تعزيزات عسكرية سعودية تصل عدن     الحكومة تقول إن تصعيد الحوثيين ينسف جهود إنهاء الحرب والدفاع تدعو إلى رفع الجاهزية     سفراء الإتحاد الأوروبي يزورون صنعاء لبحث استئناف المحادثات السياسية     استمرار دعوات وقف تسليح السعودية وإنهاء انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن     وفاة 148 شخص في محافظة إب خلال 2019 نتيجة الكوليرا والإسهالات الحادة     ارتفاع ضحايا الهجوم على معسكر مأرب إلى أكثر من 70 قتيلاً وعشرات الجرحى     الحوثيون يعلنون انتهاء مهلة "استبدال الطبعة الجديدة" من العملة المحلية     "إنفوجرافيك" يسلط الضوء على أطماع السعودية والإمارات في المهرة اليمنية     بالتزامن مع معارك في نهم.. قتلى وجرحى في هجوم للحوثيين بصاروخ باليستي على معسكر بمأرب     الشبكة العربية لحقوق الإنسان: الصحفيون يدفعون ثمن الصراع في اليمن     "النوايا المبيتة".. تحقيق استقصائي للجزيرة حول أطماع السعودية في محافظة المهرة     "سام" تنشر تقريرا عن جرائم وانتهاكات السعودية ومليشيات باكريت في المهرة     وفاة مهاجر يمني بعد تعرضه لعملية طعن في جزيرة يونانية     مجلة أمريكية: بن زايد ديكتاتور يدعم الانقلابات والمليشيات في المنطقة (ترجمة خاصة)     الجيش يشنّ هجوماً على مواقع للحوثيين في مديرية نهم شرق صنعاء    
الرئيسية > أخبار اليمن

نائب رئيس الوزراء يكشف عن تعديلات عسكرية وسياسية على "اتفاق الرياض"


الخنبشي: تعديلات على اتفاق الرياض حالت دون التصعيد والمواجهة العسكرية

المهرة بوست - وكالات
[ الإثنين, 13 يناير, 2020 - 05:35 مساءً ]

كشف نائب رئيس الوزراء في الحكومة الشرعية سالم الخنبشي، اليوم الأثنين، عن تعديلات تم إجراؤها على الشقين العسكري والسياسي من "اتفاق الرياض" الذي رعته السعودية بين ما يسمى "الانتقالي الجنوبي" التابع للإمارات والحكومة اليمنية، مطلع نوفمبر 2019.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن الخنبشي قوله في حوار معها إن "التعديلات على اتفاق الرياض حالت دون التصعيد والمواجهة العسكرية بين قوات الطرفين في الجنوب".

وقال الوزير، إن الأزمة اليمنية معقدة وتحتاج إلى مدىً زمني أطول، وإن هناك بعض التعديلات احتاجت وقتا أكثر.

وبحسب قوله فإن "ما تحقق هو عودة الوزارات الخدمية إلى عدن، وأن عودة الرئيس هادي ستجري بعد تشكيل الحكومة الجديدة التي سيكون الانتقالي الجنوبي مشاركاً فيها".

وأضاف الخنبشي أن "ما تم تنفيذه من اتفاق الرياض حتى اليوم هو عودة رئيس الحكومة وعدد من وزرائه، إضافة إلى "نشوء بعض التعزيزات ذات الطابع العسكري والأمني، والترتيبات الأمنية والعسكرية التي تأخرت كثيراً".

وتحدث الوزير عن أن"هناك حوار جرى وامتد لأكثر من شهرين في الرياض، وكنت عضواً في الوفد المفاوض باسم الشرعية والحكومة اليمنية، وأعضاء المجلس الانتقالي، وهو حوار برعاية المملكة العربية السعودية، وكان الاتفاق الذي تم التوصل إليه يتمثل في تشكيل حكومة وطنية بالتشاور خلال ثلاثين يوماً، وتضم عدداً من الوزارات الخدمية".

وقال إن الهدف الأساسي من هذا الحوار هو "عودة الحكومة أو الوزارات الخدمية المرتبطة بالحياة المعيشية للمواطنين اليمنيين، مثل: المياه، الكهرباء، الصحة، الصرف الصحي والتربية والتعليم، أما بالنسبة لبعض الوزارات غير الأساسية كالسياحة والثقافة وغيرها ليس من الضروري أن تتواجد الآن في هذه الحكومة حتى تتهيأ الظروف".

وأشار نائب رئيس الوزراء في حواره مع الوكالة، إلى أن "الرئيس هادي سيعود إلى عدن عند تشكيل الحكومة الجديدة لكي تؤدي الحكومة الجديدة اليمين الدستورية أمامه، دون أن يحدد وجهة هادي بعدها فيما إذا كان سيبقى في عدن أم يعود إلى الرياض".





مشاركة الخبر:

تعليقات