كورونا يفتك بالكاتب اليمني والمؤرخ الواسعي في تركيا     محافظ المهرة يحذر من التواطؤ في تننفيذ اجراءات مواجهة كورونا في منفذ شحن الحدودي     أمريكا تسجل أول إصابة لحيوان بفيروس كورونا     60 عائلة يمنية يعيشون فى مبنى تحت الإنشاء     محافظ سقطرى يطلع على خطة لجنة المصائد لتشغيل مركز الإنزال السمكي     لجنة اعتصام المهرة تتمسك بالسيادة الوطنية وتشكل لجنة توعية بمخاطر وأعراض كورونا     البحسني: قرار منع القات في حضرموت لا رجعة عنه وعقوبات صارمة لمن يتعاطاه     حضرموت: جرحى بينهم مسؤول أمني في اشتباكات مع بائعي القات بسيئون     ميناء عدن يؤكد مثول الباخرة العملاقة باساما لإجراءات الحجر الصحي     الصحة العالمية تؤكد مجددا خلو اليمن من كورونا     الصواعق الرعدية بذمار تشرد 7 عائلات     حماية المستهلك بصنعاء تتوقع انخفاض مؤشرات أسعار السلع الغذائية خلال الأيام المقبلة     ترامب يتوقع أسبوعا أكثر قسوة     بلحاف : لابد من التعامل الحازم من أي حالات يكتشف إصابتها بكورونا     مدير صحة المهرة يكشف عن حالة كورونا في منافذ المحافظة    
الرئيسية > تقارير

نساء المهرة الحوامل ضحايا الأخطاء الطبية وإهمال الجهات المختصة

المهرة بوست - خاص
[ الأحد, 16 فبراير, 2020 - 11:33 صباحاً ]

بالقرب من بوابة مستشفى الغيضة، في محافظة المهرة، كانت "أم محمد" تجلس فوق أحد الكراسي ودموعها تنهمر على خدودها، وهي تمد يدها إلى السماء، وبحرقة الأم، تدعو أن تخرج ابنتها الحامل من داخل العمليات بسلام.

تؤكد الأم البالغة من العمر 50 عاماً أنها لن تسامح المستشفى الذي ارتكب الكارثة بحق فلذة كبدها وأوصلها إلى حافة الموت، حيث تقول أم محمد أن ابنتها دخلت غرفة العناية المركزة نتيجة خطأ طبي أثناء ولادتها في مستشفى مديرية "قشن" سبّب لها تمزق في المثانة.

ويقول سكان محليون إن تلك الأخطاء تقتل بعض الأمهات الحوامل والبعض، فيما ينزف آخرون حتى الموت قبل الوصول إلى مستشفى مدينة الغيضة، الذي يبعد عن القرى مسافات بعيدة.

تضيف "أم محمد"، أنه تم إسعاف ابنتها إلى مستشفى مدينة الغيضة لإنقاذها من الموت بعد أن تحملت مرارة ألم الولادة والخطأ الطبي، حيث تواجه معظم مديريات محافظة المهرة انعدام الخدمات الصحية والإسعافات الأولية مثل مديرية "منعر" ذات الكثافة السكانية العالية، الواقعة شرق المحافظة.

من جانبها تتحدث "أم عبد الرحمن" التي جاءت إلى مستشفى الغيضة للاطمئنان على حالتها الصحية قائلة: إن مديرية "منعر" لازالت نائية وتفتقر لأبسط الخدمات الصحية، وبعيدة عن مركز المحافظة، ويصعب الوصول إليها نتيجة تدمير الطرقات بسبب الأعاصير والسيول خلال الفترات الماضية.

وأضافت "أم عبد الرحمن"، التي أصبحت حامل بمولودها الثاني، أن النساء في مناطق وقرى مديرية "منعر" يواجهن صعوبات كبيرة خلال فترة الحمل، وتعاني حالات كثيرة من النزيف بسبب عدم المتابعة الشهرية، وانعدام المراكز الصحية المختصة لمثل هذه الحالات.

ودعت الجهات المختصة إلى توفير مراكز صحية مختصة، وقابلات لديهن خبرة كبيرة في التعامل مع الحالات الطارئة، والنظر إلى وضع المرأة بعين الرحمة وإعطاءها حقها في الحصول على رعاية تحميها وتحمي طفلها من كوارث الولادة المستعصية وغيرها.

ويشكو الأطباء في مستشفى الغيضة من تزايد حالات الأخطاء الطبية القادمة من مديريات المحافظة في أوساط النساء الحوامل، حيث تفيد إحدى الطبيبات الواقفة عند بوابة قسم الولادة أن العشرات من الحالات تأتي إلى مستشفى الغيضة ممزقة بسبب انفجار في الرحم أو تمزق في المثانة وغيرها من الكوارث التي تحدث نتيجة عدم وجود خبرة لدى الكادر الصحي.

وسلطت الطبيبة، التي فضّلت عدم ذكر اسمها خوفاً من تضرر عملها داخل المستشفى، الضوء على الحالات القادمة من مستشفى "قشن" التي يجري استقبالها بشكل متواصل نتيجة للأخطاء الطبية.

وقالت: للأسف تحدث كل هذه الكوارث الطبية في ظل انعدام الرقابة من الجهات المختصة وجلب كوادر طبية من خارج البلاد غير مؤهلة وليس لديها خبرة في جرعة الطلق الخاصة بالولادة.

وطالبت بمحاسبة الجهة المسؤولة عن تكرار الأخطاء الطبية، وإخضاع كادر المستشفى للدورات والتأهيل في كيفية التعامل مع الحالات الطارئة وخاصة حالات الولادة.

ويعاني سكان المحافظة من تبعات العاصفة "لبان" التي ضربت أجزاء واسعة منها في أكتوبر 2018، وبعد التشرد، تسببت "لبان" بخراب واسع في البنى التحتية، ولازالت تبعاتها مستمرة إلى الآن.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات