السعودية تبدأ تشييد قاعدة عسكرية بجزيرة زقر اليمنية     القوات السوادنية تنسحب من جبهة الساحل الغربي     الإمارات ترسل مدرعات عسكرية إلى شبوة وسط تحذيرات من انفجار الوضع عسكريا..     لاريجاني: قبول وقف إطلاق النار في اليمن هو مسار عقلاني     الكشف عن قناة تلفزيونية جديدة مهتمة بالمهرة وسقطرى     مسؤول حكومي يدعو لطرد مندوب الإمارات وإنهاء تواجدها في سقطرى     استمرار تصدير الأسلحة إلى التحالف رغم استخدامها في استهداف المدنيين في اليمن (ترجمة خاصة)     منظمة حقوقية تكشف اختطاف أكثر من 35 فتاة بصنعاء وتطالب المنظمات القيام بواجبها     محافظ سقطرى يؤكد للرئيس هادي اقتحام مليشيات إماراتية مطار المحافظة وتهريب مطلوبين     البركاني يدعو برلمانات آسيا المجتمعة بتركيا إلى الوقوف مع الشعب اليمني     مقتل وإصابة 26 حوثي في مواجهات جنوب الحديدة     لجنة التحقيق في اغتيال "الحمادي" تغادر تعز عقب تعرضها لهجوم مسلح     قيادي مؤتمري يتهم "طارق صالح" بالعمالة للإمارات ويصفه بحفتر اليمن     مشاريع السعودية في "المهرة".. تضليل للرأي العام بمشاركة هامور الفساد "راجح باكريت"     مليشيات الإمارات تقتحم مطار سقطرى وتهرب مطلوبين    
الرئيسية > تقارير

مواجهات عسكرية في عدن وشبوة والانتقالي يدعو للنفير .. هل ينهار اتفاق الرياض؟

المهرة بوست - تقدير موقف
[ الإثنين, 18 نوفمبر, 2019 - 01:08 صباحاً ]

فجرت ميليشيات المجلس الإنتقالي المدعوم إماراتيا الوضع عسكريا، في محافظتي عدن وشبوة، بالتزامن مع دعوات قيادات الانفصاليين للنفير ضد الشرعية وإنهاء اتفاق الرياض.

واندلعت مواجهات عنيفة في مديرية دار سعد بين مسلحي الحزام الأمني ومسلحين قبليين، عقب حملة مداهمات واسعة شنها مسلحو الإنتقالي بقيادة "صالح السيد"، واقتحموا مديرية دار سعد و دشنوا حملة اعتقالات واسعة للمواطنين، بحسب مصادر محلية.

ودعا عميد في الحزام الأمني  يدعى "عسكر بن عطية اليافعي"، في تسجيل صوتي قوات الانتقالي إلى النفير العام والتعبئة وقال إن اتفاق الرياض انتهى، عقب ساعات من اتهام الحكومة بحشد قواتها في مديرية شقرة بمحافظة أبين.

مواجهات في شبوة

وجاء هذا التصعيد عقب بيان للمجلس الانتقالي اتهم فيه القيادات العسكرية الشرعية بمحاول تفجير الوضع في شبوة وبعض المحافظات الجنوبية”، وزعم أن محاولة القوات الحكومية تفجير الوضع في شبوة، تحدٍ صارخ لجهود التهدئة التي يرعاها التحالف العربي”.

وهدد بأنّه “قد يضطر إلى وقف خروقات ما أسماها القيادات العسكرية الإخوانية في الحكومة والتصدي لها بحزم وفق ما تقتضيه مصلحة الجنوب”، مشدداً على أنّه ملتزم بالتهدئة رغم الخروقات التي تمارسها هذه القيادات.

وفي شبوة أفادت مصادر عسكرية بسقوط عدد من القتلى والجرحى جراء مواجهات عنيفة، أعقبت قيام مليشيات تابعة لما يسمى النخبة الشبوانية، بقصف مدفعي استهدف  معسكر خمومة بمديرية مرخة وشن مسلحو النخبة هجوما على المعسكر.

تصعيد نحو المهرة


ويأتي تصعيد شبوة عقب يومين من قيام مجاميع مسلحة بقيادة عبدالله البوحر، بنصب نقطة على الطريق الرئيسي الذي يربط مديرية حبان بمحافظة شبوة، واحتجزت عشرة مواطنين من أبناء المحافظات الشمالية كانوا على متن سيارات الأجرة في طريقهم إلى عدن.
 
وفي سياق متصل قالت مصادر ، إن المجلس الانتقالي دفع بالعشرات من أنصاره باتجاه مدينة الغيضة عاصمة محافظة “المهرة” للتظاهر وإثارة الفوضى فيها، وأكدت المصادر أن المجلس تلقى توجيهات من الإمارات بالزحف إلى المهرة وجرها إلى الاقتتال بعد أن رفضت كل المشاريع العبثية للتحالف ورفضت انتهاك سيادة اليمن.

وأفادت وكالة “أسوشيتد برس” بأن الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا اضطرت إلى إرجاء عودتها إلى العاصمة المؤقتة عدن، رغم اتفاق السلام المبرم بينها والمجلس الانتقالي الجنوبي، ونقلت عن مسؤولين يمنيين اتهامهم المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات بعدم الالتزام بأحد أهم بنود الاتفاق، موضحين أن المجلس يرفض تسليم المؤسسات الحكومية في عدن إلى حكومة هادي ويصر على إنشاء لجان مشتركة لإدارتها.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات