وزير الثقافة ومحافظ حضرموت يناقشان التحضير للمهرجان الوطني للمسرح في المكلا     مسؤول حكومي يحمل باكريت مسؤولية سفك دماء المواطنين في المهرة     "شيخ قبلي في المهرة" يتوعد بمواجهة القوات السعودية عسكريا     "اعتصام المهرة" يدعو القبائل إلى طرد القوات السعودية من المحافظة     مسؤول يمني يطالب باجتماع استثنائي للسلطة المحلية في المهرة     قصف بالطيران واقتحامات مسلحة.. السعودية تعلن حربها على "المهرة" المناهضة لمشاريعها الاستعمارية     #المهره_تحت_نار_الاحتلال.. هاشتاج يشعل تويتر تضامنا مع أبناء شحن ورفضا لممارسات السعودية     اعتصام المهرة تطالب الحكومة بالتدخل لإيقاف الاعتداءات السعودية بحق المحافظة والسيادة الوطنية     قبائل المهرة توقف تعزيزات جديدة للقوات السعودية بالقرب من الغيضة والأخيرة ترد بالسلاح الثقيل     ‎وسط تحليق للأباتشي السعودية.. إصابة مواطن في "المهرة" خلال اقتحام مفرق "فوجيت" الفاصل بين شحن و"حات"‎     متحدث الجيش السوداني: مبادرة تبادل الأسرى مع الحوثيين وصلت مرحلة متقدمة     برعاية من شيخ مشائخ سقطرى.. مغادرة عدد من الجنود العالقين في المهرة نحو الأرخبيل     مليشيات السعودية تعتدي على مواطنين في شحن بالمهرة واندلاع مواجهات عنيفة ..     إقرار زيادة جديدة في سعر مادة الديزل بحضرموت     يونيسيف تعلن توزيع معدات طبية على 300 مرفق صحي في اليمن    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

الإمارات تدفع بقيادات من "الانتقالي الجنوبي والحزام الأمني" إلى سقطرى

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الخميس, 23 يناير, 2020 - 02:26 مساءً ]

عادت قيادات من "الانتقالي الجنوبي، والحزام الأمني"، إلى محافظة أرخبيل سقطرى، في إطار المساعي التي تقودها الإمارات لإعادة نشر التوتر والفوضى في الجزيرة.

وقالت مصادر محلية إن رئيس ما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي"، في سقطرى، يحيي مبارك سعيد، وقائد الحزام الأمني، علي عمر كفاين عادا إلى الجزيرة مساء الأربعاء قادمين من جمهورية مصر.

وتسعى أبوظبي من خلال مليشياتها المتواجدة في الجزيرة، إلى نشر الفوضى وإقلاق السكينة العامة، وعرقلة عمل السلطة المحلية، من أجل توسيع نفوذها وعمليات نهب ثروات ومقدرات الجزيرة.

وكان مصدر حكومي كشف مطلع يناير الجاري، أن الإمارات عرضت على الرئيس عبدربه منصور هادي، إيقاف تهديدات المجلس الانتقالي وقوات طارق صالح، مقابل السماح بوجود دائم لقواتها في جزيرة سقطرى.

وأكد المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، أن هادي رفض السماح ببقاء إماراتي طويل الأمد في سقطرى، ودعاهم إلى الخروج”، مشيراً إلى أن سقطرى كانت بداية الخلافات بين هادي ومحمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، منذ طلب الأخير تأجير الجزيرة لـ100 عام، قبل أن يرفض هادي ويقيل نائبه السابق خالد بحاح.

وتملك الإمارات قاعدة عسكرية متقدمة بالفعل في جزيرة سقطرى منذ 2016م، رغم رفض وجودها من الحكومة الشرعية، والمواطنين في الأرخبيل





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات