بريطانيا تدرج 20 سعودياً على لائحة العقوبات لدورهم في قتل جمال خاشقجي     الأمم المتحدة تحذر من فقدان 19 مليون يمني لخدمات الرعاية الصحية     طائرة سعودية تنقل قيادات عسكرية من سقطرى إلى الرياض ..والانتقالي يتمرد ويرفض دعوة التحالف     كاتب يمني : ساطور التقطيع والتفتيت والتقسيم شغّال في اليمن بشكل مخيف     لماذا تعد مهمة المبعوث الأممي إلى اليمن مستحيلة؟.. هذه أبرز الخلافات بين الحوثيين وحكومة هادي     الحوثيون يدعون القبائل للنفير الى مأرب ثأرا لمقتل "آل سبيعيان"     أمهات المختطفين في عدن تطالب "الانتقالي" بالكشف عن مصير المعتقلين     عاجل : اليمن.. تسجيل 19 إصابة جديدة بكورونا يرفع عدد الحالات إلى 1284     واتساب يعلن عن "4" مزايا جديدة طال انتظارها     مفوضية اللاجئين : الحرب تسببت بنزوح 13% من سكان اليمن وعملنا يقترب من نقطة الانهيار     الحضرمي يحذر العالم من كارثة منتظرة في البحر الأحمر     "من جديد".. موقع عبري مخاطباً الإنتقالي الجنوبي: إسرائيل كسبت صديقاً غير سري في اليمن     شاهد بالفيديو .. الجراد يجتاح العاصمة صنعاء     إحداها حظر لمس الكعبة.. السعودية تعلن إجراءات جديدة لموسم الحج     صحيفة : وفد الحوثيين رفض لقاء "غريفيث"    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

"أبوظبي" تعرض إيقاف تهديد الانتقالي للحكومة مقابل البقاء في جزيرة سقطرى

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الخميس, 09 يناير, 2020 - 01:51 صباحاً ]

كشف مصدر حكومي، الخميس، أن الإمارات عرضت على الرئيس عبدربه منصور هادي، إيقاف تهديدات المجلس الانتقالي وقوات طارق صالح، مقابل السماح بوجود دائم لقواتها في جزيرة سقطرى.

وأكد المصدر الذي رفض الكشف عن هويته، أن هادي رفض السماح ببقاء إماراتي طويل الأمد في سقطرى، ودعاهم إلى الخروج”، وفق ما نقل موقع اليمن نت.

وأشار المصدر أن "محمد بن زايد" جدد العرض الإماراتي مجدداً، لكن هادي استمر في الرفض، ما اعتبره بن زايد تحدياً”.

وأوضح أن “سقطرى كانت بداية الخلافات بين هادي ومحمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، عام 2016 حين طلب ابن زايد من هادي تأجير سقطرى للإمارات لمدة 100 عام، وعندما رفض هادي سعت الإمارات إلى دعم نائبه السابق خالد بحاح الذي تم إقالته في إبريل/نيسان نفس العام”.

وتملك الإمارات قاعدة عسكرية متقدمة بالفعل في جزيرة سقطرى منذ 2016م، رغم رفض وجودها من الحكومة الشرعية، وفشلت محاولة الإمارات السيطرة على أرخبيل سقطرى حيث تقوم القوات الحكومية والسلطة المحلية بمواجهتها بقوة.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات