عددا من وزراء الحكومة الشرعية يصلون مارب     مانشستر يونايتد يحقق فوزا مثيرا على مضيفه برايتون     حضرموت: وفاة مدير أمن المكلا السابق بعد إصابته في محاولة إغتيال قبل أيام....هل سيتكرر سيناريو عدن في المكلا؟     مقتل أحد عناصر النخبة الحضرمية في شبام     المهرة: البحث الجنائي يعلن ضبط 63 كيلو من الحشيش المخدر     الريال اليمني يستعيد جزءا من قيمته في عدن     عدن: مقتل وإصابة 6 أشخاص في انفجار بنقطة أمنية     نائب رئيس البرلمان يدعو إلى إصطفاف وطني عريض لإنهاء الإنقلاب وكل أشكال التمرد على الشرعية     بعد التطبيع.. أول لاعب اسرائيلي في دوري كرة القدم الاماراتي     تعز .. حفل جماهيري وعرض كرنفالي ابتهاجا بذكرى ثورة 26 سبتمبر     أكد أن ذكرى 26 سبتمبر عظيمة.. رئيس لجنة اعتصام المهرة: نأمل أن تعود هذه الذكرى وقد تخلص الشعب اليمني من الهيمنة السعودية     بسبب تحايلها على قواعد اللعبة... الاتحاد الدولي للفروسية يعلق مشاركة الإمارات بالمسابقات الدولية     رغم اتفاق التطبيع.. إسرائيل توجه صفعة قوية للإمارات     هيئة الأدوية تحذر من مخاطر استخدام عقار طبي متداول في الأسواق     عــــاجـــل : مليشيا الإنتقالي تستقدم 1500 من مسلحي الضالع إلى أرخبيل سقطرى    
الرئيسية > أخبار اليمن

الحكومة تقول إن تصعيد الحوثيين ينسف جهود إنهاء الحرب والدفاع تدعو إلى رفع الجاهزية


‏الحكومة اليمنية: ‏ التصعيد الحوثي يضع الصراع أمام الحسم العسكري

المهرة بوست - متابعات خاصة
[ الأحد, 19 يناير, 2020 - 04:05 مساءً ]

دانت الحكومة اليمنية الهجوم الحوثي على معسكر للقوات الحكومية في مأرب، مساء أمس السبت، خلف عشرات القتلى والجرحى.

جاء ذلك على لسان وزير الإعلام في الحكومة الشرعية، معمر الإرياني، في سلسلة تغريدات له على حسابه في تويتر، اليوم الأحد.

واعتبر الوزير قصف ميليشيات الحوثي لمسجد في معسكر الاستقبال بمأرب بـ "الجريمة الإرهابية".

وقال إن القصف "الذي نفذته الميليشيا الحوثية بصواريخ إيرانية انتقاما لمقتل سليماني على بيت من بيوت الله في معسكر الميل بمحافظة مأرب جريمة إرهابية غادرة وجبانة، وتنصل من كل القيم والمعتقدات الإسلامية والإنسانية والاعتبارات الأخلاقية".

وندد الوزير بالصمت الأممي إزاء الجريمة التي وصفها بـ"الإرهابية الجبانة"، و مسلسل التصعيد الايراني المتواصل للأزمة في اليمن.

وطالب المبعوث الخاص لليمن مارتن غريفثس بـ "موقف وإدانة واضحة لهذا الهجوم الوحشي. وأكد أن استمرار الصمت إزاء الهجمات الإرهابية والتصعيد المستمر من قبل الميليشيا الحوثية ضوء أخضر لارتكاب المزيد من الجرائم".

ووفقا لقوله فإن "هذا التصعيد يهدد لنسف كل جهود إنهاء الحرب وإحلال السلام، ويضع الصراع مع "مرتزقة طهران" من الميليشيات الحوثية أمام مرحلة جديدة عنوانها الحسم العسكري".

وكانت وزارة الدفاع اليمنية اعتبرت في بيان أن الهجوم الذي راح ضحيته 80 جندياً يمنياً، هو محاولة ثأر لمقتل قاسم سليماني، قائد فليق القدس في الحرس الثوري الإيراني، بضربة أميركية في بغداد يوم 3 يناير/كانون الثاني.

وأكدت أن "القوات المسلحة التي قدمت من خيرة قياداتها ومنتسبيها في معركتها الدفاعية عن أهداف الجمهورية لن يُثنيها المُضي في نهجها المقاوم للمشروع الإيراني الهادف لزعزعة أمن اليمن والمنطقة".

ووجهت الوزارة ورئاسة هيئة الأركان في بيان مشترك، قادة الوحدات والمسؤولين في مختلف المواقع العسكرية إلى رفع الجاهزية ومستوى الاحتياطات والتدابير الأمنية في هذه المرحلة التي وصفها بالصعبة.





مشاركة الخبر:

تعليقات