"إنفوجرافيك" يسلط الضوء على أطماع السعودية والإمارات في المهرة اليمنية     بالتزامن مع معارك في نهم.. قتلى وجرحى في هجوم للحوثيين بصاروخ باليستي على معسكر بمأرب     الشبكة العربية لحقوق الإنسان: الصحفيون يدفعون ثمن الصراع في اليمن     "النوايا المبيتة".. تحقيق استقصائي للجزيرة حول أطماع السعودية في محافظة المهرة     "سام" تنشر تقريرا عن جرائم وانتهاكات السعودية ومليشيات باكريت في المهرة     وفاة مهاجر يمني بعد تعرضه لعملية طعن في جزيرة يونانية     مجلة أمريكية: بن زايد ديكتاتور يدعم الانقلابات والمليشيات في المنطقة (ترجمة خاصة)     الجيش يشنّ هجوماً على مواقع للحوثيين في مديرية نهم شرق صنعاء     إحصائية تكشف ارتفاع نسبة شراء اليمنيين للعقار في تركيا     هل ترغب في التمتع بصحة جيدة طوال السنة؟!     فرنسا تنشر منظومة دفاعية في السعودية لـ"طمأنة الرياض"     منظمة أمريكية: أنشطة السعودية والإمارات في المهرة تواجه معارضة شعبية قوية     تحليل يتوقع استمرار الاضطرابات في 47 دولة عام 2020 من بينها اليمن (ترجمة خاصة)     تحذيرات أممية من مجاعة جديدة في اليمن     أزمة مشتقات نفطية.. مخطط إماراتي جديد للهيمنة على سوق النفط في "سقطرى"    
الرئيسية > أخبار اليمن

"قيادي في اعتصام المهرة": خروج الاحتلال السعودي الاماراتي أصبح مطلب لكل اليمنيين


قوات سعودية تتوغل في "المهرة" البعيدة عن الحرب بغرض الهيمنة والاستعمار

المهرة بوست - خاص
[ الخميس, 12 ديسمبر, 2019 - 10:37 مساءً ]

انتقد الناشط والقيادي في لجنة اعتصام المهرة "أحمد بلحاف"، اليوم الخميس، مزاعم تروج لها أدوات تحالف السعودية والإمارات تحت عنوان "تصحيح المسار".

وقال "بلحاف" وهو المسؤول عن لجنة التواصل الخارجي لاعتصام أبناء المهرة الرافض للوجود السعودي، لا يوجد هناك شيء أسمه تصحيح مسار أهداف التحالف مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الاهداف قد اتضحت من الممارسات والتصرفات.

وأضاف أن أبناء اليمن من المهرة إلى صعدة قد فهموا جيداً نوايا ابوظبي والرياض الرخيصة تجاه بلادهم وثرواتها وموانئها.

واعتبر "بلحاف" من يقف خلف دعوة ما يسمى بتصحيح المسار انما يبحث عن طريق مختصرة تقوده إلى احضان العدوان الاماراتي السعودي لا غير.

واختتم القيادي في لجنة اعتصام المهرة تصريحه بالقول: إن الشعب قد حسم موقفة تجاه الدولتين وهو خروج قواتهما التي تحولت إلى قوات احتلال تعبث بمقدرات اليمن في الشمال والجنوب والشرق والغرب.

وأمس الأربعاء قال مركز أبعاد في دراسة جديدة إنه لم يعد هناك من وقت أمام شرعية الرئيس هادي وعليها إعادة قراءة الوضع الميداني بشكل مختلف، وإدراك أن التحالف العربي بقيادة السعودية قد انتهى عمليا من مهماته في اليمن، ولن يمول أو يدعم الحكومة الحالية بالمال او السلاح لمواجهة الحوثيين في الشمال أو الانتقالي في الجنوب.

 





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات