مدير مكتب الصحة في المهرة يدعو وزارة الصحة تزويد المحافظة بأجهزة فحص "PCR" ويناشد الأشقاء في سلطنة عمان بالتدخل والمساعدة     بينها 6 وفيات في تعز .. تسجيل 16 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد اليوم الجمعة     شاهد.. أول ظهور لـ"خليفة حفتر" بعد هزيمة قواته لأبراز معاقلها في ليبيا     بعد توسط الامارات ..الإفراج عن جنود إريتيريين تم احتجازهم في اليمن     إرتفاع جديد لسعر صرف الدولار في اليمن اليوم؟!     الأرصاد اليمني يطلق تحذيرات جديدة للمواطنين في السواحل الجنوبية والغربية     بريطانيا تطالب الحوثيين بالسماح للفريق الأممي لصيانة ناقلة النفط «صافر»     تضرر أكثر من 1000 أسرة نازحة في عدن جراء الأمطار     وزير خارجية قطر يؤكد في الذكرى الثالثة للحصار: مواقفنا لم ولن تتغير     قوات مدعومة إماراتيا تنفذ حملة اعتقالات بـ"عدن"     كيف تعرف إذا كنت مصابا بـ"نزلة برد أو إنفلونزا أو كورونا"؟ .. الجواب لدينا     خبراء يتحدثون عن الآفاق الخليجية بعد مرور 3 سنوات على «حصار قطر»     بعد تحذير «الحرب الشاملة».. أول رد رسمي من إثيوبيا على السودان     الحكومة اليمنية : "المجلس الانتقالي" يتخبط في قراراته     "كورونا في السعودية".. تسجيل أعلى معدل للإصابات والوفيات اليومية لليوم الثالث    
الرئيسية > أخبار اليمن

ربطة أهلية تعلن فقدان 32 مختطفا من أبناء تعز في قصف التحالف لكلية المجتمع بذمار


فقدان 32 مختطف من أبناء تعز في حادثة قصف كلية المجتمع بذمار

المهرة بوست - متابعات خاصة
[ الأحد, 13 أكتوبر, 2019 - 04:42 مساءً ]

أعلنت رابطة أمهات المختطفين والمخفيين قسرا، فقدان 32 مخطفاً من أبناء تعز في حادثة استهداف التحالف سجنا للأسرى في كلية المجتمع بمحافظة ذمار.

جاء ذلك خلال وقفة احتجاجية نفذتها رابطة أمهات المختطفين بتعز، أمس السبت، لإحياء أربعينية ضحايا سجن كلية المجتمع التابع لجماعة الحوثي بذمار.

وكان طيران التحالف قد استهدف مطلع سبتمبر الماضي، مبنى كلية المجتمع بمحافظة ذمار الذي تتخذه جماعة الحوثي كسجن، ما أدى إلى مقتل أكثر من 100 مختطفا مدنياً.

وناشدت أمهات المختطفين بتعز اللجنة الدولية للصليب الأحمر والأمم المتحدة للتدخل السريع لمساندة عائلات الضحايا التي لم تستلم جثامين أبنائها حتى اليوم، إما بسبب الإجراءات الغير قانونية والغير إنسانية، أو لأنها لم تتلق سابقاً أي معلومات عن حالة أبنائها فهم تحت الإخفاء القسري منذ اختطافهم، أو لعدم دقة المعلومات التي نشرها الحوثيون، أو لعدم قدرة العائلات على تحمل التكاليف الكبيرة لنقل ودفن جثامين أبنائهم.

وفي بيان للوقفة الاحتجاجية اشارت الرابطة إلى الإفراج عن "30" جريح وناجي من قصف سجن كلية المجتمع في ذمار.

وأكد البيان مقتل"27" مدنياً مختطفاً من محافظة تعز تعرفت عائلاتهم على جثامينهم، دفنت"20" جثة فقط بينما تعرض بعض أسر المختطفين للاحتجاز عدة أيام من قبل جماعة الحوثي المسلحة.

وأضاف البيان أن "32" مفقوداً من أبناء المدينة تدعي جماعة الحوثي أنهم أصبحوا أشلاء، وجمعتها في أكياس كبيرة في ظروف للحفظ سيئة للغاية ودون التبريد اللازم مما سبب تعفنها، وزاد الأمر سوءاً وتعقيداً عندما رد الحوثيون على العائلات التي لم تستطع التعرف على فلذات أكبادها من بين الأشلاء بأن من أراد التعرف على قريبه فليقم بعمل فحص الـDNA لهذه الأشلاء حتى يجده!

وذكر البيان أن زوجة المختطف (أديب علي الفتيح) أكدت أنها شاهدت جثة زوجها على شاشة قناة المسيرة وتعرفت عليها، فذهبت لاستلامها حتى تتمكن من دفنها لكنها لم تجدها!! قائلة: لقد أخفوها.

أما المختطف (جواد الشيخ) وجد اسمه ضمن كشف القتلى الذي نشرته جماعة الحوثي المسلحة والذي لم يكن وقت القصف في سجن كلية المجتمع فقد تم نقله إلى المستشفى قبل القصف بأسبوع إثر ذبحة صدرية أصابته ومازالت حالته الصحية سيئة حتى اللحظة.

وحمل البيان جماعة الحوثي المسلحة والتحالف العربي مسؤولية ما حدث للمختطفين من إبادة جماعية، فهذه جريمة ضد الإنسانية لن تسقط بالتقادم، كما دعا البيان مجلس الأمن والأمم المتحدة لمحاسبة ومعاقبة مرتكبي هذه الجريمة والمتسببين بها، والضغط لإطلاق سراح جميع المختطفين والمخفيين قسراً في سجون جماعة الحوثي المسلحة دون قيد أو شرط.





مشاركة الخبر:

كلمات دلالية:

تعليقات