الرئيس هادي يغادر مقر إقامته متوجهاً إلى الولايات المتحدة الأمريكية     نجل الجبري يطالب السفيرة السعودية في واشنطن الكشف عن مصير أشقائه     أمريكا قادرة على حل أزمات المنطقة عبر تكتيك استخدمته لمنع الصِّدام بين السعودية وعبدالناصر     الرئيس هادي يصدر قرار جمهوري جديد     حرب الجاسوسية تتصاعد بين إيران والغرب.. طهران تكتشف 5 جواسيس بمواقع حساسة     بايرن ميونخ يثير غضب نجوم برشلونة     6 نصائح تساعدك في تحسين إشارة شبكة الواي فاي     مسؤول أممي يحذر من عواقب نقص خدمات الصحة الإنجابية في اليمن     معالم اليمن التاريخية.. من يوقف النزيف؟     إعلان نتائج التحقيق في حقيقة وجود مادة نترات الأمونيوم بميناء عدن     الصوفي يكشف عن الخطأ الذي إرتكبه «علي عبدالله صالح» وتكرره السعودية في اليمن     مصادر : طائرة سعودية تنقل "صالح الجبوني" إلى الرياض     انتشار للمدرعات والدوريات العسكرية في تعز في حملة لضبط الأمن بالمدينة     كفاين: تظاهرة سقطرى تعبر عن مواقف أبناءها المنحازة للشرعية ورفضهم لمليشيا الانتقالي     «أقسم بالحفاظ على الوحدة اليمنية».. محافظ عدن الجديد يؤدي اليمين الدستورية أمام الرئيس هادي    
الرئيسية > تقارير

يمنيون يطلقون نداء استغاثة لإنقاذ "سقطرى" المنكوبة بالعاصفة المدارية "بافان"


خلفت العاصفة خسائر واسعة في الممتلكات

المهرة بوست - وحدة الرصد- خاص
[ السبت, 07 ديسمبر, 2019 - 11:28 مساءً ]

أطلق نشطاء يمنيون حملة تضامن واسعة مع إخوانهم في جزيرة "سقطرى" جراء الدمار الكبير الذي احدثته العاصفة المدارية "بافان".

ودعا النشطاء في حملتهم التي أطلقوها على الوسم " #سقطرا_منكوبه_تستغيث" إلى إطلاق عملية انقاذ طارئة من قبل الحكومة الشرعية.

وشهدت أرخبيل سقطرى أمطاراً غزيرة خلال الأيام الأربعة الماضية جراء تأثرها بالحالة المدارية «بافان»، والتي عزلت المناطق والقرى الشرقية والغربية عن العاصمة حديبو.

وتعتبر حديبو عاصمة المحافظة وتقع فيها المنشئات الحكومية والخدمية، والمستشفيات وغيرها من احتياجات المواطنين، في المديريات الأخرى والذين يواجهون صعوبات كبيرة في الوصول إلى المدنية جراء الخراب الذي احدثته السيول الجارفة في معظم الطرقات الرئيسية.

وفي وقت سابق اليوم السبت قال وزير الثروة السمكية اليمني، فهد كفاين إن "العاصفة بافان تضرب أرخبيل سقطرى، وتتحول إلى منخفض مداري، وسط أمطار غزيرة مصحوبة بعواصف رعدية ورياح شديدة".

وأفاد أن سقطرى تشهد منذ أربعة أيام أمطار غزيرة وسيول، ارتفعت شدتها منذ 24 ساعة، مشيرًا أن أضرار كبيرة لحقت بشبكة الطرق والمنازل والمنشآت الخدماتية، جراء السيول الكبيرة والانهيارات الصخرية.

وأضاف أن العديد من منازل المواطنين تهدمت، وخسائر كبيرة لحقت بالمزارع والثروة الحيوانية والأملاك.

وذكر "كفاين" أن هناك عدد من المصابين (لم يحدد عددهم)، فيما لم يصل بلاغات عن حالات وفاة حتى صباح السبت، موضحًا أن السلطات المحلية تبذل جهودا لفتح الطرق وإيواء المنكوبين.

جهود كبيرة للمحافظ محروس

وتبذل السلطة المحلية في "سقطرى" جهودا كبيرة بقيادة المحافظ "رمزي محروس"، والذي يتنقل من منطقة إلى أخرى في معظم المناطق لمساندة الأسر المنكوبة والمتضررة.

ويصدر توجيهات متواصلة للجهات المعنية في السلطة في المحلية، برفع كميات المياه من الشوارع، وفتح الحواجز لانسياب المياه المتراكمة خصوصا في شوارع حديبو.  

وأطلق محروس عدد من التصريحات التشجيعية للمواطنين بوقوف السلطة والحكومة الشرعية واليمن بأكملها إلى جوارهم وبذل كل الجهود للتخفيف من معاناتهم بمواجهة أضرار العاصفة المدارية "بافان".

وأشادت الأوساط اليمنية في سقطرى بشكل خاص واليمن بشكل عام بالجهود التي يبذلها محروس في المحافظة واستشعار مسؤولياته الكاملة تجاه أبناء المحافظة المتضررين من الأعاصير المتواصلة عليهم.

نداء استغاثة 

 ولاقت الحملة التضامنية التي أطلقها النشطاء تفاعلا واسعا، مؤكدين أن سقطرى وقفت ضد تمزيق الصف اليوم تستغيث فهل من مجيب!

وانتقد النشطاء تجاهل الحكومة الكبير للكارثة التي تهدد سقطرى، وحملوها والتحالف العربي مسؤولية المخاطر التي تهدد أبناء الأرخبيل.

يقول الناشط "محمد سعيد عبدالله" إن "سقطرى" المحافظة اليمنية التي وقفت ضد تمزيق الصف اليوم تستغيث فهل من مجيب!

ودعا "عبدالله" إلى إطلاق عملية انقاذ طارئه لمواجهة العاصفة المدارية التي تجتاح الجزيرة، مشيرا في الوقت ذاته أن الشرعية هي المسؤول الأول ومن ثم التحالف العربي، عن ما يجري لسكان الأرخبيل.

من جانبه اقترح الناشط "عدنان المجيدي" فتح حسابات بنكية خاصه لجمع تبرعات الإغاثة من كافة أنحاء الجمهورية حتى تكون الجزيرة واهلها في امان من استغلال الحلفاء.

وعلقت الناشط "مريم السقطري" قائلة: لو كان مايجري  في سقطرى بطولة كرة قدم او سهرة فنانة مشهورة، لرأينا وقرأنا تفاعل عربي وعالمي وشهدنا أسم "سقطرى" المتصدر على شبكات التواصل الاجتماعي.

وأضافت: لكن مايجري في سقطرى على العكس تماما عائلات بلا مأوى أخرى منازلها تدمرت وقطعت السيول عنه الطرقات الرئيسية وحاصرتهم السيول، ومع ذلك لم نجد للإنسانية أي وجود.

 

 

 





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات