"شيخ قبلي في المهرة" يتوعد بمواجهة القوات السعودية عسكريا     "اعتصام المهرة" يدعو القبائل إلى طرد القوات السعودية من المحافظة     مسؤول يمني يطالب باجتماع استثنائي للسلطة المحلية في المهرة     قصف بالطيران واقتحامات مسلحة.. السعودية تعلن حربها على "المهرة" المناهضة لمشاريعها الاستعمارية     #المهره_تحت_نار_الاحتلال.. هاشتاج يشعل تويتر تضامنا مع أبناء شحن ورفضا لممارسات السعودية     اعتصام المهرة تطالب الحكومة بالتدخل لإيقاف الاعتداءات السعودية بحق المحافظة والسيادة الوطنية     قبائل المهرة توقف تعزيزات جديدة للقوات السعودية بالقرب من الغيضة والأخيرة ترد بالسلاح الثقيل     ‎وسط تحليق للأباتشي السعودية.. إصابة مواطن في "المهرة" خلال اقتحام مفرق "فوجيت" الفاصل بين شحن و"حات"‎     متحدث الجيش السوداني: مبادرة تبادل الأسرى مع الحوثيين وصلت مرحلة مرحلة متقدمة     برعاية من شيخ مشائخ سقطرى.. مغادرة عدد من الجنود العالقين في المهرة نحو الأرخبيل     مليشيات السعودية تعتدي على مواطنين في شحن بالمهرة واندلاع مواجهات عنيفة ..     إقرار زيادة جديدة في سعر مادة الديزل بحضرموت     يونيسيف تعلن توزيع معدات طبية على 300 مرفق صحي في اليمن     كلشات: ماتقوم به السعودية في المهرة هو احتلال كامل الأركان     فوضى عارمة في سقطرى يقودها الضباط المقالون من قيادة القوات الخاصة    
الرئيسية > أخبار اليمن

أطباء بلاحدود تطالب بتحقيق مستقل في انتهاكات تحالف السعودية والإمارات

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الخميس, 31 أكتوبر, 2019 - 03:05 مساءً ]

قالت منظمة أطباء بلا حدود في اليمن، إنه لا توجد مساءلة حقيقة لتحالف السعودية والإمارات، بعد مرور ثلاث سنوات على قصفه مستشفى في محافظة صعدة شمال البلاد.

وأشارت المنظمة في بيان لها، إلى أن فريق تقييم الحوادث التابع لتحالف السعودية والإمارات اعتبر استهداف المستشفى نتيجة "عطل في القذيفة"، وترى المنظمة أن النتائج هذه لا تفرض مساءلة حقيقية، بل تعدّ تهرباً منها في ظلّ إلقاء اللوم إما على ضحايا الهجوم أو على الأعطال الفنية.

وأكد البيان أن أطراف النزاع في اليمن فشلوا في اتخاذ التدابير اللازمة لضمان عدم ضرب المنشآت الطبية المحمية وفقاً للقانون الإنساني الدولي، بما في ذلك في حالات الخطأ والإهمال، ولم تتوفر مساءلة حقيقية للتحالف فيما يخص ضحايا الهجمات على المرافق الطبية المحمية في اليمن.

واعتبرت أن استهداف التحالف للمستشفى في 10 يناير 2016، وأدى إلى مقتل ستة أشخاص وإصابة ثمانية آخرين، تم في ظل عدم وجود مبرر أو مشروع للهجوم، ورغم النداءات المتكررة من قبل الجهات الفاعلة الرئيسية في المجال الإنساني لإجراء تحقيقات موثوقة في مثل هذه الحوادث، فلم يقدم "الفريق المشترك لتقييم الحوادث" تقارير عن النتائج التي توصل إليها بسرعة وشفافية.

ونوّه البيان إلى أن الهجمات التي شنّها التحالف على المنشآت الطبية والمواقع المدنية المحمية ارتكبت بشكل روتيني دون التعرض للعقاب، وتؤدي إلى حدوث إصابات ووفيات ونزوح بين السكان المدنيين، مشددة على الحاجة الملحة لإجراء تحقيقات مستقلة بشكل حقيقي، وأن تتم هذه التحقيقات بكل شفافية وفي الوقت المناسب وأن ينتج عنها تقارير مكتوبة يتم مشاركتها لتتيح تحقيق المساءلة الحقيقية.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات