بدعم من لجنة الاعتصام السلمي.. افتتاح مشروع طريق بادية بيت زياد ووادي المسيلة     المهرة: تسليم مولد كهربائي ومعدات لمكتب الأشغال العامة     دخول سفينة إماراتية إلى ميناء سقطرى "بطريقة مخالفة" .. ما هي حمولتها ؟     أبين: مقتل وإصابة 7 أشخاص في اشتباكات على خلفية ثأر بلودر     مليشيا الإنتقالي تفرض اتاوات مالية على مالكي الشاحنات في أبين     إحتجاجات غاضبة وقطع للطرقات في المكلا احتجاجا على تردي الاوضاع     البنك المركزي يصدر قرارات عاجلة لإيقاف نزيف العملة وفوضى شركات الصرافة     الإمارات تتجاوز الشرعية والسلطات المحلية في سقطرى وتدخل سفينتها دون تفتيش أو إجراءات قانونية     لمناقشة احتياجاتهم.. محافظ المهرة يلتقي بشخصيات وأعيان بيت مشره بن رعفيت     انهيار كبير للريال اليمني.. تعرف على أسعار الصرف في صنعاء وعدن     بعد انقطاع دام 23 سنة.. اعتماد أول سفير سوداني في واشنطن     "محافظ المهرة" يلتقي قائد حرس الحدود بالجمهورية في ختام زيارته للمحافظة     اتهمت جماعة الحوثي بإطلاقه.. السعودية تعلن عن إصابات وتضرر مركبات بمقذوف عسكري     بسبب كورونا.. الخارجية تفرض عدة إجراءات على الأجانب والمقيمين لدخول اليمن     في لقاء افتتاح الدوري التصنيفي بالمهرة.. الساحل يكتسح حوف برباعية نظيفة    
الرئيسية > عربي و دولي

أردوغان: ضغوط السعودية منعت باكستان من المشاركة بقمة كوالالمبور


الرئيس التركي مع رئيس الحكومة الباكستانية

المهرة بوست - وكالات
[ الجمعة, 20 ديسمبر, 2019 - 06:18 مساءً ]

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن باكستان تعرضت لضغوط سعودية من أجل ثنيها عن المشاركة في القمة الإسلامية بالعاصمة الماليزية كوالالمبور.

جاء ذلك في تصريح أدلى به أردوغان للصحفيين في ختام القمة الإسلامية التي استضافتها كوالالمبور، وغابت عنها باكستان وإندونيسيا.

وأشار الرئيس التركي أن مثل هذه المواقف التي تصدر عن السعودية وإمارة أبوظبي ليست الأولى من نوعها.

وعن الضغوط التي مارستها السعودية على باكستان لمنع مشاركتها في قمة كوالالمبور الأخيرة، أوضح أردوغان أن السعوديين هددوا بسحب الودائع السعودية من البنك المركزي الباكستاني، كما هددوا بترحيل"4 ملايين باكستاني يعملون في السعودية" واستبدالهم بالعمالة البنغالية.

وأوضح أن باكستان التي تعاني من أزمات اقتصادية كبيرة، اضطرت لاتخاذ موقف بعدم المشاركة في القمة الإسلامية، في ظل هذه التهديدات والضغوط.

على صعيد ذي صلة، أكد الرئيس التركي أن جاكارتا، من جهتها، كانت تفكر في بادئ الأمر بايفاد نائب الرئيس الإندونيسي؛ قبل أن تتراجع عن هذا القرار.

وشدد أردوغان على أن القضية "قضية مبدأ" في الأساس، فعلى سبيل المثال السعودية لا تقدم مساعداتها للصومال، "لكن الصومال أظهرت موقفا ثابتا، بالرغم من الأوضاع الصعبة التي تعاني منها" ولم تذعن لضغوط الرياض عليها لتغيير مواققها مقابل تلقي مساعدات.

وأضاف "أبوظبي كانت ستُقدم هي الأخرى على بعض الخطوات (الإيجابية) في الصومال؛ لكنها تراجعت عنها لاحقا" لعدم استجابة الصومال لمطالبها.

وانطلقت قمة "كوالالمبور 2019" الإسلامية المصغرة الأربعاء، في العاصمة الماليزية، ومن المقرر أن تستمر أعمالها لغاية السبت 21 ديسمبر/كانون الأول الجاري. -





مشاركة الخبر:

تعليقات