القوات الحكومية والحوثيون يتبادلون الاتهامات بشأن خرق الهدنة في الحديدة     وزير الإعلام يعتبر أحكام الإعدام الصادرة بصنعاء انتقاماً وتصفية حسابات سياسية     مستشار وزير الإعلام: الإمارات تنشر الفوضى في سقطرى بعد أن تسللت تحت غطاء المساعدات الإنسانية     افتتاح مخيم للنازحين يضم مائة وحدة سكنية في محافظة الجوف     اللجنة الاقتصادية : الحوثيون يعلنون أرقام غير حقيقية لإيرادات ميناء الحديدة المخصصة لصرف رواتب المدنيين     احتجاجات واسعة تطالب الرئيس هادي بإنهاء اتفاق ستوكهولم الخاص بالحديدة     "سلطنة عمان" تسعى لإنهاء الحرب في اليمن عبر الحوار     وفاة 8 أشخاص بحمى الضنك في محافظة شبوة     عودة "الميسري إلى "المهرة" تربك أدوات "أبوظبي"     "الميسري" يعود إلى المهرة قادما من سلطنة عمان بتوجيهات رئاسية     "اعتصام المهرة" تبارك إطلاق قناة فضائية وتعد بالاهتمام بقضايا المهرة وسقطرى     محكمة خاضعة للحوثيين تحكم بإعدام 4 من المختطفين في سجون الجماعة بصنعاء     السعودية تبدأ تشييد قاعدة عسكرية بجزيرة زقر اليمنية     القوات السوادنية تنسحب من جبهة الساحل الغربي     الإمارات ترسل مدرعات عسكرية إلى شبوة وسط تحذيرات من انفجار الوضع عسكريا..    
الرئيسية > أخبار اليمن

أطباء بلاحدود تطالب بتحقيق مستقل في انتهاكات تحالف السعودية والإمارات

المهرة بوست - متابعة خاصة
[ الخميس, 31 أكتوبر, 2019 - 03:05 مساءً ]

قالت منظمة أطباء بلا حدود في اليمن، إنه لا توجد مساءلة حقيقة لتحالف السعودية والإمارات، بعد مرور ثلاث سنوات على قصفه مستشفى في محافظة صعدة شمال البلاد.

وأشارت المنظمة في بيان لها، إلى أن فريق تقييم الحوادث التابع لتحالف السعودية والإمارات اعتبر استهداف المستشفى نتيجة "عطل في القذيفة"، وترى المنظمة أن النتائج هذه لا تفرض مساءلة حقيقية، بل تعدّ تهرباً منها في ظلّ إلقاء اللوم إما على ضحايا الهجوم أو على الأعطال الفنية.

وأكد البيان أن أطراف النزاع في اليمن فشلوا في اتخاذ التدابير اللازمة لضمان عدم ضرب المنشآت الطبية المحمية وفقاً للقانون الإنساني الدولي، بما في ذلك في حالات الخطأ والإهمال، ولم تتوفر مساءلة حقيقية للتحالف فيما يخص ضحايا الهجمات على المرافق الطبية المحمية في اليمن.

واعتبرت أن استهداف التحالف للمستشفى في 10 يناير 2016، وأدى إلى مقتل ستة أشخاص وإصابة ثمانية آخرين، تم في ظل عدم وجود مبرر أو مشروع للهجوم، ورغم النداءات المتكررة من قبل الجهات الفاعلة الرئيسية في المجال الإنساني لإجراء تحقيقات موثوقة في مثل هذه الحوادث، فلم يقدم "الفريق المشترك لتقييم الحوادث" تقارير عن النتائج التي توصل إليها بسرعة وشفافية.

ونوّه البيان إلى أن الهجمات التي شنّها التحالف على المنشآت الطبية والمواقع المدنية المحمية ارتكبت بشكل روتيني دون التعرض للعقاب، وتؤدي إلى حدوث إصابات ووفيات ونزوح بين السكان المدنيين، مشددة على الحاجة الملحة لإجراء تحقيقات مستقلة بشكل حقيقي، وأن تتم هذه التحقيقات بكل شفافية وفي الوقت المناسب وأن ينتج عنها تقارير مكتوبة يتم مشاركتها لتتيح تحقيق المساءلة الحقيقية.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات