليشياتها ومحاولات النيل من رموز الحكومة الشرعية.

وتوعدت القبائل السعودية وميلشياتها بتصعيد مقابل لتصعيدها للدفاع عن محافظة المهرة واستقلال وسيادة البلاد، مهما كلف الأمر.

 وأشارت القبائل إلى أن تحشيدها يأتي في إطار الهبة الشعببة التي أعلنت عنها قبائل المهرة قبل أشهر، لمواجهة السعودية وميلشياتها وانتهاكاتهم في محافظة المهرة.
اطباق الحصار على شحن .

وبدأت القوات السعودية الأحد تنفيذ قرار مجحف بحق اليمنيين في المنفذ يقضي بمنع دخول مجموعة واسعة من المعدات والأدوات الى اليمن. 

ونص القرار السعودي الذي اطلع "المهرة بوست" على نسخة منه، منع دخول العربات رباعية الدفع والألعاب النارية وأدوات الاتصالات والكاميرات الطائرة، والمعدات الزراعية الثقيلة التي يستوردها المواطنون من الخارج، وقررت منع إعطاء تصاريح جمركية لها. 

وأصدرت لجنة الاحتجاج السلمي بمديرية شحن بيانا يستنكر الإجراءات السعودية الجديدة، ووصفتها بالتطور الخطير الذي يكشف غطرسة وعنجهية القوات السعودية ضد الشعب اليمني. 

وشدد البيان أن هذا الانتهاك الجديد الذي قامت به القوات السعودية في منفذ شحن الحدودي مع سلطنة عمان، يمس سيادة الجمهورية اليمنية، ضمن سياسة احتلال مؤسسات الدولة ومنافذها الحيوية برا وبحرا وجوا كما حدث في ميناء نشطون الاستراتيجي، ومطار الغيظة، وتحويلها إلى ثكنات عسكرية. واستغربت اللجنة صمت الحكومة الشرعية المريب، وتوعدت بأنها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام التطورات الخطيرة التي تقوم بها القوات السعودية في منفذ شحن. 

وأوضحت أن هذه التعسفات السعودية في منفذ شحن ليست جديدة، بل إن الذراع الاستخباراتي للسعودية المسمى بصندوق الاعمار نفذ استحداثات جديدة في المنفذ وزرع أجهزة تنصت لمراقبة حركة التجارة والمسافرين.

ومنذُ وقت مبكر صباح الأحد بدأت قوات سعودية بدأت بالتحرك نحو منفذ شحن الحدودي مع سلطنة عمان، شرقي اليمن. 
تحرك القوات جاء بالتزامن مع تحليق مكثف للطيران الاباتشي الأمر الذي دفع السكان إلى استهجان الحصار العسكري والتجاري الذي تسعى الرياض إلى فرضه عليهم واخضاعهم لقيودها الاستعمارية.

قوات احتلال
وقال رئيس لجنة اعتصام المهرة، عامر كلشات في تصريحات تلفزيونية إن التواجد الكثيف للقوات السعودية في المحافظة يؤكد على أنها قوات احتلال سيطرت على المطار والموانئ والمنافذ.

 وأضاف كلشات أن القوات السعودية تواصل بناء المعسكرات، وإنشاء المليشيات التابعة لها، وهذا أثّر على حياة المواطنين، حيث أصبحت تلك القوات تتدخل في المنافذ وتمنع دخول المواد، وتمنع دخول وخروج المسافرين.

 وتابع: هذه الانتهاكات قد وصلت إلى ذروتها، وإلى حد التدخل في حياة الناس ومعيشتهم واقتصادهم، وما يتحججون به من مراقبة دخول الأسلحة والمخدرات، فطوال 4 سنوات من تواجدهم لم تكن هناك أي دخول لمايتحدثون عنه، بل إن تواجدهم أضرّ بحياة الناس ومصالحها. 

وأشار كلشات إلى السعودية تبيت النوايا للسيطرة على محافظة المهرة سيطرة كاملة، وتمرير أنبوبها النفطي إلى البحر العربي، وماتقوم به هو تحضير لتنفيذ هذه الأطماع. 
ومضى في القول: اعتصامنا سلمي، ونحن لانعارض السعودية والسلطة المحلية إن كانت تقوم بمهمتها المعلنة مع الشرعية، لكن في الوقت لا نرضى بالاحتلال والاستعمار، وما تقوم به السعودية الآن هو احتلال كامل الأركان.

واقتحامات وقصف بالطيران 
واليوم الاثنين دفعت السعودية بتعزيزات عسكرية مصحوبة بمدرعات وأسلحة وثقيلة وأصدرت توجيها لتلك القوات باقتحام مفرق "فوجيت" الفاصل بين مديرتي "شحن وحات" وإطلاق الرصاص الحي مواطني وقبائل تلك المناطق مما خلف عدد من الإصابات في أوساطهم.

كما شنت عدد من الغارات بطائرات الاباتشي على مواقع قريبة من تجمعات القبائل في المنطقة نفسها في محاولة بائسة لتخويفهم.
وعقب تحركاتها توافد العشرات من أبناء القبائل إلى المفرق وتوعدوا بالرد على أي ممارسات تمس امن وسلامة أبناء المحافظة.
وقال مسؤول الدائرة الإعلامية في اللجنة "سالم بلحاف" إن السعودية قصف أبناء المهرة بالطائرات الاباتشي ونطالب الحكومة الشرعية بالتدخل العاجل لإيقاف الاستفزاز السعودية بحق أبناء المحافظة.

من جانبه قال عضو لجنة الاعتصام بالمهرة علي مبارك: القوات السعودية تنتهك السيادة اليمنية وأبناء المهرة يدافعون عن أنفسهم.
امتداد للانتهاكات السعودية. 

واعتبر مسؤول التواصل الخارجي في لجنة اعتصام المهرة أحمد بلحاف التحركات التي قامت بها القوات السعودية إلى أن وصلت إلى مرحلة الاشتباكات المسلحة تعتبر امتداد لانتهاكات الرياض الممتدة في المحافظة منذُ سنوات بالمهرة خصوصا واليمن عموما.
وأكد أن السعودية بفرض حصارها على محافظة المهرة تسعى إلى مواصلة حربها ضد اليمنيين واغلاق ما تبقى من المنافذ داخل البلاد في شحن وصرفيت.

وقال في تصريحات أدلى بها لقناة "الجزيرة" إن تلك القوات قامت باعاقة الحركة التجارية في منفذ شحن ومنع عبور البضائع التجارية وهذا الذي خلق حالة من الاستياء والسخط لدى المواطنين حيث ان هذه الممارسات والتصرفات تمس مصالحهم المعيشية والوضع الاقتصادي بالمحافظة". 

وأضاف إن "من الطبيعي أن تكون ردة فعل المواطنين في محافظة المهرة الوقوف امام هذه الانتهاكات والتجاوزات التي تطال مؤسسات الدولة من قبل قوات الاحتلال السعودي". 

وأوضح أن هذا الاعتداء "لاقى رفضا وتجاوبا من مؤسسات الدولة الشرعية وقياداتها حيث أُصدرت توجيهات من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الى كل القوات والوحدات العسكرية والامنية بعدم التحرك الى منفذ شحن وتأتي تلك التوجيهات لكون منفذ شحن يقع تحت حماية قوات يمنية تشرف على حمايته ومراقبته ويعمل وفق القوانيين واللوائح المنظمة الخاصة بها".

وأكد أن السعودية لا تلتفت لقرارات الحكومة الشرعية واليوم حاولت اليوم عبر مدرعاتها وقواتها العسكرية ميليشياتها الوصول إلى منفذ شحن واطباق حصار كلي عليه لكن القبائل تصدت لها وعارضة تحركاتها وتجاوزاتها مما نشب عن ذلك اشتباكات مسلحة خلفت جرحى من الطرفين.

ودعا بلحاف الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى النظر إلى محافظة المهرة بعين الاعتبار وإيقاف العبث السعودي بحق محافظة مسالمة وتنعم بالأمن والاستقرار ولاتوجد فيها جماعات متطرفة أو مسلحين يتبعون جماعة الحوثي الانقلابية.

وطالب الحكومة الشرعية بالتدخل العاجل والخروج من حالة الصمت ومن سباتها العميق قبل أن تصل الأمور إلى منحى خطير وإدانة الانتهاكات السعودية لسيادة البلاد.





مشاركة الخبر:

تعليقات