"إنفوجرافيك" يسلط الضوء على أطماع السعودية والإمارات في المهرة اليمنية     بالتزامن مع معارك في نهم.. قتلى وجرحى في هجوم للحوثيين بصاروخ باليستي على معسكر بمأرب     الشبكة العربية لحقوق الإنسان: الصحفيون يدفعون ثمن الصراع في اليمن     "النوايا المبيتة".. تحقيق استقصائي للجزيرة حول أطماع السعودية في محافظة المهرة     "سام" تنشر تقريرا عن جرائم وانتهاكات السعودية ومليشيات باكريت في المهرة     وفاة مهاجر يمني بعد تعرضه لعملية طعن في جزيرة يونانية     مجلة أمريكية: بن زايد ديكتاتور يدعم الانقلابات والمليشيات في المنطقة (ترجمة خاصة)     الجيش يشنّ هجوماً على مواقع للحوثيين في مديرية نهم شرق صنعاء     إحصائية تكشف ارتفاع نسبة شراء اليمنيين للعقار في تركيا     هل ترغب في التمتع بصحة جيدة طوال السنة؟!     فرنسا تنشر منظومة دفاعية في السعودية لـ"طمأنة الرياض"     منظمة أمريكية: أنشطة السعودية والإمارات في المهرة تواجه معارضة شعبية قوية     تحليل يتوقع استمرار الاضطرابات في 47 دولة عام 2020 من بينها اليمن (ترجمة خاصة)     تحذيرات أممية من مجاعة جديدة في اليمن     أزمة مشتقات نفطية.. مخطط إماراتي جديد للهيمنة على سوق النفط في "سقطرى"    
الرئيسية > عربي و دولي

رويترز تنشر تحقيقاً يكشف عن برنامج تجسس يمثل ذراعاً أمنية لمحمد بن زايد

المهرة بوست - وكالات
[ الاربعاء, 11 ديسمبر, 2019 - 10:41 صباحاً ]

أكد تحقيق جديد أن الإمارات أنشأت برنامجاً تجسسياً عام 2008، بمساعدة مسؤولين إستخباراتيين سابقين في المخابرات الأمريكية، بإشراف نجل ولي عهد أبوظبي خالد بن محمد بن زايد آل نهيان.

وكشف التقرير الذي أعدته وكالة "رويترز"، أن البرنامج حمل اسم "Dread"، وانطلق ليكون ذراعاً أمنية لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، بهدف المساعدة في مكافحة الإرهاب وتنظيم القاعدة، بدعم وزارة الخارجية ووكالة الأمن القومي في الولايات المتحدة.

وتشير الوكالة إلى أن البرنامج انحرف لتبدأ أبوظبي باستغلاله في ملاحقة المعارضين وقيادات الاتحاد الدولي لكرة القدم، والأمم المتحدة ومجموعات حقوق الإنسان.

ونجح برنامج التجسس الإماراتي باختراق خوادم غوغل وهوتميل وياهو في الولايات المتحدة، للوصول إلى شخصيات عربية ودولية رفيعة، حيث تطور المشروع تدريجياً ليصل إلى ذروته في عام 2017 مع إبرام أبوظبي عقوداً سخية مع متقاعدين أمريكيين.

ووفق البرنامج فإن الإمارات بدأت بين 2012 و2015 باختراق حكومات برمتها، وتمكنت من التسلل لهواتف إعلاميين وناشطين وقادة، من بينهم أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وبعد فوز قطر باستضافة كأس العالم في عام 2010، اخترقت الإمارات في عام 2014 حسابات وهواتف قيادات الفيفا وقطر بهدف الكشف عن معلومات تلحق الضرر بالدوحة.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات