الحزام الأمني في لحج يطلق سراح الصحفي "أصيل سويد" بعد شهر من إعتقاله     آخر تطورات سعر صرف الدولار في اليمن اليوم؟!     الحكومة اليمنية تضع قضية دفع مرتبات موظفي البلاد على قائمة مطالبها لمؤتمر المانحين     هيئة المصايد السمكية في المهرة تحذر الصيادين من ارتياد البحر بسبب المنخفض المداري     تعزيزات عسكرية كبيرة لقوات طارق صالح والعمالقة تصل إلى أبين دعماً لمليشيات "الانتقالي"     مصادر : شركة النفط بـ«عدن» تعتزم رفع أسعار الوقود خلال الايام القادمة     اليمن على شفى كارثة.. معدل وفيات كورونا يتجاوز 20 بالمئة     قرارات هامة من وزارة الخدمة المدنية اليمنية لموظفي الدولة     الارصاد تصدر الاشعار رقم (3) ..تعرف على مستجدات الحالة المدارية في بحر العرب     اليمن تسجل اليوم أعلى معدل وفيات بفيروس كورونا والاصابات تصل لـ(283)     «التايم» الأمريكية: لهذا السبب تملك اليمن إصابات قليلة بفيروس كورونا؟ (ترجمة خاصة)     سلطات مأرب تتخذ إجراءات احترازية جديدة لمواجهة وباء كورونا     الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو إلى "هبّة جماعية" لإنقاذ مرضى اليمن     «بن زايد» و «بن سلمان» المعلم والتلميذ.. وجهان لمشروع متهور يعبث في اليمن وأمن المنطقة     أبين.. مكتب الصحة يناشد الحكومة بدعمه بمعدات طبية لمواجهة كورونا    
الرئيسية > منوعات

الروائي اليمني "حبيب سروري" يفوز بجائزة كتارا للرواية العربية


السروري وأربعة كتاب عرب فازوا بالجائزة في دورتها الخامسة

المهرة بوست -
[ الثلاثاء, 15 أكتوبر, 2019 - 11:25 مساءً ]

فاز الروائي اليمني "حبيب عبدالرب سروري"، بجائزة” كتارا” العربية في المسابقة السنوية التي تقيمها المؤسسة العامة للحي الثقافي القطرية.

وقالت المؤسسة إن خمسة إدباء عرب فازو بالجائزة من ضمنهم الروائي اليمني "السروري" عن روايته التي تحمل عنوان وحي.

وأكدت أن الجائزة ضمت الكاتب الجزائري الحبيب السائح عن رواية ” أنا وحاييم”، وحجي جابر من أريتريا عن رواية “رغوة سوداء”، والكاتبة الأردنية ليلى الأطرش عن رواية “لا تشبة ذاتها”، والكاتب مجدي دعيبس من الأردن عن رواية “الوزر المالح”.

ويقدم سروري في رواية “وحي” نماذج من الشخصيات التي شهدت تحولات مفاجئة في النص الروائي “عبدالقهار على سبيل المثال علامة تناقض فارقة، فهو ابن إمام المسجد، ولكن بعد الانقلاب السياسي في 1969 وتصاعد المد الثوري صار قهاروف (..) الطفل المدلل لرأس القيادة السياسية الماركسية-اللينينية”، إنه يرمز إلى ما يشبه الانفصام الذي يعيشه الفرد في العالم العربي، يقضي دهرا مقدسا أفكارا، وفي لحظة واحدة ينحرف إلى النقيض تماما.

 ولا يكتفي بتغيير قناعاته والقيام بتحول معاكس عن مساره، وإنما يفرض على من حوله الامتثال له وأن يكونوا صورة عنه.

 





مشاركة الخبر:

تعليقات