الرئيس هادي يغادر مقر إقامته متوجهاً إلى الولايات المتحدة الأمريكية     نجل الجبري يطالب السفيرة السعودية في واشنطن الكشف عن مصير أشقائه     أمريكا قادرة على حل أزمات المنطقة عبر تكتيك استخدمته لمنع الصِّدام بين السعودية وعبدالناصر     الرئيس هادي يصدر قرار جمهوري جديد     حرب الجاسوسية تتصاعد بين إيران والغرب.. طهران تكتشف 5 جواسيس بمواقع حساسة     بايرن ميونخ يثير غضب نجوم برشلونة     6 نصائح تساعدك في تحسين إشارة شبكة الواي فاي     مسؤول أممي يحذر من عواقب نقص خدمات الصحة الإنجابية في اليمن     معالم اليمن التاريخية.. من يوقف النزيف؟     إعلان نتائج التحقيق في حقيقة وجود مادة نترات الأمونيوم بميناء عدن     الصوفي يكشف عن الخطأ الذي إرتكبه «علي عبدالله صالح» وتكرره السعودية في اليمن     مصادر : طائرة سعودية تنقل "صالح الجبوني" إلى الرياض     انتشار للمدرعات والدوريات العسكرية في تعز في حملة لضبط الأمن بالمدينة     كفاين: تظاهرة سقطرى تعبر عن مواقف أبناءها المنحازة للشرعية ورفضهم لمليشيا الانتقالي     «أقسم بالحفاظ على الوحدة اليمنية».. محافظ عدن الجديد يؤدي اليمين الدستورية أمام الرئيس هادي    
الرئيسية > عربي و دولي

العفو الدولية: السعودية تحاول تحسين صورتها خارجياً وتنتهك حقوق النشطاء داخلياً

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ السبت, 08 فبراير, 2020 - 01:56 مساءً ]

قالت منظمة العفو الدولية، إن السعودية تُخضِع النشطاء السلميين للمحاكمات الجائرة، وتصفهم بالإرهابيين.

وأكّدت المنظمة في بيان لها، اطلع عليه "المهرة بوست"، أن النشطاء المحتجزين لدى السلطات السعودية يتعرضون للتعذيب، كما تحرمهم سلطات الرياض من الوصول إلى محامين، في الوقت الذي تتم محاكتهم بموجب قانون "مكافحة الإرهاب".

وأوضح البيان أن السعودية تحاول تحسين صورتها، بإنفاق ملايين الدولارات في حملة علاقات عامة على مستوى أمريكا والدول الأوروبية، لكن حملتها هذه تخفي وراءها حملة حكومية من القمع والتعصب وانتهاكات حقوق الإنسان، ويتم إضفاء الشرعية على الكثير من هذه الانتهاكات من خلال "المحكمة الجزائية المتخصصة" التي تستخدم إلى حد بعيد كأداة في يد السلطات.

وأضاف أن السلطات السعودية أصدرت أحكاماً بالإعدام لنشطاء سلميين بناء على "اعترافات" انتُزعت تحت وطأة التعذيب، وفيما تم إعدام العديد منهم فإن المحكمة هي عبارة عن أداة الحكومة لتكميم الأفواه المعارضة في المملكة.

وأشارت المنظمة إلى أن العامين الماضيين شهدا حملة قمع غير مسبوقة ضد النشطاء السعوديين، مطالبة السلطات السعودية بضرورة إطلاق سراح سجناء الرأي فوراً، والناشطين إلى الدفاع عن حقوق الإنسان والمطالبة بالإفراج عن المعتقلين.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات