تحسن حالة رجل الاعمال اليمني عبدالواسع هائل في تركيا بعد اصابته بكورونا     الجبر ,, يقدم ابلغ نصيخة للشعب اليمني بعد تماثلة للشفاء من كورونا     الصحة العالمية تصدر بياناً عن "كورونا" باليمن     محافظ المهرة يوجه بتوفير احتياجات جمعية المهرة لرعاية الصم والبكم     بلحاف : توسع الاحتلال السعودي يهدف لطمس هوية المهرة      أبناء المسيلة يطالبون بإقالة مدير المديرة  ويناشدون معالجة أوضاعهم      وزير الصحة في حكومة الحوثيين يتوقع سيناريو الكارثة     ترتيبات يابانية لإعلان حالة الطوارئ     محافظ حضرموت يفتتح وحدة التشخيص الجزيئية والمناعية ( PCR)     كورونا يفتك بالكاتب اليمني والمؤرخ الواسعي في تركيا     محافظ المهرة يحذر من التواطؤ في تننفيذ اجراءات مواجهة كورونا في منفذ شحن الحدودي     أمريكا تسجل أول إصابة لحيوان بفيروس كورونا     60 عائلة يمنية يعيشون فى مبنى تحت الإنشاء     محافظ سقطرى يطلع على خطة لجنة المصائد لتشغيل مركز الإنزال السمكي     لجنة اعتصام المهرة تتمسك بالسيادة الوطنية وتشكل لجنة توعية بمخاطر وأعراض كورونا    
الرئيسية > أخبار اليمن

بن دغر: هناك تقدم على الأرض وخلال أسبوع سيتم تعيين محافظ ومدير أمن لعدن ثم حكومة كفاءات


بن دغر: الرئيس سيعين خلال أسبوع محافظاً لعدن ومديراً لأمنها

المهرة بوست - متابعات خاصة
[ الاربعاء, 15 يناير, 2020 - 05:42 مساءً ]

قال أحمد عبيد بن دغر، رئيس الوزراء السابق، مستشار الرئيس هادي، إن هناك تقدما على الأرض فيما يتعلق بتنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية وما يسمى "الانتقالي الجنوبي" التابع للإمارات.

وأضاف بن دغر في سلسلة تغريدات له اليوم الأربعاء، أن "الرئيس هادي سيعين خلال أسبوع محافظاً لعدن ومديراً لأمنها، ثم سيتم تشكيل حكومة الكفاءات كما ورد في الملحق السياسي في اتفاق الرياض".

وأوضح، "نحن الآن نتقدم على الأرض، نسعى بجدية لتنكيس فوهات المدافع والدبابات والمدرعات".

وبحسب قوله فإن هذه التحركات سـ "يتحقق سلاماً دائماً ينعم به كل أبناء عدن والمحافظات القريبة منها وكل اليمن".

وجاء حديث بن دغر بالتزامن مع خطوات سعودية لتنفيذ اتفاق الرياض المتعثر والموقع بين الحكومة وما يسمى "الانتقالي الجنوبي" في العاصمة السعودية الرياض بتاريخ 5 نوفمبر/تشرين ثانٍ الماضي.

وينص الاتفاق على عودة الحكومة إلى عدن، والشروع بدمج كافة التشكيلات العسكرية ضمن وزارتي الدفاع والداخلية، وتشكيل حكومة كفاءات سياسية، بمشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي، فضلًا عن ترتيبات عسكرية وأمنية أخرى، وتبادل أسرى المعارك بين الجانبين.

وحتى اليوم تم عودة الحكومة وعدد من الوزراء إلى عدن، مع بدء انسحاب لقوات الطرفين في محافظة أبين، إضافة إلى تبادل أسرى من الجانبين.

 





مشاركة الخبر:

تعليقات