الرئيس هادي يغادر مقر إقامته متوجهاً إلى الولايات المتحدة الأمريكية     نجل الجبري يطالب السفيرة السعودية في واشنطن الكشف عن مصير أشقائه     أمريكا قادرة على حل أزمات المنطقة عبر تكتيك استخدمته لمنع الصِّدام بين السعودية وعبدالناصر     الرئيس هادي يصدر قرار جمهوري جديد     حرب الجاسوسية تتصاعد بين إيران والغرب.. طهران تكتشف 5 جواسيس بمواقع حساسة     بايرن ميونخ يثير غضب نجوم برشلونة     6 نصائح تساعدك في تحسين إشارة شبكة الواي فاي     مسؤول أممي يحذر من عواقب نقص خدمات الصحة الإنجابية في اليمن     معالم اليمن التاريخية.. من يوقف النزيف؟     إعلان نتائج التحقيق في حقيقة وجود مادة نترات الأمونيوم بميناء عدن     الصوفي يكشف عن الخطأ الذي إرتكبه «علي عبدالله صالح» وتكرره السعودية في اليمن     مصادر : طائرة سعودية تنقل "صالح الجبوني" إلى الرياض     انتشار للمدرعات والدوريات العسكرية في تعز في حملة لضبط الأمن بالمدينة     كفاين: تظاهرة سقطرى تعبر عن مواقف أبناءها المنحازة للشرعية ورفضهم لمليشيا الانتقالي     «أقسم بالحفاظ على الوحدة اليمنية».. محافظ عدن الجديد يؤدي اليمين الدستورية أمام الرئيس هادي    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

الإمارات تدفع بالانتقالي لإفشال مساعي احتواء "تمرد كتيبة حرس السواحل" بسقطرى

المهرة بوست - خاص
[ الأحد, 09 فبراير, 2020 - 12:13 مساءً ]

يواصل "الانتقالي" المدعوم إماراتياً، مساعيه لنشر الفوضى، وإقلاق الأمن، في محافظة أرخبيل سقطرى، في إطار خطط أبوظبي للسيطرة على الأرخبيل.

ودفعت الإمارات باحتجاجات في الأرخبيل، السبت، لإفشال محاولات قادة الجيش لاحتواء تمرد عناصر من كتيبة حرس السواحل التابعة للواء الأول مشاة بحري، الذين رفعوا أعلام الانتقالي وأعلنوا الولاء له الأسبوع الماضي.

وقالت مصادر محلية إن الاحتجاجات التي دفعت بها الإمارات في سقطرى، تأتي لدعم موقف العناصر المتمردة، بالتزامن مع تسريبات كشفت مساعي الإمارات للسيطرة على معسكرات الجيش والدفع بمليشياتها لنهب المعدات والآليات العسكرية وصولاً إلى فرض واقع جديد في الأرخبيل أشبه بما حدث في عدن.

ورأى متابعون أن الأحداث الأخيرة المتعلقة برفض "الانتقالي" دخول قوات حكومية وسعودية إلى عدن، هو مخطط يهدف للتغطية على ما تقوم به السعودية والإمارات من احتلال وتمرد في محافظتي المهرة وسقطرى.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات