قوات الانتقالي تنتشر في المقرات الحكومية بعدن تحت إشراف السعودية     تأجيل عودة الحكومة اليمنية إلى عدن دون موعد محدد     "الانتقالي" يرفض إزالة علم الانفصال من عدن ويحذر السعودية     قيادي إصلاحي يقول إن استهداف حزبه "استهداف للعملية السياسية في البلاد"     وفد عُماني يصل إلى "المهرة" للاطلاع على مؤسساتها الصحية واحتياجاتها اللازمة     الحكومة توجه بإتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة حمى الضنك في تعز     "محروس" يجهض تحركات أبوظبي بقرار يمنع السفر بدون تصريح من السلطة المحلية     مسقط ترحب بـ "اتفاق الرياض" وتعرب عن أملها في تسوية تنهي الحرب في اليمن     محافظ سقطرى يدشن عمل مركز صحي ويطلع على سير العملية التعليمية في حديبو     محافظ سقطرى يؤكد حرصه على تفعيل مؤسسات الدولة للقيام بواجباتها وخدمة المواطنين     وفد حوثي رفيع في الرياض وطي صفحة هادي ضمن المفاوضات الجارية ..     سفير اليمن في عمّان يناقش أوضاع العمالة اليمنية مع وزير العمل الأردني     محكمة أردنية تؤيد حبس متهمين بمحاولة الالتحاق بداعش في اليمن     المنتخب اليمني الأول يغادر إلى المنامة لمواجهة فلسطين في التصفيات المزدوجة     متحدث القوات المشتركة بالحديدة يتهم الأمم المتحدة بالانحياز للحوثيين    
الرئيسية > عربي و دولي

تحقيق فرنسي يثبت تورط الإمارات في جرائم تبييض أموال المخدرات

المهرة بوست - متابعات
[ الخميس, 31 أكتوبر, 2019 - 11:20 صباحاً ]

كشف برنامج استقصائي فرنسي، ارتباط دبي، إلى جانب  باريس وببلجيكا والمغرب، بجرائم تبييض أموال المخدرات التي تبلغ قيمتها في أحد أسواق فرنسا فقط 1مليار يورو سنوياً.

وقال برنامج Cash Investigation  الاستقصائي الذي بثته قناة "فرانس2 " منتصف الأسبوع، إن أعمال تبييض أموال المخدرات تجري في باريس ودبي وبلجيكا والمغرب.

وأضاف أنها تنتهي أحياناً بضخها في مؤسسات، ويتم وضع هذه الأموال في مصارف إماراتية متعددة، ليتم إدخالها إلى النظام المصرفي الدولي على شكل استثمارات أو تحويلات عادية.

وأشار التحقيق الذي حمل عنوان " سوق القنب المتعددة الجنسيات"، أنه في فرنسا لوحدها  يبلغ رقم أعمال الأنشطة المرتبطة بالقنب حوالي 1 مليار يورو سنوياً.

وقد تتبع فريق التحقيق الذي أجراه الصحافي نيكولا فسكوفتشي؛ مسار الأموال القذرة في رحلتها الطويلة، من باريس إلى دبي مرورا ببلجيكا والمغرب، وكشف أن كميات الذهب تهرب إلى شركة كالوتي للمجوهرات، ومقرها دبي، على يد وسطاء من بروكسل؛ حيث تقوم الشركة باقتناء  كميات الذهب وتحويل الأموال عن طريق شركة الفردان للصرافة في الإمارات، والتي تتولى من جهتها  تحويلها بعد ذلك إلى عدة دول حول العالم على شكل استثمارات في شركات أو تحويلات عادية.

وأوضح التحقيق أن السلطات الإماراتية -التي ليس لديها أي قانون يعنى بمكافحة تهريب الأموال وغسلها؛ تغض تماماً البصر عن أنشطة الشركات المشبوهة العديدة التي تنشط في دبي في مجال غسيل  الأموال القذرة الآتية  من تهريب المخدرات وتتعامل مع أباطرة تجارة الموت في العالم.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات