مسؤول العلاقات والتواصل الخارجي لاعتصام المهرة : من حق أبناء المهرة وسقطرى المطالبة بأقليم ضمن "اليمن الاتحادي"     مصادر : خلافات الانتقالي تعيق تشكيل الحكومة الجديدة في اليمن     الحوثيون : نجحنا في الحد من فيروس كورونا في مناطق سيطرتنا     الصحة اليمنية تطلق حملة تحصين للأطفال ضد الدفتيريا     الرئيس "هادي" يببعث ببرقية لنظيرة الأمريكي "ترامب".. ما مضمونها!!     الانتقالي ينعي وفاة قائد عسكري في ابين جنوب اليمن     بينها السعودية والعراق.. 28 دولة الأكثر خطورة للإصابة بكورونا     القوات الحكومية تعلن إسقاط طائرة مسيرة للحوثيون في مأرب     الحوثيون : الشحنة النفطية التي وصلت ميناء الحديدة "لا تكفي" لأكثر من 5 أيام     الهجرة الدولية تقدم مساعدات لـ263 طفلاً نازحاً يعانون من سوء التغذية في مأرب     وزير يمني مستقيل يحذر : لسنا ملزمين بأي مشاورات في الرياض     وصول 3 طائرات مساعدات إلى صنعاء مقدمة من منظمة أطباء بلا حدود     «موقع لندني» يفجر مفاجأة : الرئيس «هادي» يحسم اسم رئيس الحكومة اليمنية الجديدة     قيادي حوثي بارز: التحالف السعودي لم يقدم أي رؤية للسلام في اليمن     الحوثيون : ناقلتا وقود في طريقهما إلى ميناء الحديدة    
الرئيسية > أخبار المهرة وسقطرى

بدعم سعودي .. أتباع الانتقالي في المهرة يرفعون علم الانفصال ويتظاهرون ضد الشرعية

المهرة بوست - خاص
[ الثلاثاء, 19 نوفمبر, 2019 - 03:03 صباحاً ]

رفع المئات من أنصار المجلس الإنتقالي المدعوم إماراتيا علم الإنفصال، خلال تظاهرة ضد الحكومة الشرعية بمحافظة المهرة شرقي اليمن.

وتداول ناشطون وقيادات في المجلس الانتقالي صورا أظهرت فشل الحشد وسط حضور ضعيف رفعت فيه الأعلام الإنفصالية، وشعارات تطالب برحيل الشرعية وطرد وزراء في الحكومة المعترف بها دوليا، نتيجة مواقفهم الرافضة لهيمنة السعودية والإمارات.

ومساء الاثنين، احتشد المئات من أنصار الانتقالي في محافظة المهرة، والقادمين من محافظات أخرى في مدينة الغيضة، في تظاهرة تدعمها السعودية لتأييد اتفاق الرياض، ورفع المشاركون أعلام دولة الجنوب التي يسعى الانفصاليون لإقامتها، وأعلام السعودية والإمارات فيما غاب العلم اليمني، وطالبوا بتشكيل النخبة المهرية على غرار الميليشيات العسكرية في عدن والمحافظات الجنوبية.

وهتف المتظاهرون ضد الشرعية ووزير الداخلية أحمد الميسري، واتهموه بأنه "يسعى لجعل المهرة رأس حربة لمهاجمة دول التحالف"، وقال عضو الجمعية الوطنية الجنوبية، جمال بن عطاف، في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن "مظاهرات أبناء المهرة اليوم ترفع أعلام السعودية والإمارات والجنوب وترفض الإساءة التي أطلقها وزير الفتنة والفوضى المدعو أحمد الميسري، لدول الجوار". حد قوله.

واعتبر مراقبون هذه التظاهرة الضعيفة التي شهدها شارع الزعفران وسط الغيضة، يوم الاثنين، تأكيد على انحسار شعبية الانفصاليين من جهة، والسعودية والإمارات من جهة أخرى، كما تكشف مدى التأييد الشعبي الرافض لاتفاق الرياض والتواجد العسكري للسعودية في المهرة، لكنها تكشف دعم السعودية أيضا للانفصاليين ضد الشرعية التي تزعم السعودية أنها جاءت لاعادتها عقب انقلاب الحوثيين.

ويأتي هذا الفشل رغم أن المجلس الانتقالي دفع بالعشرات من أنصاره في المحافظات الجنوبية، باتجاه مدينة الغيضة عاصمة محافظة “المهرة” للتظاهر وإثارة الفوضى فيها، وأكدت مصادر أن المجلس تلقى توجيهات من الإمارات بالزحف إلى المهرة وجرها إلى الاقتتال بعد أن رفضت كل المشاريع العبثية للتحالف ورفضت انتهاك سيادة اليمن.

ومنذ أيام تهاجم قيادات وأنصار المجلس الإنتقالي، وزير الداخلية اليمني نائب رئيس الحكومة أحمد الميسري، عقب تحذيرات أطلقها الوزير من تكرار انقلاب عدن على الشرعية، وتنفيذه في محافظة المهرة، وشن أتباع الانتقالي المدعوم إماراتيا حملة شعواء على تويتر تحت هاشتاج: ‎"الميسري ينقض اتفاق الرياض"، وشارك في الحملة قيادات بارزة في المجلس الانتقالي، مثل القيادي جمال بن عطاف، في خرق واضح لاتفاق الرياض الذي ينص على إيقاف الحملات الاعلامية بين الشرعية والانفصاليين.

وكان الميسري انتقد خلال اجتماع بمدينة الغيضة مع وجهاء ومشايخ عشائر المهرة، الممارسات السلبية للقوات السعودية في محافظة المهرة ودعا لتصحيحها، محذرا من تكرار سيناريو انقلاب عدن، الذي خرج من حضن التحالف السعودي الإماراتي وقادته أبوظبي، وكشف عن انزعاج السعودية من زيارته رفقة وزير النقل اليمني صالح الجبواني إلى محافظة المهرة، مضيفا “هل يعقل أن يأتي جارك ويقول ماذا تفعل في دارك؟! إنها مأساة”، مشيرا أن وجود قوات التحالف في المهرة لا يجب أن يكون “مصدر لمشاكل محافظة مسالمة ومستقرة”.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات