مجاميع تابعة لـ "الانتقالي" تقتحم مبنى وزارة التربية في عدن والأخيرة تعلن تعليق عملها     برعاية وزارة الثقافة ومحافظ المحافظة.. افتتاح مهرجان الفنون والتراث في شبوة بمشاركة شعبية واسعة     نجاة قائد عسكري ومسؤول محلي في وادي حضرموت من محاولة اغتيال وسقوط قتلى وجرحى     مصادر تتحدث عن علم التحالف بهجوم مأرب قبل وقوعه والجبواني يطالب بتحقيق دولي ..     ‏مسؤول حكومي: هناك خلل وتخبط لدى الشرعية والتحالف في مواجهة الحوثي     الصحة العالمية تعلن تقديم أدوية ومعدات طبية لـ11 محافظة يمنية     تحقيق يكشف للرأي العام العالمي أطماع السعودية غير المشروعة في محافظة المهرة     طيران تحالف السعودية والإمارات يستهدف نهم وخولان في صنعاء     تحقيق للجزيرة يكشف بالوثائق خطط السعودية للسيطرة على المهرة وتمرير انبوب نفطي..     غريفيث يدين هجوم مأرب ويدعو لوقف الأنشطة العسكرية     #المهرة_النوايا_المبيتة: هاشتاج تفاعلا مع تحقيق للجزيرة حول أطماع السعودية في المهرة     ارتفاع ضحايا هجوم مأرب إلى أكثر من 110 قتيلا وجريحا ورئيس الحكومة يوجه بتعويض أسر الضحايا     تعزيزات عسكرية سعودية تصل عدن     الحكومة تقول إن تصعيد الحوثيين ينسف جهود إنهاء الحرب والدفاع تدعو إلى رفع الجاهزية     سفراء الإتحاد الأوروبي يزورون صنعاء لبحث استئناف المحادثات السياسية    
الرئيسية > أخبار اليمن

"تحقيقات دولية" تكشف ادعاءات إماراتية كاذبة تتهم شخصيات يمنية بالانتماء للقاعدة

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الجمعة, 08 نوفمبر, 2019 - 09:59 مساءً ]

كشفت تحقيقات دولية أجرتها لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن، زيف الادعاءات الإماراتية التي تتهم شخصيات سياسية يمنية بالإنتماء لتنظيم القاعدة.

وبحسب العضو السابق في لجنة العقوبات، غريغوري جونسون، فإن السلطات الإماراتية أرسلت معلومات مغلوطة إلى الولايات المتحدة، تتهم شخصيات يمنية بالإرهاب، اتضح أنها شخصيات سياسية تنتمي لحزب الإصلاح و تعاديها الامارات.

وأكد “جونسون” في تقرير نشره مركز صنعاء للدراسات، أن التحقيقات الدولية حول هذه الشخصيات السياسية، تكشف في كل مرة أنه لم يكن أيٌّ من هذه القيادات اليمنية عضواً في القاعدة، بل إن كل ما في الأمر أنهم أعضاء وشخصيات في حزب الإصلاح تكرهها الإمارات.

وحذر التقرير من أن واشنطن تضع نفسها أمام مجازفة حقيقية عبر دعم أهداف السياسات السعودية، بدلاً من دعم أهداف سياستها في اليمن مما قد يؤدي إلى فهم مشوه لما يحدث، في البلد التي تشهد حربا طاحنة منذ خمس سنوات.

وكانت تقارير أمريكية كشفت عن تجنيد الإمارات لشركات مرتزقة أمريكية وإسرائيلية، نفذت عمليات اغتيال وتصفية بحق ناشطين وقيادات تنتمي لحزب الإصلاح وشخصيات مستقلة تعارض أبوظبي في عدن وتعز والمحافظات الجنوبية.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات