ديلي بيست: السعودية وراء حملة اتهام حزب الله بانفجار بيروت     حافلات تجوب لندن لوقف الحرب في اليمن وإطلاق سراح المعتقلين بالسعودية والإمارات     برلماني يمني يطالب الحكومة بإيضاحات حول 130 حاوية من نترات الأمونيوم محتجزة في ميناء عدن     الأمم المتحدة: آلاف الأسر اليمنية اضطرت للنزوح مجدداً بسبب السيول     فورين بوليسي: فشل النهج الامريكي نقل الحوثيين من جماعة صغيرة الى قوة مهابة في المنطقة     السعودية تعلن وفاة مساعد وزير الدفاع "محمد العايش"     سلطنة عمُان : إصابات كورونا اليومية دون الـ"300" للمرة الأولى منذ نهاية مايو     النائب العام في اليمن يوجه بالتحقق من وجود شحنة نترات الأمونيوم في ميناء عدن     السفير البريطاني لدى اليمن يكشف عن مسودة أخيرة للحل الشامل بين الحكومة والحوثيين     شاهد.. السيول تنال من الأديب والشاعر اليمني الكبير عبدالله البردوني     الإمارات تحتضن أول صلاة سبت لليهود في جزيرة العرب (شاهد)     كيف يمكنك تشغيل تطبيقات أندرويد في حاسوب ويندوز 10 بسهولة؟     مصادر في عدن تكذب الجميع وتكشف حقيقة شحنات نترات الأمونيوم في الميناء     معارك «حامية الوطيس» بين القوات المشتركة والحوثيين في الحديدة غربي اليمن ..تفاصيل     وفاة الطبيب اليمني "شفيق العماد" متأثراً بإصابته بفيروس كورونا في صنعاء    
الرئيسية > أخبار اليمن

"تحقيقات دولية" تكشف ادعاءات إماراتية كاذبة تتهم شخصيات يمنية بالانتماء للقاعدة

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الجمعة, 08 نوفمبر, 2019 - 09:59 مساءً ]

كشفت تحقيقات دولية أجرتها لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن، زيف الادعاءات الإماراتية التي تتهم شخصيات سياسية يمنية بالإنتماء لتنظيم القاعدة.

وبحسب العضو السابق في لجنة العقوبات، غريغوري جونسون، فإن السلطات الإماراتية أرسلت معلومات مغلوطة إلى الولايات المتحدة، تتهم شخصيات يمنية بالإرهاب، اتضح أنها شخصيات سياسية تنتمي لحزب الإصلاح و تعاديها الامارات.

وأكد “جونسون” في تقرير نشره مركز صنعاء للدراسات، أن التحقيقات الدولية حول هذه الشخصيات السياسية، تكشف في كل مرة أنه لم يكن أيٌّ من هذه القيادات اليمنية عضواً في القاعدة، بل إن كل ما في الأمر أنهم أعضاء وشخصيات في حزب الإصلاح تكرهها الإمارات.

وحذر التقرير من أن واشنطن تضع نفسها أمام مجازفة حقيقية عبر دعم أهداف السياسات السعودية، بدلاً من دعم أهداف سياستها في اليمن مما قد يؤدي إلى فهم مشوه لما يحدث، في البلد التي تشهد حربا طاحنة منذ خمس سنوات.

وكانت تقارير أمريكية كشفت عن تجنيد الإمارات لشركات مرتزقة أمريكية وإسرائيلية، نفذت عمليات اغتيال وتصفية بحق ناشطين وقيادات تنتمي لحزب الإصلاح وشخصيات مستقلة تعارض أبوظبي في عدن وتعز والمحافظات الجنوبية.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات