الرئيس هادي يغادر مقر إقامته متوجهاً إلى الولايات المتحدة الأمريكية     نجل الجبري يطالب السفيرة السعودية في واشنطن الكشف عن مصير أشقائه     أمريكا قادرة على حل أزمات المنطقة عبر تكتيك استخدمته لمنع الصِّدام بين السعودية وعبدالناصر     الرئيس هادي يصدر قرار جمهوري جديد     حرب الجاسوسية تتصاعد بين إيران والغرب.. طهران تكتشف 5 جواسيس بمواقع حساسة     بايرن ميونخ يثير غضب نجوم برشلونة     6 نصائح تساعدك في تحسين إشارة شبكة الواي فاي     مسؤول أممي يحذر من عواقب نقص خدمات الصحة الإنجابية في اليمن     معالم اليمن التاريخية.. من يوقف النزيف؟     إعلان نتائج التحقيق في حقيقة وجود مادة نترات الأمونيوم بميناء عدن     الصوفي يكشف عن الخطأ الذي إرتكبه «علي عبدالله صالح» وتكرره السعودية في اليمن     مصادر : طائرة سعودية تنقل "صالح الجبوني" إلى الرياض     انتشار للمدرعات والدوريات العسكرية في تعز في حملة لضبط الأمن بالمدينة     كفاين: تظاهرة سقطرى تعبر عن مواقف أبناءها المنحازة للشرعية ورفضهم لمليشيا الانتقالي     «أقسم بالحفاظ على الوحدة اليمنية».. محافظ عدن الجديد يؤدي اليمين الدستورية أمام الرئيس هادي    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

محافظ سقطرى يؤكد للرئيس هادي اقتحام مليشيات إماراتية مطار المحافظة وتهريب مطلوبين

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الأحد, 15 ديسمبر, 2019 - 10:41 صباحاً ]

قال محافظ أرخبيل سقطرى، رمزي محروس، إن عناصر إماراتية ممن لازالوا يقومون بأنشطة تحت غطاء إنساني، اقتحموا مطار المحافظة بالقوة وصعدوا إلى الطائرة الإماراتية التي غادرت دون إذن أو إجراءات الأمن الاعتيادية.

وأضاف محروس، في مذكرة وجهها إلى الرئيس عبدربه منصور هادي، أن العمل المستفز الذي قامت به تلك العناصر هو تهريب مطلوبين للسلطات الأمنية لعلاقتهم بقضايا زعزعة الأمن في المحافظة في وقت سابق.

وأشار إلى أن هذا الاختراق والاقتحام تم بينما تقوم "قوات الواجب السعودي"، بالاشتراك مع أمن المطار التابع للواء الأول مشاه بحري بتأمين المطار، مؤكداً أن السلطة المحلية وجهت بتعزيز أمن بوابة المطار وتطبيق النظام والقانون على الجميع، وعدم السماح بأي اختراق أو اقتحام لحرم المطار ومنشآته.

وكانت المليشيات الإماراتية اقتحمت مطار سقطرى الدولي، أمس السبت، عقب وصول طائرة إماراتية إلى المطار، في تحدِ لقرار السلطة المحلية الذي صدر الشهر الماضي وقضى بمنع سفر أي جهات أو شخصيات لتمثيل السلطة المحلية أو الدولة بدون تصريح من السلطة المحلية وأمن المحافظة.

ومنذ أشهر تسعى أبو ظبي إلى "اختراق الوحدات الأمنية والعسكرية، وتفكيكها عبر حملة استقطاب واسعة للجنود ونقلهم جوا إلى أراضيها"، سعياً منها لتفريغ تلك الوحدات من الولاء للحكومة اليمنية الشرعية بعد إفشال مخططاتها في الأرخبيل على مدى أكثر من عامين.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات