وزير الثقافة ومحافظ حضرموت يناقشان التحضير للمهرجان الوطني للمسرح في المكلا     مسؤول حكومي يحمل باكريت مسؤولية سفك دماء المواطنين في المهرة     "شيخ قبلي في المهرة" يتوعد بمواجهة القوات السعودية عسكريا     "اعتصام المهرة" يدعو القبائل إلى طرد القوات السعودية من المحافظة     مسؤول يمني يطالب باجتماع استثنائي للسلطة المحلية في المهرة     قصف بالطيران واقتحامات مسلحة.. السعودية تعلن حربها على "المهرة" المناهضة لمشاريعها الاستعمارية     #المهره_تحت_نار_الاحتلال.. هاشتاج يشعل تويتر تضامنا مع أبناء شحن ورفضا لممارسات السعودية     اعتصام المهرة تطالب الحكومة بالتدخل لإيقاف الاعتداءات السعودية بحق المحافظة والسيادة الوطنية     قبائل المهرة توقف تعزيزات جديدة للقوات السعودية بالقرب من الغيضة والأخيرة ترد بالسلاح الثقيل     ‎وسط تحليق للأباتشي السعودية.. إصابة مواطن في "المهرة" خلال اقتحام مفرق "فوجيت" الفاصل بين شحن و"حات"‎     متحدث الجيش السوداني: مبادرة تبادل الأسرى مع الحوثيين وصلت مرحلة متقدمة     برعاية من شيخ مشائخ سقطرى.. مغادرة عدد من الجنود العالقين في المهرة نحو الأرخبيل     مليشيات السعودية تعتدي على مواطنين في شحن بالمهرة واندلاع مواجهات عنيفة ..     إقرار زيادة جديدة في سعر مادة الديزل بحضرموت     يونيسيف تعلن توزيع معدات طبية على 300 مرفق صحي في اليمن    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

محلل سياسي: الإمارات لن تتخلى عن أطماعها في سقطرى رغم فشل محاولاتها السابقة

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الاربعاء, 12 فبراير, 2020 - 11:05 صباحاً ]

قال المحلل السياسي اليمني، عبدالرقيب الهدياني، إن الخلاف واضح بين السعودية والإمارات، لكنه يظل "صراع مسيطر عليه لا يخرج إلى العلن بشكل فاضح".

وتوقع الهدياني، في تصريح لـ"المشاهد نت"، أن الإمارات لن تسلم، ولن تتخلى عن أجندتها ومخططاتها ومطامعها في اليمن، تحت أي ظرف من الظروف الحالية، وتحديداً في المناطق الساحلية كسقطرى وعدن وشبوة والمخا.

وأضاف أن الإمارات دربت قوات لتقوم بما تريده، وهو ما يفسر التصعيد الحاصل مؤخراً في سقطرى، أو غيرها، وتأكيد على استمرارها عبر تلك القوات في تحقيق ما تريد.

وكان مسؤولون إماراتيون مشاركون في الحرب على اليمن، اعترفوا بتجنيد 200 ألف جندي، وهي القوات التي تؤكد الوقائع أنها لاتخضع لسيطرة الحكومة الشرعية، بل هي نفسها التي قادت انقلاباً مسلحاً على الحكومة بدعم إماراتي في أغسطس الماضي.

الهدياني أوضح أن فشل الإمارات في محاولاتها السابقة للسيطرة على سقطرى، نتيجة لوجود سلطة محلية وعسكرية وأمنية متماسكة، والرفض الشعبي الكبير للإمارات، برغم محاولاتها  استقطابهم بالمال ومنح الجنسية.

ومنذ سنوات تحاول الإمارات زعزعة أمن محافظة أرخبيل سقطرى، من خلال إنشاء ودعم مليشيات مسلحة خارج سلطة الحكومة الشرعية والسلطة المحلية في المحافظة، وتسعى لتنفيذ مخططاتها تحت غطاء الأعمال الإنسانية، بعد الضغط الحكومي والشعبي الذي تواجهه لطردها من سقطرى.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات